Menu
السعودية نيوز | كلاسيكو الاتحاد والشباب.. الباحث عن الابتعاد بالصدارة والطامح إلى تأكيد التفوق

يترقب عشاق الكرة السعودية قمة من العيار الثقيل، عندما ينزل فريق الشباب صاحب الصدارة ضيفًا ثقيلًا على الاتحاد العائد بقوة إلى دائرة المنافسة، في الكلاسيكو المرتقب عند الساعة 8:45 مساء اليوم الأربعاء، على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة، ضمن منافسات الجولة الـ23 من دوري المحترفين السعودي.

وتبدو الأجواء مهيأةً تمامًا لوجبةٍ كرويةٍ دسمةٍ للغاية، بالنظر إلى الأسماء التي تزخر بها قائمة الكبيرين المدججة بكتيبة من النجوم من أصحاب المواهب، بجانب المردود الفني الرائع الذي وصل إليه الفريقان في تلك المرحلة من عمر الموسم، مع اشتعال الصراع من خارج الخطوط بين المدرسة الإسبانية التي نجحت في القبض عن الصدارة في زمن وجيز، و البرازيلية التي أعادت الكبرياء المفقودة إلى النمور.

حظوظ متساوية

وعلى الرغم من التكافؤ الواضح بين الطرفين، فإن خيار النقطة الواحدة لا يبدو متاحًا على الطاولة، في ظل لعبة الكراسي الموسيقية التي يشهدها صراع المقدمة في دوري المحترفين؛ حيث يبحث الشباب عن العودة إلى القواعد بالعلامة الكاملة من أجل الحفاظ على الصدارة، بينما يفتح فوز أصحاب الأرض الباب أمام المزاحمة على القمة من جانب، والابتعاد بثالث الترتيب من جانب آخر.

ويدرك الطرفان أن الخسارة تحمل الكثير من العواقب غير المرغوبة في هذا التوقيت، في ظل ضغط الهلال على الصدارة بقوة في انتظار تعثر الجار الأبيض، وترقُّب هدية أخرى على غرار التعادل المخيب في الجولة الفائتة أمام القادسية، الذي جعل القمة تهتز تحت أقدام الليوث.

وفي المقابل، لا يأمن العميد غدر الجار اللدود الأهلي الطامح إلى كسر سلسلة النتائج المخيبة، والعودة إلى المركز الثالث، من أجل تأمين بطاقة المشاركة الآسيوية الموسم المقبل، وسط ضغط كبير يمتد حتى تاسع الترتيب لخطف مقعد في المربع الذهبي.

القوة الضاربة

ويسعى الإسباني كارلوس هيرنانديز مدرب الشباب، إلى تجاوز كبوة التعثر أمام بنو قادس، والعودة سريعًا إلى سكة الانتصارات؛ حيث لا مجال للأخطاء في المنعطف الأخير من الموسم، خاصةً بعدما تقلص الفارق أمام أزرق الرياض إلى 3 نقاط فقط.

ويعول هيرنانديز على مايسترو الوسط إيفر بانيجا من أجل منح الشباب التفوق أمام منافس يجيد كثيرًا التمركز الدفاعي، خاصةً في وجود قلب دفاع متمرس مثل المصري أحمد حجازي. وهنا تبرز أهمية الأرجنتيني في إرسال التمريرات القاتلة خلف خطوط المنافس لفك شفرة شباك مارسيلو جروهي.

وبجانب بانيجا صاحب جائزة أفضل لاعب في غرب آسيا عن الشهر الفائت؛ يبرز البرتغالي المتألق فابيو مارتينيز، الذي صنع معادلة خاصة من إمتاع لا يخلو من الفاعلية، كما عزز القادم من مانشستر يونايتد أوديون إيجالو، القدرات الهجومية للبيت الأبيض، بجانب حزمة من الأوراق الرابحة التي تمنح المدرب الإسباني أريحية تكتيكية في القمة، خاصةً بوجود ألفريد نيداي، وكريستيان جوانكا.

وبجانب القوة الهجومية الكاسحة للشباب، التي تغرد خارج سرب الدوري بـ45 هدفًا؛ يدخل المدرب الإسباني ملعب الشرائع بأريحية أكبر، مع استعادة جهود الثنائي: المدافع التشيلي إيجور، والمهاجم البرازيلي سيبا، بعد الغياب في الجولتين الماضيتين بداعي الإيقاف.

الضغط على الصدارة

وفي المعسكر الأصفر، يبحث المدرب البرازيلي فابيو كاريلي عن الفوز الثالث تواليًا من أجل الاقتراب خطوةً جديدةً من القمة؛ حيث يعني خطف النقاط الثلاث تقليص الفارق خلف المتصدر إلى 4 نقاط فقط؛ ما يفتح باب المنافسة على مصراعيه قبل 7 جولات من عمر الموسم.

