Menu
السعودية نيوز | رسميًا.. مبادرة سعودية لوقف حرب اليمن والتوصل إلى اتفاق سياسي شامل

أعلن وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، اليوم الاثنين، مبادرة سعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، والوصول إلى اتفاق سياسي شامل، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الأمير فيصل بن فرحان، حول تطورات الملف اليمني، وعمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وقال وزير الخارجية إن المبادرة السعودية المتعلقة بوقف إطلاق النار مشروطة بموقف جماعة الحوثي، ومدى تعاطيها مع هذا الطرح، تمهيدًا لبدء مشاورات سياسية بمشاركة كل الأطراف المعنية، لاسيما الأمم المتحدة والولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي.

ميدانيًا، نشر تحالف دعم الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، قبل ساعات، مقاطع فيديو توثق الغارات التي تشنها المقاتلات الجوية للتحالف في محافظة مأرب لدعم الجيش الوطني اليمني.

ووثقت مقاطع الفيديو، استهداف مقاتلات التحالف لمجموعة من الأهداف العسكرية للميليشيات بشكل دقيق وتدميرها، وأكد تحالف دعم الشرعية، أن الضربات الموجهة للميليشيا الإرهابية تأثيرها موجع على الحوثي، وأن جميع عملياته العسكرية في اليمن متوافقة مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وكانت مقاتلات تحالف دعم الشرعية قد بدأت عمليتها العسكرية في مأرب قبل 24 ساعة وما زالت جارية؛ دعمًا للجيش الوطني في قتاله الدائر حاليا مع الميليشيا الحوثية، ودمرت مقاتلات التحالف مخزن طائرات بدون طيار داخل كهف بمحافظة صنعاء، كما دمرت موقع ورش لتجميع صواريخ الدفاع الجوي بصنعاء، وشنت مقاتلات التحالف غارات مكثفة على النهدين ودار الرئاسة ومعسكر الصيانة في صنعاء.

وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، في وقت سابق، تدمير مخزن طائرات مسيرة تابعة لميليشيا الحوثي في صنعاء، كما أعلن تدمير منظومة دفاع جوي معاد تابعة للميليشيات الحوثية «المدعومة من إيران»، في جبهة مأرب.

وأكد التحالف، أن تدمير منظومة الدفاع الجوي الحوثي في مأرب شمل مكوناته كافة والخبراء الأجانب، وشدد التحالف على أنه مستمر في دعم عمليات الجيش الوطني والقبائل في مأرب للتقدم وحماية المدنيين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو، في وقت سابق، إنَّ مصفاة الرياض بدأت تعود للخدمة بعد ساعات من الهجوم، مؤكدًا أنَّ الشركة تملك خطط طوارئ ملائمة للتعامل مع أي هجوم.

وقال مصدرٌ مسؤولٌ في وزارة الطاقة، في وقت سابق، إن مصفاة تكرير البترول في الرياض تعرضت لاعتداءٍ بطائراتٍ مُسيّرةٍ، نجم عن الهجوم حريقٌ تمّت السيطرة عليه، ولم تترتب على الاعتداء، إصابات أو وفيات، كما لم تتأثر إمدادات البترول ومشتقاته.

وأكّد المصدر أنَّ المملكة تُدين بشدة ھذا الاعتداء الجبان، وتؤكد أنَّ الأعمال الإرهابية والتخريبية، التي تكرّر ارتكابها ضد المنشآت الحيوية والأعيان المدنية، لاسيما محاولة استهداف مصفاة رأس تنورة والحي السكني التابع لأرامكو السعودية بالظهران، لا تستهدف المملكة وحدها، وإنّما تستهدف، بشكلٍ أوسع، أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم، والاقتصاد العالمي كذلك، وجدد المصدر دعوة دول العالم ومنظماته للوقوف ضد هذه الاعتداءات الإرهابية والتخريبية، والتصدي لجميع الجهات التي تنفذها أو تدعمها.

اقرأ أيضًا:

العيسى: استهداف مصفاة الرياض انعكاس ليأس الأيديولوجية الطائفية المستأجرة للحوثي

الجبير: الصواريخ والطائرات المسيرة التي استهدفت المملكة مصنوعة في إيران

خبير سياسي: استهداف مصفاة الرياض اختبار إيراني للرد الأمريكي والأوروبي

March 22, 2021, 4:58 p.m. أعلن وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، اليوم الاثنين، مبادرة سعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، والوصول إلى اتفاق سياسي شامل، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الأمير فيصل بن فرحان، حول تطورات الملف...
السعودية نيوز | رسميًا.. مبادرة سعودية لوقف حرب اليمن والتوصل إلى اتفاق سياسي شامل
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | رسميًا.. مبادرة سعودية لوقف حرب اليمن والتوصل إلى اتفاق سياسي شامل

السعودية نيوز | رسميًا.. مبادرة سعودية لوقف حرب اليمن والتوصل إلى اتفاق سياسي شامل
  • 184
9 شعبان 1442 /  22  مارس  2021   05:30 م

أعلن وزير الخارجية، الأمير فيصل بن فرحان، اليوم الاثنين، مبادرة سعودية لإنهاء الأزمة اليمنية، والوصول إلى اتفاق سياسي شامل، جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده الأمير فيصل بن فرحان، حول تطورات الملف اليمني، وعمليات تحالف دعم الشرعية في اليمن.

