Menu
السعودية نيوز | الصحف السعودية: استمرار الانتهاكات الحوثية بسبب شطب الجماعة من قائمة الإرهاب

سلطت الصحف السعودية الصادرة اليوم الاثنين، الضوء على جرائم الحرب الممنهجة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية، فى انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنسانى بإطلاق الطائرات المسيرة المفخخة والصواريخ الباليستية على المدن واستهداف المدنيين، والتجمعات السكانية. 

وتحت عنوان (الإرهاب الحوثي الإيراني) : قالت صحيفة البلاد في افتتاحيتها " لقد أكد التحالف اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحييد وتدمير قدرات المليشيا الإرهابية، وحماية المدنيين والأعيان المدنية في المملكة بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية ، فيما تظل المسؤولية قائمة على مجلس الأمن الدولي سياسيا وقانونيا لردع تلك الجرائم الحوثية ، ووضح حد لدور إيران التخريبي في المنطقة والمتمثل في تزويد وكلائها الحوثيين بالأسلحة المهربة والصواريخ والمسيرّات في مخالفة صريحة للقرارات الدولية ذات الصلة. فنظام الملالي يسعى إلى إطالة أمد الصراع وتغذية الانقسام بين الشعب اليمني ، ضمن مؤامرة تمكين نفوذهم السياسي والطائفي في المنطقة عبر ميليشياته الإرهابية ، فيما ينشد الشعب اليمني استعادة وطنه آمنا ضمن حاضنته العربية والمجتمع الدولي.

من جانبها، أكدت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها اليوم تحت عنوان ( تُجّار الدم) : أن هذا الاستهداف السافر المتتالي ؛ كان سببه الخطأ الاستراتيجي الذي وقعت فيه الإدارة الأميركية بقرار شطب الجماعة الانقلابية من قائمة الإرهاب الأمر الذي رفع سقف جنرالات إيران في اليمن في مواصلة العبث والاجتراء عبر استهداف المملكة بتلك الاعتداءات التي تضرر منها الشعب اليمني.


وأوضحت أنه من المفترض أن يتخذ حيالها موقف دولي رادع؛ فهو لا يخرج عن كونه يندرج ضمن جرائم الحرب التي تعاقب عليها القوانين، وقد سبق هذا العمل البشع استهداف جنوب المملكة بعدد من الطائرات المُفخخة بدون طيار، تمكنت القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضها وتدميرها جميعًا بنجاح.


وبينت أن هذه الأعمال الخسيسة، وما تمثله من انتهاك جسيم للقوانين والأعراف الدولية جوبهت باستنكار وتضامن كامل من الدول والهيئات والمنظمات ودعمها المُستمر لكافة التدابير التي تتخذها المملكة لصون أمنها واستقرارها وحماية سلامة مواطنيها والمُقيمين على أراضيها، إلا أنها ليست كافية ولا تعكس الاتفاق والإجماع الدولي الذي يسعى للسلام والاستقرار لجميع الدول وفي الوقت ذاته يقف بموجب المواثيق والمعاهدات وقبلها الضمير الإنساني لمجابهة أي عدوان أو انتهاك لتلك القوانين والأنظمة.


وأوضحت أن المملكة بما تملكه من ثقل وقوة إن على المستوى العسكري أو السياسي قادرة على لجم مثل هذه الأعمال العبثية ومن يقف وراءها ومن تحرّكهم أيديولوجيات وحسابات باتت معروفة لدى الجميع.
 

 


March 1, 2021, 9:11 a.m. سلطت الصحف السعودية الصادرة اليوم الاثنين، الضوء على جرائم الحرب الممنهجة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية، فى انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنسانى بإطلاق الطائرات المسيرة المفخخة والصواريخ البالي...
السعودية نيوز | 
                                            الصحف السعودية: استمرار الانتهاكات الحوثية بسبب شطب الجماعة من قائمة الإرهاب
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الصحف السعودية: استمرار الانتهاكات الحوثية بسبب شطب الجماعة من قائمة الإرهاب

السعودية نيوز | 
                                            الصحف السعودية: استمرار الانتهاكات الحوثية بسبب شطب الجماعة من قائمة الإرهاب
  • 299
الإثنين، 01 مارس 2021 10:46 ص

سلطت الصحف السعودية الصادرة اليوم الاثنين، الضوء على جرائم الحرب الممنهجة التي ترتكبها ميليشيا الحوثي الإرهابية، فى انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنسانى بإطلاق الطائرات المسيرة المفخخة والصواريخ الباليستية على المدن واستهداف المدنيين، والتجمعات السكانية. 

وتحت عنوان (الإرهاب الحوثي الإيراني) : قالت صحيفة البلاد في افتتاحيتها " لقد أكد التحالف اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحييد وتدمير قدرات المليشيا الإرهابية، وحماية المدنيين والأعيان المدنية في المملكة بما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية ، فيما تظل المسؤولية قائمة على مجلس الأمن الدولي سياسيا وقانونيا لردع تلك الجرائم الحوثية ، ووضح حد لدور إيران التخريبي في المنطقة والمتمثل في تزويد وكلائها الحوثيين بالأسلحة المهربة والصواريخ والمسيرّات في مخالفة صريحة للقرارات الدولية ذات الصلة. فنظام الملالي يسعى إلى إطالة أمد الصراع وتغذية الانقسام بين الشعب اليمني ، ضمن مؤامرة تمكين نفوذهم السياسي والطائفي في المنطقة عبر ميليشياته الإرهابية ، فيما ينشد الشعب اليمني استعادة وطنه آمنا ضمن حاضنته العربية والمجتمع الدولي.

من جانبها، أكدت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها اليوم تحت عنوان ( تُجّار الدم) : أن هذا الاستهداف السافر المتتالي ؛ كان سببه الخطأ الاستراتيجي الذي وقعت فيه الإدارة الأميركية بقرار شطب الجماعة الانقلابية من قائمة الإرهاب الأمر الذي رفع سقف جنرالات إيران في اليمن في مواصلة العبث والاجتراء عبر استهداف المملكة بتلك الاعتداءات التي تضرر منها الشعب اليمني.


وأوضحت أنه من المفترض أن يتخذ حيالها موقف دولي رادع؛ فهو لا يخرج عن كونه يندرج ضمن جرائم الحرب التي تعاقب عليها القوانين، وقد سبق هذا العمل البشع استهداف جنوب المملكة بعدد من الطائرات المُفخخة بدون طيار، تمكنت القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن من اعتراضها وتدميرها جميعًا بنجاح.


وبينت أن هذه الأعمال الخسيسة، وما تمثله من انتهاك جسيم للقوانين والأعراف الدولية جوبهت باستنكار وتضامن كامل من الدول والهيئات والمنظمات ودعمها المُستمر لكافة التدابير التي تتخذها المملكة لصون أمنها واستقرارها وحماية سلامة مواطنيها والمُقيمين على أراضيها، إلا أنها ليست كافية ولا تعكس الاتفاق والإجماع الدولي الذي يسعى للسلام والاستقرار لجميع الدول وفي الوقت ذاته يقف بموجب المواثيق والمعاهدات وقبلها الضمير الإنساني لمجابهة أي عدوان أو انتهاك لتلك القوانين والأنظمة.


وأوضحت أن المملكة بما تملكه من ثقل وقوة إن على المستوى العسكري أو السياسي قادرة على لجم مثل هذه الأعمال العبثية ومن يقف وراءها ومن تحرّكهم أيديولوجيات وحسابات باتت معروفة لدى الجميع.
 

 


الكلمات المفتاحية