ويدخل الاتحاد مباراة الشباب منتشيًا من الفوز الثمين على ضيفه الوحدة، بأربعة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعتهما الأسبوع المنصرم على ملعب «الشرائع»، ضمن منافسات الجولة الـ22 من دوري المحترفين.

وخرج جناح الرأس الأخضر جاري رودريجيز من حسابات المدرب البرازيلي في مباراة الشباب؛ لعدم اكتمال الجاهزية، إلا أن كاريلي يبدو مطمئنًا في ظل تألق رومارينيو، واستعادة الصربي أليكساندر بريوفيتش الكثير من الثقة، وتصاعد إيقاع فهد المولد وعبدالرحمن العبود، دون تجاهل دور الدفاع الصلب في تلك المواقف بوجود حجازي بجوار زياد الصحفي.

ويبدو الاتحاد منتشيًا بالتفوق على المنافس في آخر المباريات التي جمعت الكبيرين لحساب الموسم الحالي، في منافسات كأس محمد السادس، والتأهل على أكتاف الأبيض للبطولة العربية، بجانب فشل الليوث في تحقيق الفوز على النمور الموسم الجاري لحساب جميع المنافسات، بالتعادل في الدور الأول من الدوري بهدف لمثله، والتعادل في الرياض، وخسارة في جدة عربيًّا.

ويحتل الاتحاد المركز الثالث على لائحة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، برصيد 38 نقطة، وبات قريبًا للغاية من صراع الصدارة، بعدما قلَّص الفارق خلف الشباب المتصدر إلى 7 نقاط فقط، فيما تجري القمة تحت مراقبة الهلال صاحب المركز الثاني، بـ42 نقطة، ويتحين الفرصة للانقضاض على القمة.

اقرأ أيضًا:

5 مباريات هامة في افتتاحية الجولة «23» من دوري المحترفين.. الأربعاء

الاتحاد يفقد أحد أهم الأسلحة في موقعة الشباب

March 10, 2021, 2:39 p.m. يترقب عشاق الكرة السعودية قمة من العيار الثقيل، عندما ينزل فريق الشباب صاحب الصدارة ضيفًا ثقيلًا على الاتحاد العائد بقوة إلى دائرة المنافسة، في الكلاسيكو المرتقب عند الساعة 8:45 مساء اليوم الأربعاء، ع...
السعودية نيوز | كلاسيكو الاتحاد والشباب.. الباحث عن الابتعاد بالصدارة والطامح إلى تأكيد التفوق
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | كلاسيكو الاتحاد والشباب.. الباحث عن الابتعاد بالصدارة والطامح إلى تأكيد التفوق

السعودية نيوز | كلاسيكو الاتحاد والشباب.. الباحث عن الابتعاد بالصدارة والطامح إلى تأكيد التفوق
  • 521
26 رجب 1442 /  10  مارس  2021   02:05 م

يترقب عشاق الكرة السعودية قمة من العيار الثقيل، عندما ينزل فريق الشباب صاحب الصدارة ضيفًا ثقيلًا على الاتحاد العائد بقوة إلى دائرة المنافسة، في الكلاسيكو المرتقب عند الساعة 8:45 مساء اليوم الأربعاء، على ملعب مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية بمكة المكرمة، ضمن منافسات الجولة الـ23 من دوري المحترفين السعودي.

وتبدو الأجواء مهيأةً تمامًا لوجبةٍ كرويةٍ دسمةٍ للغاية، بالنظر إلى الأسماء التي تزخر بها قائمة الكبيرين المدججة بكتيبة من النجوم من أصحاب المواهب، بجانب المردود الفني الرائع الذي وصل إليه الفريقان في تلك المرحلة من عمر الموسم، مع اشتعال الصراع من خارج الخطوط بين المدرسة الإسبانية التي نجحت في القبض عن الصدارة في زمن وجيز، و البرازيلية التي أعادت الكبرياء المفقودة إلى النمور.

حظوظ متساوية

وعلى الرغم من التكافؤ الواضح بين الطرفين، فإن خيار النقطة الواحدة لا يبدو متاحًا على الطاولة، في ظل لعبة الكراسي الموسيقية التي يشهدها صراع المقدمة في دوري المحترفين؛ حيث يبحث الشباب عن العودة إلى القواعد بالعلامة الكاملة من أجل الحفاظ على الصدارة، بينما يفتح فوز أصحاب الأرض الباب أمام المزاحمة على القمة من جانب، والابتعاد بثالث الترتيب من جانب آخر.

ويدرك الطرفان أن الخسارة تحمل الكثير من العواقب غير المرغوبة في هذا التوقيت، في ظل ضغط الهلال على الصدارة بقوة في انتظار تعثر الجار الأبيض، وترقُّب هدية أخرى على غرار التعادل المخيب في الجولة الفائتة أمام القادسية، الذي جعل القمة تهتز تحت أقدام الليوث.

