Menu
السعودية نيوز | خبير اقتصادي: الرياض تشهد حركة إيجابية في المخططات السكنية.. والأسعار وصلت إلى مراحل متوازنة

أوضح الخبير الاقتصادي وعضو الجمعية السعودية للاقتصاد الدكتور عبدالله المغلوث، أن السوق العقارية نجحت خلال الفترة الماضية في تحقيق نسبة نمو متوازنة، مشيرًا إلى أن أسعار العقار بدأت تشهد نوعا من الاستقرار، ووصلت إلى مراحل جيدة بين المشتري والبائع، خصوصًا على مستوى الرياض باعتبارها تشهد نسبة اعلى من الطلب على المعروض العقاري، رغم التحديات التي أحاطت بمحركات العرض والطلب، الأمر الذي عزز من الطلب على القطاع العقاري -وفقًا لمؤشر الرقم القياسي لأسعار العقارات- الذي يعتمد على البيانات السجلية المتوافرة لدى وزارة العدل عن الصفقات العقارية.

وأكد المغلوث، أن المؤشرات الاقتصادية التي ظهرت في 2020 مطمئنة، وتعطي مدلولات تبشر بالخير، وتؤكد أن القادم سيكون أفضل للقطاع العقاري، خصوصا مع زيادة الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية الضخمة والمشاريع الكبرى، وانضمام السوق السعودية إلى مؤشر الأسواق الناشئة، والذي سيجذب الصناديق الاستثمارية والبنوك العالمية بمليارات الدولارات في المرحلة المقبلة، والتي ستعود إيجابًا على اقتصاد المملكة.

ولفت إلى أن قرار إيقاف الإفراغ في مناطق شمال طريق الملك سلمان بمدينة الرياض، أسهم في تغيير توجّه السيولة ورغبات المستثمرين إلى جهات وأحياء أخرى على مستوى العاصمة؛ ما انعكس على تعزيز حركة البيع والشراء بشكل ملحوظ؛ حيث تشهد المدينة تفاوتًا في أسعار الأراضي يتناسب مع مختلف الشرائح،

وأكد عضو الجمعية السعودية للاقتصاد، أن حركة التطوير التي تشهدها المخططات السكنية في مدينة الرياض تعود إلى مستوى الطلب على الوحدات السكنية، كون أن قوة الطلب كانت هي الدافع الرئيسي لضخ المزيد من المخططات في العاصمة، إضافة الى تسهيل إجراءات التطوير عن طريق مركز (إتمام) ومنصة بلدي.

وعن أثر برنامج رسوم الأراضي البيضاء على أسعار الأراضي ومنع احتكارها، أوضح المغلوث أن قرار فرض الرسوم على الاراضي البيضاء جاء بسبب وجود مخططات بكاملها متوقفة منذ سنوات طويلة، وأسهمت الرسوم في توازن وتخفيض الأسعار إلى مستويات مناسبة، فيما اعتبر أن الخيارات السكنية التي أتاحها برنامج «سكني» أوجدت موازنة للسوق العقارية، وكانت وراء خفض أسعار المساكن والأراضي بشكل كبير خصوصًا على مستوى الرياض.

ونوّه إلى أن مركز خدمات المطورين العقاريين «إتمام» يعد مبادرة حكومية حققت أهدافها عبر تذليل العقبات التي تواجه المطور العقاري وأصحاب المشروعات السكنية، ما يسهم في توفير الخيارات السكنية للمواطنين والمستفيدين وزيادة المعروض المناسب لتلبية جميع الاحتياجات المختلفة، مبينًا أن «إتمام» عمل مؤخرًا على اعتماد ملايين الأمتار من المساحات في الرياض وغيرها من المدن؛ ما يسهم في ضخ المزيد من المشاريع السكنية.

