Menu
السعودية نيوز | كاتب سعودي كاشفا حقيقة الإخوان: يفرحون بالقتل ويجب وصفهم بـ"إخوان الشياطين"

"الإخوان يفرحون بقتل الأبرياء وعمليات التفجير" بهذه الكلمات لخص مندل عبدالله القباع الكاتب السعودى حقيقة جماعة الإخوان الإرهابية داعيا لوصف الجماعة بإخوان الشياطين، قائلا :"كما هو معلوم أنه يوجد أكثر من مليار ونصف المليار فى العالم يعتنقون الإسلام الصحيح يطبقون الشريعة الإسلامية فى كل كبيرة وصغيرة فى حياتهم، كل حسب حالة وقد يدخل فى هذا بعض الخزعبلات وبعض العادات والطقوس لكن لا تخرجهم من ملة الإسلام فهؤلاء الإخوان الذين يطلقون على أنفسهم هذا اللقب من مئات السنين ومتشبثة بهذا اللقب من قبل مؤسس هذه الجماعة (حسن البنا) ما أعرف لماذا احتفظوا بهذا المسمى؟.

 

وأضاف "مندل" فى مقال له بصحف عربية :" كلنا مسلمون (كما قال الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه عليه سحائب الرحمة عندما حضر وفد من مصر من الإخوان فقال لهم رحمه الله (كلنا مسلمين) فهذه الصفة التى يدعى به حاملها أنهم مسلمون حقا وغيرهم خارج الدائرة الإسلامية شعارهم فرق تسد تخدم الصهيونية والماسونية التى لا تريد أن يقوم للإسلام قائمة".

وتابع :" إنما هم يخلقون أنفسهم بهذا المسمى حتى يكسبوا ثقة الناس السذج فكم شاركوا فى التفجير والقتل ضد أنفس بريئة لا رحمة ولا شفقة ويدعون أن شعارهم الدولة الإسلامية وأن حكام الدول الإسلامية بعيدون عن الإسلام ولا يحكمون (كتاب الله وسنة نبيه) فكم من تفجير وتخريب بواسطة الأسلحة المتواضعة ويفرحون ويرقصون عند قتل أحد أفراد المسلمين أو جماعة فهم أى إخوان ويصفون أنفسهم بالإخوان المسلمين وهم بعيدون عن الإسلام ولا يفقهون شيئا من تعاليم الإسلام (إنما سمعت الناس يقولون شيئًا فقالته) فخلال هذه المدة لأكثر من ثمانين سنة ماذا قدموا للدول والأفراد والمسلمين من إصلاح فهم يعملون ويخططون من وراء الستار".

وأضاف :" الإخوان يخدمون ويقدمون للاستعمار كل ما يضر الإسلام والمسلمين فهم خلايا نائمة فى أكثر الدول، فهم كالفئران لا يخرجون ولا يكونون فى الواجهة فهم فى جحورهم ويوجهون أتباعهم بخطط سرية تريد منها فصل الدين عن الدولة (علمانية - لبرالية) وإذا شاهدت أحدًا منهم تجده فى مظهره أنه المسلم الحقيقى ولكنه يشبه فى تخطيطه وتخريبه (عقرب الرمل) التى تظهر فجأة من تحت الرمل وتلدغ من حولها فيجب أن يلغى هذا المسمى الذى يطلق عليهم فهم (إخوان الشياطين) وليس المسلمين فالإخاء بعيد عنهم".


Jan. 25, 2021, 11:11 a.m. "الإخوان يفرحون بقتل الأبرياء وعمليات التفجير" بهذه الكلمات لخص مندل عبدالله القباع الكاتب السعودى حقيقة جماعة الإخوان الإرهابية داعيا لوصف الجماعة بإخوان الشياطين، قائلا :"كما هو معلوم أنه يوجد أكثر ...
السعودية نيوز | 
                                            كاتب سعودي كاشفا حقيقة الإخوان: يفرحون بالقتل ويجب وصفهم بـ"إخوان الشياطين"
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | كاتب سعودي كاشفا حقيقة الإخوان: يفرحون بالقتل ويجب وصفهم بـ"إخوان الشياطين"

السعودية نيوز | 
                                            كاتب سعودي كاشفا حقيقة الإخوان: يفرحون بالقتل ويجب وصفهم بـ"إخوان الشياطين"
  • 324
الإثنين، 25 يناير 2021 01:00 م

"الإخوان يفرحون بقتل الأبرياء وعمليات التفجير" بهذه الكلمات لخص مندل عبدالله القباع الكاتب السعودى حقيقة جماعة الإخوان الإرهابية داعيا لوصف الجماعة بإخوان الشياطين، قائلا :"كما هو معلوم أنه يوجد أكثر من مليار ونصف المليار فى العالم يعتنقون الإسلام الصحيح يطبقون الشريعة الإسلامية فى كل كبيرة وصغيرة فى حياتهم، كل حسب حالة وقد يدخل فى هذا بعض الخزعبلات وبعض العادات والطقوس لكن لا تخرجهم من ملة الإسلام فهؤلاء الإخوان الذين يطلقون على أنفسهم هذا اللقب من مئات السنين ومتشبثة بهذا اللقب من قبل مؤسس هذه الجماعة (حسن البنا) ما أعرف لماذا احتفظوا بهذا المسمى؟.

 

وأضاف "مندل" فى مقال له بصحف عربية :" كلنا مسلمون (كما قال الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه عليه سحائب الرحمة عندما حضر وفد من مصر من الإخوان فقال لهم رحمه الله (كلنا مسلمين) فهذه الصفة التى يدعى به حاملها أنهم مسلمون حقا وغيرهم خارج الدائرة الإسلامية شعارهم فرق تسد تخدم الصهيونية والماسونية التى لا تريد أن يقوم للإسلام قائمة".

وتابع :" إنما هم يخلقون أنفسهم بهذا المسمى حتى يكسبوا ثقة الناس السذج فكم شاركوا فى التفجير والقتل ضد أنفس بريئة لا رحمة ولا شفقة ويدعون أن شعارهم الدولة الإسلامية وأن حكام الدول الإسلامية بعيدون عن الإسلام ولا يحكمون (كتاب الله وسنة نبيه) فكم من تفجير وتخريب بواسطة الأسلحة المتواضعة ويفرحون ويرقصون عند قتل أحد أفراد المسلمين أو جماعة فهم أى إخوان ويصفون أنفسهم بالإخوان المسلمين وهم بعيدون عن الإسلام ولا يفقهون شيئا من تعاليم الإسلام (إنما سمعت الناس يقولون شيئًا فقالته) فخلال هذه المدة لأكثر من ثمانين سنة ماذا قدموا للدول والأفراد والمسلمين من إصلاح فهم يعملون ويخططون من وراء الستار".

وأضاف :" الإخوان يخدمون ويقدمون للاستعمار كل ما يضر الإسلام والمسلمين فهم خلايا نائمة فى أكثر الدول، فهم كالفئران لا يخرجون ولا يكونون فى الواجهة فهم فى جحورهم ويوجهون أتباعهم بخطط سرية تريد منها فصل الدين عن الدولة (علمانية - لبرالية) وإذا شاهدت أحدًا منهم تجده فى مظهره أنه المسلم الحقيقى ولكنه يشبه فى تخطيطه وتخريبه (عقرب الرمل) التى تظهر فجأة من تحت الرمل وتلدغ من حولها فيجب أن يلغى هذا المسمى الذى يطلق عليهم فهم (إخوان الشياطين) وليس المسلمين فالإخاء بعيد عنهم".


الكلمات المفتاحية