Menu
السعودية نيوز | عُين قبل 5 أشهر.. سعر الفائدة يُطيح بأغبال من البنك المركزي التركي

أقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، محافظ البنك المركزي ناجي أغبال، رغم عدم مرور سوى 5 أشهر على تعيينه بقرار رئاسي، وعين بدلًا منه شاهب كافجي أوغلو.

جاءت إقالة أغبال بعد أيام من رفع البنك المركزي التركي لسعر الفائدة فوق التوقعات بمقدار 200 نقطة أساس، من 17% إلى 19%، مع تأكيد إجراء تشديد نقدي قوي إضافي بالنظر إلى المخاطر الصاعدة.

وأتى قرار الإقالة هذا في وقت يحاول فيه الرئيس إنقاد الاقتصاد المتدهور والذي فجر مشاكل أدت إلى هزيمة أردوغان في الانتخابات البلدية في أنقرة وإسطنبول في 2019، وفق «العربية».

أما المحافظ الجديد فيعتبر الثالث في أقل من عامين، وعيّنه الرئيس بعد أغبال وقبله مراد أويصال، وهو من معارضي رفع أسعار الفائدة.

وكان كتب في فبراير الماضي في صحيفة يني شفق: لا ينبغي أن يصر البنك المركزي على سياسة أسعار الفائدة المرتفعة، ارتفاع أسعار الفائدة يؤدي إلى حدوث تضخم بشكل غير مباشر.

يُشار إلى أن تركيا تواجه منذ عام 2016 صعوبات اقتصادية ضخمة لا سيما التضخم وتراجع قيمة الليرة، وسط تأكيد خبراء اقتصاديين أن هذه المشاكل تعود إلى سوء إدارة الأزمات.

وأضحت البلاد مصنفة عند مستوى مرتفع المخاطر من جانب وكالات التصنيف الائتماني الثلاث الرئيسية.

March 21, 2021, 5:54 a.m. أقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، محافظ البنك المركزي ناجي أغبال، رغم عدم مرور سوى 5 أشهر على تعيينه بقرار رئاسي، وعين بدلًا منه شاهب كافجي أوغلو. جاءت إقالة أغبال بعد أيام من رفع البن...
السعودية نيوز | عُين قبل 5 أشهر.. سعر الفائدة يُطيح بأغبال من البنك المركزي التركي
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | عُين قبل 5 أشهر.. سعر الفائدة يُطيح بأغبال من البنك المركزي التركي

السعودية نيوز | عُين قبل 5 أشهر.. سعر الفائدة يُطيح بأغبال من البنك المركزي التركي
  • 260
7 شعبان 1442 /  20  مارس  2021   07:23 ص

أقال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم السبت، محافظ البنك المركزي ناجي أغبال، رغم عدم مرور سوى 5 أشهر على تعيينه بقرار رئاسي، وعين بدلًا منه شاهب كافجي أوغلو.

جاءت إقالة أغبال بعد أيام من رفع البنك المركزي التركي لسعر الفائدة فوق التوقعات بمقدار 200 نقطة أساس، من 17% إلى 19%، مع تأكيد إجراء تشديد نقدي قوي إضافي بالنظر إلى المخاطر الصاعدة.

وأتى قرار الإقالة هذا في وقت يحاول فيه الرئيس إنقاد الاقتصاد المتدهور والذي فجر مشاكل أدت إلى هزيمة أردوغان في الانتخابات البلدية في أنقرة وإسطنبول في 2019، وفق «العربية».

أما المحافظ الجديد فيعتبر الثالث في أقل من عامين، وعيّنه الرئيس بعد أغبال وقبله مراد أويصال، وهو من معارضي رفع أسعار الفائدة.

وكان كتب في فبراير الماضي في صحيفة يني شفق: لا ينبغي أن يصر البنك المركزي على سياسة أسعار الفائدة المرتفعة، ارتفاع أسعار الفائدة يؤدي إلى حدوث تضخم بشكل غير مباشر.

يُشار إلى أن تركيا تواجه منذ عام 2016 صعوبات اقتصادية ضخمة لا سيما التضخم وتراجع قيمة الليرة، وسط تأكيد خبراء اقتصاديين أن هذه المشاكل تعود إلى سوء إدارة الأزمات.

وأضحت البلاد مصنفة عند مستوى مرتفع المخاطر من جانب وكالات التصنيف الائتماني الثلاث الرئيسية.

الكلمات المفتاحية