وفي المقابل، لا يأمن العميد غدر الجار اللدود الأهلي الطامح إلى كسر سلسلة النتائج المخيبة، والعودة إلى المركز الثالث، من أجل تأمين بطاقة المشاركة الآسيوية الموسم المقبل، وسط ضغط كبير يمتد حتى تاسع الترتيب لخطف مقعد في المربع الذهبي.

القوة الضاربة

ويسعى الإسباني كارلوس هيرنانديز مدرب الشباب، إلى تجاوز كبوة التعثر أمام بنو قادس، والعودة سريعًا إلى سكة الانتصارات؛ حيث لا مجال للأخطاء في المنعطف الأخير من الموسم، خاصةً بعدما تقلص الفارق أمام أزرق الرياض إلى 3 نقاط فقط.

ويعول هيرنانديز على مايسترو الوسط إيفر بانيجا من أجل منح الشباب التفوق أمام منافس يجيد كثيرًا التمركز الدفاعي، خاصةً في وجود قلب دفاع متمرس مثل المصري أحمد حجازي. وهنا تبرز أهمية الأرجنتيني في إرسال التمريرات القاتلة خلف خطوط المنافس لفك شفرة شباك مارسيلو جروهي.

وبجانب بانيجا صاحب جائزة أفضل لاعب في غرب آسيا عن الشهر الفائت؛ يبرز البرتغالي المتألق فابيو مارتينيز، الذي صنع معادلة خاصة من إمتاع لا يخلو من الفاعلية، كما عزز القادم من مانشستر يونايتد أوديون إيجالو، القدرات الهجومية للبيت الأبيض، بجانب حزمة من الأوراق الرابحة التي تمنح المدرب الإسباني أريحية تكتيكية في القمة، خاصةً بوجود ألفريد نيداي، وكريستيان جوانكا.

وبجانب القوة الهجومية الكاسحة للشباب، التي تغرد خارج سرب الدوري بـ45 هدفًا؛ يدخل المدرب الإسباني ملعب الشرائع بأريحية أكبر، مع استعادة جهود الثنائي: المدافع التشيلي إيجور، والمهاجم البرازيلي سيبا، بعد الغياب في الجولتين الماضيتين بداعي الإيقاف.

الضغط على الصدارة

وفي المعسكر الأصفر، يبحث المدرب البرازيلي فابيو كاريلي عن الفوز الثالث تواليًا من أجل الاقتراب خطوةً جديدةً من القمة؛ حيث يعني خطف النقاط الثلاث تقليص الفارق خلف المتصدر إلى 4 نقاط فقط؛ ما يفتح باب المنافسة على مصراعيه قبل 7 جولات من عمر الموسم.

ويدخل الاتحاد مباراة الشباب منتشيًا من الفوز الثمين على ضيفه الوحدة، بأربعة أهداف مقابل هدفين، في المباراة التي جمعتهما الأسبوع المنصرم على ملعب «الشرائع»، ضمن منافسات الجولة الـ22 من دوري المحترفين.

وخرج جناح الرأس الأخضر جاري رودريجيز من حسابات المدرب البرازيلي في مباراة الشباب؛ لعدم اكتمال الجاهزية، إلا أن كاريلي يبدو مطمئنًا في ظل تألق رومارينيو، واستعادة الصربي أليكساندر بريوفيتش الكثير من الثقة، وتصاعد إيقاع فهد المولد وعبدالرحمن العبود، دون تجاهل دور الدفاع الصلب في تلك المواقف بوجود حجازي بجوار زياد الصحفي.

ويبدو الاتحاد منتشيًا بالتفوق على المنافس في آخر المباريات التي جمعت الكبيرين لحساب الموسم الحالي، في منافسات كأس محمد السادس، والتأهل على أكتاف الأبيض للبطولة العربية، بجانب فشل الليوث في تحقيق الفوز على النمور الموسم الجاري لحساب جميع المنافسات، بالتعادل في الدور الأول من الدوري بهدف لمثله، والتعادل في الرياض، وخسارة في جدة عربيًّا.

ويحتل الاتحاد المركز الثالث على لائحة ترتيب دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، برصيد 38 نقطة، وبات قريبًا للغاية من صراع الصدارة، بعدما قلَّص الفارق خلف الشباب المتصدر إلى 7 نقاط فقط، فيما تجري القمة تحت مراقبة الهلال صاحب المركز الثاني، بـ42 نقطة، ويتحين الفرصة للانقضاض على القمة.

اقرأ أيضًا:

5 مباريات هامة في افتتاحية الجولة «23» من دوري المحترفين.. الأربعاء

الاتحاد يفقد أحد أهم الأسلحة في موقعة الشباب

الكلمات المفتاحية