March 11, 2021, 8:08 a.m. أوضح الخبير الاقتصادي وعضو الجمعية السعودية للاقتصاد الدكتور عبدالله المغلوث، أن السوق العقارية نجحت خلال الفترة الماضية في تحقيق نسبة نمو متوازنة، مشيرًا إلى أن أسعار العقار بدأت تشهد نوعا من الاستقر...
السعودية نيوز | خبير اقتصادي: الرياض تشهد حركة إيجابية في المخططات السكنية.. والأسعار وصلت إلى مراحل متوازنة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | خبير اقتصادي: الرياض تشهد حركة إيجابية في المخططات السكنية.. والأسعار وصلت إلى مراحل متوازنة

السعودية نيوز | خبير اقتصادي: الرياض تشهد حركة إيجابية في المخططات السكنية.. والأسعار وصلت إلى مراحل متوازنة
  • 393
26 رجب 1442 /  10  مارس  2021   09:51 م

أوضح الخبير الاقتصادي وعضو الجمعية السعودية للاقتصاد الدكتور عبدالله المغلوث، أن السوق العقارية نجحت خلال الفترة الماضية في تحقيق نسبة نمو متوازنة، مشيرًا إلى أن أسعار العقار بدأت تشهد نوعا من الاستقرار، ووصلت إلى مراحل جيدة بين المشتري والبائع، خصوصًا على مستوى الرياض باعتبارها تشهد نسبة اعلى من الطلب على المعروض العقاري، رغم التحديات التي أحاطت بمحركات العرض والطلب، الأمر الذي عزز من الطلب على القطاع العقاري -وفقًا لمؤشر الرقم القياسي لأسعار العقارات- الذي يعتمد على البيانات السجلية المتوافرة لدى وزارة العدل عن الصفقات العقارية.

وأكد المغلوث، أن المؤشرات الاقتصادية التي ظهرت في 2020 مطمئنة، وتعطي مدلولات تبشر بالخير، وتؤكد أن القادم سيكون أفضل للقطاع العقاري، خصوصا مع زيادة الإنفاق الحكومي على مشاريع البنية التحتية الضخمة والمشاريع الكبرى، وانضمام السوق السعودية إلى مؤشر الأسواق الناشئة، والذي سيجذب الصناديق الاستثمارية والبنوك العالمية بمليارات الدولارات في المرحلة المقبلة، والتي ستعود إيجابًا على اقتصاد المملكة.

ولفت إلى أن قرار إيقاف الإفراغ في مناطق شمال طريق الملك سلمان بمدينة الرياض، أسهم في تغيير توجّه السيولة ورغبات المستثمرين إلى جهات وأحياء أخرى على مستوى العاصمة؛ ما انعكس على تعزيز حركة البيع والشراء بشكل ملحوظ؛ حيث تشهد المدينة تفاوتًا في أسعار الأراضي يتناسب مع مختلف الشرائح،

وأكد عضو الجمعية السعودية للاقتصاد، أن حركة التطوير التي تشهدها المخططات السكنية في مدينة الرياض تعود إلى مستوى الطلب على الوحدات السكنية، كون أن قوة الطلب كانت هي الدافع الرئيسي لضخ المزيد من المخططات في العاصمة، إضافة الى تسهيل إجراءات التطوير عن طريق مركز (إتمام) ومنصة بلدي.

وعن أثر برنامج رسوم الأراضي البيضاء على أسعار الأراضي ومنع احتكارها، أوضح المغلوث أن قرار فرض الرسوم على الاراضي البيضاء جاء بسبب وجود مخططات بكاملها متوقفة منذ سنوات طويلة، وأسهمت الرسوم في توازن وتخفيض الأسعار إلى مستويات مناسبة، فيما اعتبر أن الخيارات السكنية التي أتاحها برنامج «سكني» أوجدت موازنة للسوق العقارية، وكانت وراء خفض أسعار المساكن والأراضي بشكل كبير خصوصًا على مستوى الرياض.

ونوّه إلى أن مركز خدمات المطورين العقاريين «إتمام» يعد مبادرة حكومية حققت أهدافها عبر تذليل العقبات التي تواجه المطور العقاري وأصحاب المشروعات السكنية، ما يسهم في توفير الخيارات السكنية للمواطنين والمستفيدين وزيادة المعروض المناسب لتلبية جميع الاحتياجات المختلفة، مبينًا أن «إتمام» عمل مؤخرًا على اعتماد ملايين الأمتار من المساحات في الرياض وغيرها من المدن؛ ما يسهم في ضخ المزيد من المشاريع السكنية.

الكلمات المفتاحية