Menu
السعودية نيوز | قطار الشباب يصل محطة القادسية.. والهلال يخشى غدر الرائد

تعود عجلة دوري المحترفين السعودي إلى الدوران بأقصى طاقتها من جديد، في ظل الصراع المشتعل بطول لائحة الترتيب على ثلاثة محاور: في صدارة الترتيب، وبحثًا عن مقاعد المشاركة الآسيوية في الموسم المقبل، ومعركة الإفلات من الهبوط في قاع الترتيب.

ويصل قطار فريق الشباب السريع إلى محطة القادسية، في المباراة التي تُقام مساء الجمعة المقبل، على ملعب الأمير خالد بن سلطان بالرياض، لحساب الجولة الـ22 من عمر الموسم المثير، في مهمة جديدة من أجل إحكام السيطرة على مقاليد الصدارة، في ظل المطاردة القوية من جانب الهلال حامل اللقب.

ويدرك أبيض الرياض –الذي يسير بوقع ثابت نحو استعادة اللقب المفقود منذ عام 2012– صعوبة المهمة أمام بنو قادس، خاصةً بعدما نجح الضيف القادم من الشرقية في انتزاع الفوز في الدور الأول، بهدفين مقابل هدف، رغم فوارق الإمكانات والأسماء.

ونفض الليوث سريعًا غبار السقوط المفاجئ في فخ الهزيمة أمام الفتح، في منتصف فبراير الماضي، لينتزع انتصارين متتاليين أمام الأهلي وضمك على الترتيب، ليوسع الفارق إلى خمس نقاط أمام الهلال، بعدما جمع 25 نقطة من أصل 30 في الجولات العشر الماضية.

ويعول المدرب الإسباني كارلوس هرنانديز، على انتفاضة الوافد الجديد أوديون إيجالو، الذي وقَّع على هدفي الفوز في شباك فارس الجنوب، ليهدي الشباب 3 نقاط ثمينة خارج القواعد، من أجل رد الدين إلى القادسية، وتحقيق الفوز الثالث تواليًا.

ويأمل المدرب الإسباني صاحب الـ36 عامًا، الصعود إلى منصة التتويج لأول مرة عبر بوابة الشباب، بعد مسيرة مغمورة تنقَّل خلالها بين جبل طارق وفرنسا، بعدما قاد الشباب إلى الصدارة برصيد 44 نقطة، في الطريق نحو اللقب السابع في الدوري.

وفي المعسكر الأزرق، يبحث البرازيلي روجيريو ميكالي المدير الفني لفريق الهلال، عن تحقيق الفوز الثاني تواليًا لأول مرة منذ ديسمبر الفائت، عندما يستقبل فريق الرائد، بعد غدٍ الجمعة، في مهمة لا تقبل القسمة على اثنين؛ من أجل البقاء على مقربة من الصدارة.

وتجاوز الزعيم آثار السقوط المخيب أمام الجار اللدود النصر، في ديربي الرياض، الأسبوع الماضي، محققًا فوزًا عريضًا خارج القواعد على حساب الفتح، بخماسية مقابل هدفين، ليشحن بطاريات الثقة من جديد.

إلا أن مهمة حامل اللقب لن تكون سهلة أمام الرائد، في ظل الغيابات المؤثرة التي ضربت منتصف ملعب أزرق الرياض، بجانب استعادة الضيف الثقةَ بانتصارين متتاليين، في الطريق من أجل الهروب من منطقة الهبوط.

ويحتل الهلال المركز الثاني على سلم الترتيب برصيد 39 نقطة، بفارق 5 نقاط فقط خلف الشباب المتصدر، بينما يأتي الرائد في المركز الثاني عشر، برصيد 25 نقطة، بفارق الأهداف فقط أمام أقرب المهددين بالهبوط.

ويتجدد الصراع على المركز الثالث بين طرفي مدينة جدة؛ حيث يخوض الاتحاد –الذي استعاد الكبرياء المفقودة في السنوات الأخيرة– اختبارًا صعبًا أمام الوحدة، في واحد من أعرق ديربيات المسابقة، فيما يأمل الأهلي تجاوز نفق الهزائم المظلم على حساب ضمك صاحب المركز قبل الأخير، السبت المقبل، على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في مكة المكرمة.

وخطف النمور المركز الثالث برصيد 35 نقطة، بعد 21 جولة، بفارق الأهداف فقط أمام الجار اللدود الأهلي، الذي تراجع على نحو لافت، مكتفيًا بفوز وحيد في آخر 6 مباريات، ليبتعد عن الصراع المحموم على القمة.

وتقص الجولة شريط المباريات غدًا الخميس، عندما يحل الباطن ضيفًا على التعاون، فيما يبحث النصر عن استعادة نغمة الانتصارات على حساب مضيفه الاتفاق، ويلتقي العين والفيصلي، فيما يلعب أبها مع الفتح.