وقال وزير الخارجية إن المبادرة السعودية المتعلقة بوقف إطلاق النار مشروطة بموقف جماعة الحوثي، ومدى تعاطيها مع هذا الطرح، تمهيدًا لبدء مشاورات سياسية بمشاركة كل الأطراف المعنية، لاسيما الأمم المتحدة والولايات المتحدة، والاتحاد الأوروبي.

ميدانيًا، نشر تحالف دعم الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، قبل ساعات، مقاطع فيديو توثق الغارات التي تشنها المقاتلات الجوية للتحالف في محافظة مأرب لدعم الجيش الوطني اليمني.

ووثقت مقاطع الفيديو، استهداف مقاتلات التحالف لمجموعة من الأهداف العسكرية للميليشيات بشكل دقيق وتدميرها، وأكد تحالف دعم الشرعية، أن الضربات الموجهة للميليشيا الإرهابية تأثيرها موجع على الحوثي، وأن جميع عملياته العسكرية في اليمن متوافقة مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

وكانت مقاتلات تحالف دعم الشرعية قد بدأت عمليتها العسكرية في مأرب قبل 24 ساعة وما زالت جارية؛ دعمًا للجيش الوطني في قتاله الدائر حاليا مع الميليشيا الحوثية، ودمرت مقاتلات التحالف مخزن طائرات بدون طيار داخل كهف بمحافظة صنعاء، كما دمرت موقع ورش لتجميع صواريخ الدفاع الجوي بصنعاء، وشنت مقاتلات التحالف غارات مكثفة على النهدين ودار الرئاسة ومعسكر الصيانة في صنعاء.

وأعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، في وقت سابق، تدمير مخزن طائرات مسيرة تابعة لميليشيا الحوثي في صنعاء، كما أعلن تدمير منظومة دفاع جوي معاد تابعة للميليشيات الحوثية «المدعومة من إيران»، في جبهة مأرب.

وأكد التحالف، أن تدمير منظومة الدفاع الجوي الحوثي في مأرب شمل مكوناته كافة والخبراء الأجانب، وشدد التحالف على أنه مستمر في دعم عمليات الجيش الوطني والقبائل في مأرب للتقدم وحماية المدنيين.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أرامكو، في وقت سابق، إنَّ مصفاة الرياض بدأت تعود للخدمة بعد ساعات من الهجوم، مؤكدًا أنَّ الشركة تملك خطط طوارئ ملائمة للتعامل مع أي هجوم.

وقال مصدرٌ مسؤولٌ في وزارة الطاقة، في وقت سابق، إن مصفاة تكرير البترول في الرياض تعرضت لاعتداءٍ بطائراتٍ مُسيّرةٍ، نجم عن الهجوم حريقٌ تمّت السيطرة عليه، ولم تترتب على الاعتداء، إصابات أو وفيات، كما لم تتأثر إمدادات البترول ومشتقاته.

وأكّد المصدر أنَّ المملكة تُدين بشدة ھذا الاعتداء الجبان، وتؤكد أنَّ الأعمال الإرهابية والتخريبية، التي تكرّر ارتكابها ضد المنشآت الحيوية والأعيان المدنية، لاسيما محاولة استهداف مصفاة رأس تنورة والحي السكني التابع لأرامكو السعودية بالظهران، لا تستهدف المملكة وحدها، وإنّما تستهدف، بشكلٍ أوسع، أمن واستقرار إمدادات الطاقة في العالم، والاقتصاد العالمي كذلك، وجدد المصدر دعوة دول العالم ومنظماته للوقوف ضد هذه الاعتداءات الإرهابية والتخريبية، والتصدي لجميع الجهات التي تنفذها أو تدعمها.

اقرأ أيضًا:

العيسى: استهداف مصفاة الرياض انعكاس ليأس الأيديولوجية الطائفية المستأجرة للحوثي

الجبير: الصواريخ والطائرات المسيرة التي استهدفت المملكة مصنوعة في إيران

خبير سياسي: استهداف مصفاة الرياض اختبار إيراني للرد الأمريكي والأوروبي

الكلمات المفتاحية