Menu
السعودية نيوز | بالفيديو.. بدر الصقري: لقطة جوميز تكشف بيئة الهلال.. والفريق وصل لمرحلة «الطغيان»

أكد الناقد الرياضي بدر الصقري، أن اللقطة التي جمعت ثنائي هجوم الهلال عمر خربين والفرنسي بافيتيمبي جوميز، تعكس القيمة الحقيقية لبيئة الزعيم، مشددًا على أن حامل اللقب وصل إلى مرحلة غير معقولة من الطغيان الكروي.

وشدد الصقري، في تصريحات لبرنامج «الديوانية» عبر القنوات الرياضية السعودية، على أن المناخ داخل الهلال باعث على النجاح، وهو ما تجسد في توجه جوميز نحو خربين عقب الهدف الأول، لشد أزر السوري ودعمه، وهو الأمر الذي انعكس ليس فقط على معنويات اللاعبين المحليين وإنما الأجانب أيضًا.

وأضاف الناقد الرياضي أن مشهد جوميز يؤكد قيمة الفرنسي داخل الفريق، حيث حرص على شحن بطاريات الثقة لدى خربين في ظل الضغوط والانتقادات التي حاصرت المهاجم السوري مؤخرًا، إلى جانب الاستبعاد النهائي من منتخب بلاده.

وأشار إلى أنه من النادر أن نشاهد مثل تلك اللقطات، حين يقوم مهاجم بتحفيز منافس له في نفس الخانة داخل الفريق بهذه الطريقة الحماسية، حيث نرى دائمًا ثقافة النجم الأوحد هي المسيطرة، بينما هداف بقيمة جوميز يرسخ توليفة الهلال الرائعة بين جميع المكونات.
وتابع: «شكرًا جوميز وجميع مكونات الهلال، وأعيد وأكرر بكل تجرد أن الزعيم فريق مشرف لدوري المحترفين، الفريق وصل لمرحلة الطغيان الكروي إن جاز التعبير، لأن ما نشاهد الآن فريق مبهر، وما يقدمه هو السحر الحلال في كرة القدم».

وأردف الناقد الرياضي، أن الجميع يقف الآن ليصفق لروعة وإبهار ما يقدم الهلال من مستويات لافتة داخل الملعب، معتبرًا أن الفريق تحت قيادة الروماني رازفان لوشيسكو تجاوز مرحلة اللعب من أجل النقاط الثلاث، ولكن يلعب من أجل المتعة والسيطرة على مقاليد الألقاب محليًا وقاريًا.

وأكمل: «الهلال قدم أمام الفتح تغذية بصرية رائعة، من يصدق أن الفريق لعب بهذه الطريقة دون تواجد أندري كاريلو وسباستيان جيوفينكو وجوستافو كويلادر، والمدافع على آل بليهي، وحارس بقيمة عبدالله المعيوف، وحتى بديله الوطيان، وهو ما يرسخ أن الأزرق لا يعتمد على اسم معين من أجل مواصلة السيطرة».

وختم الصقري تصريحاته: «هناك نجمان لابد من التوقف أمامها، المايسترو سلمان الفرج الذي وصل لمرحلة غير ممكنة في كرة القدم، من التمركز والتمرير ورؤية الملعب والتحرك الرائع، وعلى الطرف الأخر سالم الدوسري الذي وصل لمرحلة من النضج جعلت منه اللاعب السعودي الأول، والمؤهل للاحتراف في أوروبا».

وأكرم الهلال وفادة ضيفه الفتح بثلاثية دون رد، موقعًا على عرض كروي ممتع في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس الخميس، على ملعب الملك فهد الدولي، ضمن منافسات الجولة السادسة من مسابقة الدوري السعودي لكرة القدم.

وخطف الهلال صدارة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، من بين أنياب الشباب، برصيد 16 نقطة، فيما تجمد عداد الفتح عن النقطة العاشرة ليبقى في المركز الرابع، بفارق الأهداف فقط أمام الرائد.