اقرأ أيضًا:

نجم الأهلي السابق يفتح النار على السومة ويعدد أسباب انهيار الراقي

النصر يتلقى دفعة مزدوجة قبل موقعة «الكوماندوز»

March 3, 2021, 10:35 a.m. تعود عجلة دوري المحترفين السعودي إلى الدوران بأقصى طاقتها من جديد، في ظل الصراع المشتعل بطول لائحة الترتيب على ثلاثة محاور: في صدارة الترتيب، وبحثًا عن مقاعد المشاركة الآسيوية في الموسم المقبل، ومعركة...
السعودية نيوز | قطار الشباب يصل محطة القادسية.. والهلال يخشى غدر الرائد
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | قطار الشباب يصل محطة القادسية.. والهلال يخشى غدر الرائد

السعودية نيوز | قطار الشباب يصل محطة القادسية.. والهلال يخشى غدر الرائد
  • 255
19 رجب 1442 /  03  مارس  2021   11:08 ص

تعود عجلة دوري المحترفين السعودي إلى الدوران بأقصى طاقتها من جديد، في ظل الصراع المشتعل بطول لائحة الترتيب على ثلاثة محاور: في صدارة الترتيب، وبحثًا عن مقاعد المشاركة الآسيوية في الموسم المقبل، ومعركة الإفلات من الهبوط في قاع الترتيب.

ويصل قطار فريق الشباب السريع إلى محطة القادسية، في المباراة التي تُقام مساء الجمعة المقبل، على ملعب الأمير خالد بن سلطان بالرياض، لحساب الجولة الـ22 من عمر الموسم المثير، في مهمة جديدة من أجل إحكام السيطرة على مقاليد الصدارة، في ظل المطاردة القوية من جانب الهلال حامل اللقب.

ويدرك أبيض الرياض –الذي يسير بوقع ثابت نحو استعادة اللقب المفقود منذ عام 2012– صعوبة المهمة أمام بنو قادس، خاصةً بعدما نجح الضيف القادم من الشرقية في انتزاع الفوز في الدور الأول، بهدفين مقابل هدف، رغم فوارق الإمكانات والأسماء.

ونفض الليوث سريعًا غبار السقوط المفاجئ في فخ الهزيمة أمام الفتح، في منتصف فبراير الماضي، لينتزع انتصارين متتاليين أمام الأهلي وضمك على الترتيب، ليوسع الفارق إلى خمس نقاط أمام الهلال، بعدما جمع 25 نقطة من أصل 30 في الجولات العشر الماضية.

ويعول المدرب الإسباني كارلوس هرنانديز، على انتفاضة الوافد الجديد أوديون إيجالو، الذي وقَّع على هدفي الفوز في شباك فارس الجنوب، ليهدي الشباب 3 نقاط ثمينة خارج القواعد، من أجل رد الدين إلى القادسية، وتحقيق الفوز الثالث تواليًا.

ويأمل المدرب الإسباني صاحب الـ36 عامًا، الصعود إلى منصة التتويج لأول مرة عبر بوابة الشباب، بعد مسيرة مغمورة تنقَّل خلالها بين جبل طارق وفرنسا، بعدما قاد الشباب إلى الصدارة برصيد 44 نقطة، في الطريق نحو اللقب السابع في الدوري.

وفي المعسكر الأزرق، يبحث البرازيلي روجيريو ميكالي المدير الفني لفريق الهلال، عن تحقيق الفوز الثاني تواليًا لأول مرة منذ ديسمبر الفائت، عندما يستقبل فريق الرائد، بعد غدٍ الجمعة، في مهمة لا تقبل القسمة على اثنين؛ من أجل البقاء على مقربة من الصدارة.

وتجاوز الزعيم آثار السقوط المخيب أمام الجار اللدود النصر، في ديربي الرياض، الأسبوع الماضي، محققًا فوزًا عريضًا خارج القواعد على حساب الفتح، بخماسية مقابل هدفين، ليشحن بطاريات الثقة من جديد.

إلا أن مهمة حامل اللقب لن تكون سهلة أمام الرائد، في ظل الغيابات المؤثرة التي ضربت منتصف ملعب أزرق الرياض، بجانب استعادة الضيف الثقةَ بانتصارين متتاليين، في الطريق من أجل الهروب من منطقة الهبوط.

ويحتل الهلال المركز الثاني على سلم الترتيب برصيد 39 نقطة، بفارق 5 نقاط فقط خلف الشباب المتصدر، بينما يأتي الرائد في المركز الثاني عشر، برصيد 25 نقطة، بفارق الأهداف فقط أمام أقرب المهددين بالهبوط.

ويتجدد الصراع على المركز الثالث بين طرفي مدينة جدة؛ حيث يخوض الاتحاد –الذي استعاد الكبرياء المفقودة في السنوات الأخيرة– اختبارًا صعبًا أمام الوحدة، في واحد من أعرق ديربيات المسابقة، فيما يأمل الأهلي تجاوز نفق الهزائم المظلم على حساب ضمك صاحب المركز قبل الأخير، السبت المقبل، على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية في مكة المكرمة.

وخطف النمور المركز الثالث برصيد 35 نقطة، بعد 21 جولة، بفارق الأهداف فقط أمام الجار اللدود الأهلي، الذي تراجع على نحو لافت، مكتفيًا بفوز وحيد في آخر 6 مباريات، ليبتعد عن الصراع المحموم على القمة.

وتقص الجولة شريط المباريات غدًا الخميس، عندما يحل الباطن ضيفًا على التعاون، فيما يبحث النصر عن استعادة نغمة الانتصارات على حساب مضيفه الاتفاق، ويلتقي العين والفيصلي، فيما يلعب أبها مع الفتح.

اقرأ أيضًا:

نجم الأهلي السابق يفتح النار على السومة ويعدد أسباب انهيار الراقي

النصر يتلقى دفعة مزدوجة قبل موقعة «الكوماندوز»

الكلمات المفتاحية