Menu
السعودية نيوز | للمرة الأولى.. علماء يكشتفون 109 مواد كيميائية في دم الحوامل

اكتشف علماء أمريكيون ولأول مرة 109 مادة كيميائية في دم الحوامل، بعد دراسة حالة 30 امرأة حامل، بما في ذلك 55 مادة لم يسبقها مثيل و42 مادة كيميائية غامضة من دون مصادر أو استخدامات معروفة.

وتوصل فريق من جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو إلى أن المواد الكيميائية الموجودة في دم النساء وكذلك في الأطفال حديثي الولادة، ما يشير إلى أنها انتقلت عبر مشيمة الأم، ورغم من أن المواد الكيميائية غير معروفة، يرجح الباحثون أنها من منتجات استهلاكية مثل مستحضرات التجميل والبلاستيك، وفق وكالة سبوتنيك.

وقالت تريسي جي وودروف، أستاذة التوليد وأمراض النساء بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو: إن تلك المواد الكيميائية ربما كانت موجودة في البشر لبعض الوقت، لكن تقنيتنا تساعدنا الآن على تحديد المزيد منها. إنه أمر مقلق للغاية أننا غير قادرين على تحديد استخدامات أو مصادر الكثير من هذه المواد الكيميائية.

وأضافت: يجب أن تقوم وكالة حماية البيئة بعمل أفضل في مطالبة الصناعة الكيميائية بتوحيد تقاريرها عن المركبات الكيميائية والاستخدامات. ويحتاجون إلى استخدام سلطتهم للتأكد من أن لدينا معلومات كافية لتقييم الأضرار الصحية المحتملة وإزالة المواد الكيميائية من السوق التي تشكل خطرًا.

March 25, 2021, 8:24 a.m. اكتشف علماء أمريكيون ولأول مرة 109 مادة كيميائية في دم الحوامل، بعد دراسة حالة 30 امرأة حامل، بما في ذلك 55 مادة لم يسبقها مثيل و42 مادة كيميائية غامضة من دون مصادر أو استخدامات معروفة. وتوصل فريق من...
السعودية نيوز | للمرة الأولى.. علماء يكشتفون 109 مواد كيميائية في دم الحوامل
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | للمرة الأولى.. علماء يكشتفون 109 مواد كيميائية في دم الحوامل

السعودية نيوز | للمرة الأولى.. علماء يكشتفون 109 مواد كيميائية في دم الحوامل
  • 228
11 شعبان 1442 /  24  مارس  2021   08:28 م

اكتشف علماء أمريكيون ولأول مرة 109 مادة كيميائية في دم الحوامل، بعد دراسة حالة 30 امرأة حامل، بما في ذلك 55 مادة لم يسبقها مثيل و42 مادة كيميائية غامضة من دون مصادر أو استخدامات معروفة.

وتوصل فريق من جامعة كاليفورنيا سان فرانسيسكو إلى أن المواد الكيميائية الموجودة في دم النساء وكذلك في الأطفال حديثي الولادة، ما يشير إلى أنها انتقلت عبر مشيمة الأم، ورغم من أن المواد الكيميائية غير معروفة، يرجح الباحثون أنها من منتجات استهلاكية مثل مستحضرات التجميل والبلاستيك، وفق وكالة سبوتنيك.

وقالت تريسي جي وودروف، أستاذة التوليد وأمراض النساء بجامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو: إن تلك المواد الكيميائية ربما كانت موجودة في البشر لبعض الوقت، لكن تقنيتنا تساعدنا الآن على تحديد المزيد منها. إنه أمر مقلق للغاية أننا غير قادرين على تحديد استخدامات أو مصادر الكثير من هذه المواد الكيميائية.

وأضافت: يجب أن تقوم وكالة حماية البيئة بعمل أفضل في مطالبة الصناعة الكيميائية بتوحيد تقاريرها عن المركبات الكيميائية والاستخدامات. ويحتاجون إلى استخدام سلطتهم للتأكد من أن لدينا معلومات كافية لتقييم الأضرار الصحية المحتملة وإزالة المواد الكيميائية من السوق التي تشكل خطرًا.

الكلمات المفتاحية