Menu
السعودية نيوز | فتوى سعودية بشأن صلاة العيد في زمن كورونا المستجد

وقال آل الشيخ وهو رئيس هيئة كبار العلماء والرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء إن "صلاة العيد إذا استمر الوضع كما هو الحال عليه في هذه الأيام من عدم إقامة الجمع والجماعات في المساجد والجوامع فإنها تصلى في البيوت بدون خطبة بعدها"، بحسب صحيفة "الجزيرة" السعودية.

وأشار مفتي المملكة إلى أنه "سبق صدور فتوى من اللجنة الدائمة للفتوى جاء فيها: ومن فاتته صلاة العيد وأحب قضاءها استُحب له ذلك فيصليها على صفتها من دون خطبة بعدها)، فإذا كان القضاء مستحباً في حق من فاتته الصلاة مع الإمام الذي أدى صلاة العيد بالمسلمين، فمن باب أولى أن تكون إقامتها مشروعة في حق من لم تُقم صلاة العيد في بلدهم لأن في ذلك إقامة لتلك الشعيرة حسب الاستطاعة، والله تعالى يقول: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم )."

وأفتى آل الشيخ بداية شهر رمضان أنه في حال تعذر إقامة صلاتي التراويح والعيد في المساجد بسبب إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد، فإن الناس يصلونها في بيوتهم.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، إن جواب مفتي السعودية جاء ردا على عدد من الاستفسارات والتساؤلات التي وجهتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد حول شهر رمضان المبارك في ظل استمرار جائحة كورونا.

Dec. 3, 2020, 7:56 p.m. وقال آل الشيخ وهو رئيس هيئة كبار العلماء والرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء إن "صلاة العيد إذا استمر الوضع كما هو الحال عليه في هذه الأيام من عدم إقامة الجمع والجماعات في المساجد والجوامع فإنها تصل...
السعودية نيوز | فتوى سعودية بشأن صلاة العيد في زمن كورونا المستجد
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | فتوى سعودية بشأن صلاة العيد في زمن كورونا المستجد

السعودية نيوز | فتوى سعودية بشأن صلاة العيد في زمن كورونا المستجد
  • 489
GMT 22:20 18.05.2020

وقال آل الشيخ وهو رئيس هيئة كبار العلماء والرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء إن "صلاة العيد إذا استمر الوضع كما هو الحال عليه في هذه الأيام من عدم إقامة الجمع والجماعات في المساجد والجوامع فإنها تصلى في البيوت بدون خطبة بعدها"، بحسب صحيفة "الجزيرة" السعودية.

وأشار مفتي المملكة إلى أنه "سبق صدور فتوى من اللجنة الدائمة للفتوى جاء فيها: ومن فاتته صلاة العيد وأحب قضاءها استُحب له ذلك فيصليها على صفتها من دون خطبة بعدها)، فإذا كان القضاء مستحباً في حق من فاتته الصلاة مع الإمام الذي أدى صلاة العيد بالمسلمين، فمن باب أولى أن تكون إقامتها مشروعة في حق من لم تُقم صلاة العيد في بلدهم لأن في ذلك إقامة لتلك الشعيرة حسب الاستطاعة، والله تعالى يقول: {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ} ، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: ( إذا أمرتكم بأمر فأتوا منه ما استطعتم )."

وأفتى آل الشيخ بداية شهر رمضان أنه في حال تعذر إقامة صلاتي التراويح والعيد في المساجد بسبب إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد، فإن الناس يصلونها في بيوتهم.

وقالت وكالة الأنباء السعودية، إن جواب مفتي السعودية جاء ردا على عدد من الاستفسارات والتساؤلات التي وجهتها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد حول شهر رمضان المبارك في ظل استمرار جائحة كورونا.

الكلمات المفتاحية