اقرأ أيضًا:

عمر خربين: لهذا السبب بكيت بعد هدف الفتح
مدرب الفتح يحدد أسباب الخسارة أمام الهلال.. وسعدان يلوم «التركيز»

Dec. 4, 2020, 4:58 p.m. أكد الناقد الرياضي بدر الصقري، أن اللقطة التي جمعت ثنائي هجوم الهلال عمر خربين والفرنسي بافيتيمبي جوميز، تعكس القيمة الحقيقية لبيئة الزعيم، مشددًا على أن حامل اللقب وصل إلى مرحلة غير معقولة من الطغيان...
السعودية نيوز | بالفيديو.. بدر الصقري: لقطة جوميز تكشف بيئة الهلال.. والفريق وصل لمرحلة «الطغيان»
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بالفيديو.. بدر الصقري: لقطة جوميز تكشف بيئة الهلال.. والفريق وصل لمرحلة «الطغيان»

السعودية نيوز | بالفيديو.. بدر الصقري: لقطة جوميز تكشف بيئة الهلال.. والفريق وصل لمرحلة «الطغيان»
  • 294
19 ربيع الآخر 1442 /  04  ديسمبر  2020   12:33 م

أكد الناقد الرياضي بدر الصقري، أن اللقطة التي جمعت ثنائي هجوم الهلال عمر خربين والفرنسي بافيتيمبي جوميز، تعكس القيمة الحقيقية لبيئة الزعيم، مشددًا على أن حامل اللقب وصل إلى مرحلة غير معقولة من الطغيان الكروي.

وشدد الصقري، في تصريحات لبرنامج «الديوانية» عبر القنوات الرياضية السعودية، على أن المناخ داخل الهلال باعث على النجاح، وهو ما تجسد في توجه جوميز نحو خربين عقب الهدف الأول، لشد أزر السوري ودعمه، وهو الأمر الذي انعكس ليس فقط على معنويات اللاعبين المحليين وإنما الأجانب أيضًا.

وأضاف الناقد الرياضي أن مشهد جوميز يؤكد قيمة الفرنسي داخل الفريق، حيث حرص على شحن بطاريات الثقة لدى خربين في ظل الضغوط والانتقادات التي حاصرت المهاجم السوري مؤخرًا، إلى جانب الاستبعاد النهائي من منتخب بلاده.

وأشار إلى أنه من النادر أن نشاهد مثل تلك اللقطات، حين يقوم مهاجم بتحفيز منافس له في نفس الخانة داخل الفريق بهذه الطريقة الحماسية، حيث نرى دائمًا ثقافة النجم الأوحد هي المسيطرة، بينما هداف بقيمة جوميز يرسخ توليفة الهلال الرائعة بين جميع المكونات.
وتابع: «شكرًا جوميز وجميع مكونات الهلال، وأعيد وأكرر بكل تجرد أن الزعيم فريق مشرف لدوري المحترفين، الفريق وصل لمرحلة الطغيان الكروي إن جاز التعبير، لأن ما نشاهد الآن فريق مبهر، وما يقدمه هو السحر الحلال في كرة القدم».

وأردف الناقد الرياضي، أن الجميع يقف الآن ليصفق لروعة وإبهار ما يقدم الهلال من مستويات لافتة داخل الملعب، معتبرًا أن الفريق تحت قيادة الروماني رازفان لوشيسكو تجاوز مرحلة اللعب من أجل النقاط الثلاث، ولكن يلعب من أجل المتعة والسيطرة على مقاليد الألقاب محليًا وقاريًا.

وأكمل: «الهلال قدم أمام الفتح تغذية بصرية رائعة، من يصدق أن الفريق لعب بهذه الطريقة دون تواجد أندري كاريلو وسباستيان جيوفينكو وجوستافو كويلادر، والمدافع على آل بليهي، وحارس بقيمة عبدالله المعيوف، وحتى بديله الوطيان، وهو ما يرسخ أن الأزرق لا يعتمد على اسم معين من أجل مواصلة السيطرة».

وختم الصقري تصريحاته: «هناك نجمان لابد من التوقف أمامها، المايسترو سلمان الفرج الذي وصل لمرحلة غير ممكنة في كرة القدم، من التمركز والتمرير ورؤية الملعب والتحرك الرائع، وعلى الطرف الأخر سالم الدوسري الذي وصل لمرحلة من النضج جعلت منه اللاعب السعودي الأول، والمؤهل للاحتراف في أوروبا».

وأكرم الهلال وفادة ضيفه الفتح بثلاثية دون رد، موقعًا على عرض كروي ممتع في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس الخميس، على ملعب الملك فهد الدولي، ضمن منافسات الجولة السادسة من مسابقة الدوري السعودي لكرة القدم.

وخطف الهلال صدارة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، من بين أنياب الشباب، برصيد 16 نقطة، فيما تجمد عداد الفتح عن النقطة العاشرة ليبقى في المركز الرابع، بفارق الأهداف فقط أمام الرائد.

اقرأ أيضًا:

عمر خربين: لهذا السبب بكيت بعد هدف الفتح
مدرب الفتح يحدد أسباب الخسارة أمام الهلال.. وسعدان يلوم «التركيز»

الكلمات المفتاحية