Menu
السعودية نيوز | تعرف على أكثر 7 دول جذبا للعمالة المصرية فى الخارج.. 1.1 مليون مصرى حصلوا على تصاريح عمل فى 2018 منهم مليون تصريح للدول العربية.. والمملكة العربية السعودية تتصدر والكويت بالمركز الثانى يليها الأردن والإمارات

تستحوذ الدول العربية على نسبة كبيرة من العمالة المصرية بالخارج، فمن إجمالى 1.1 مليون تصريح عمل "تجديد-لأول مرة" صادرة خلال عام 2018، وتوجه 1 مليون تصريح للدول العربية بنسبة 97%، جاءت أكثر 7 دول جذبا للعمالة المصرية على مستوى الدول العربية والتى توجه إليها عدد كبير من تصاريح العمل الصادرة للمصريين للعمل بالخارج فى عام 2018.

 

وتظهر البيانات الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن المملكة العربية السعودية استحوذت على نصف تصاريح العمل للمصريين المقيمين بالخارج، وتليها الكويت فى المرتبة الثانية ثم الأردن والإمارات وقطر وعمان ولبنان، وجاءت إيطاليا فى الترتيب السادس على مستوى الدول الأعلى إصدارا لتصاريح العمل والأولى على مستوى الدول الأوروبية.

 

وتشير بيانات جهاز الإحصاء إلى أن أعلى نسبة للمهاجرين المصريين بالخارج من الحاصلين على المؤهلات المتوسطة 37.4% يليهم حملة المؤهلات العليا 29.5% من إجمالى التصاريح للمصريين للعمل بالخارج عام 2018، فى حين أن أقل نسبة للمهاجرين المصريين بالخارج للحاصلين على مؤهلات فوق المتوسط 5.4% من إجمالى عدد المهاجرين عام 2018.

 

وبلغ عدد المصريين المقيمين بالخارج الإجمالى نحو 9 ملايين مصرى وفقا لأحدث الإحصائيات، وغالبيتهم فى الدول العربية، حيث سجلوا 4.9 مليون مصرى فى نهاية عام 2015 بنسبة 66.5% وارتفع العدد إلى 7 ملايين نسمة 68.4% فى نهاية عام 2017، ولكن فى ظل الظروف الحالية التى تمر بها الدول العربية من عدم الاستقرار الأمنى فى ليبيا والعراق والحرب فى اليمن، إلى جانب تراجع أسعار النفط العالمية تسبب ذلك فى تراجع عدد المصريين إلى 4.9 مليون بنسبة 54.6% من إجمالى المقيمين بالخارج فى نهاية 2019.

 

وتشير البيانات، إلى أن دول الأمريكتين جاءتا فى المرتبة الثانية، حيث سجل المصريين المقيمون فيها فى نهاية عام 2019 حوالى 31.1% من جملة المصريين المقيمين بالخارج يليها المقيمون بالدول الأوروبية بنسبة 12.8% ثم الدول الآسيوية بنسبة 1.4% فى نهاية عام 2019.

 

وتركز المصريين بنسبة 49.9% فى المملكة العربية السعودية نهاية عام 2017 مقابل 41.7% فى نهاية عام 2015 من إجمالى المقيمين بالدول العربية، بينما انخفضت نسبة المصريين لتصل إلى 36.6% فى نهاية عام 2019، وقد يرجع السبب فى هذا الانخفاض إلى تراجع أسعار النفط العالمية مما نتج عنها تأثر المشروعات التنموية فى السعودية ودول الخليج، يليها المصريين المقيمين فى دولة الأردن بنسبة 23.3% فى نهاية عام 2015 تراجعت نسبتهم إلى 17.8% فى نهاية عام 2017 من جمل المصريين المقيمين بالدول العربية ثم ارتفع عددهم ليصل إلى 1.1 مليون شخص لتصل نسبتهم إلى 22.5% فى نهاية عام 2019، ليكون الأردن الثانى عالميا فى نسبة استقبال المصريين بعد السعودية، حيث اتجه المصريون إلى السوق الأردنية للاستفادة من ارتفاع عملة الدينار مقارنة بالجنيه المصري.


April 12, 2021, 3:02 p.m. تستحوذ الدول العربية على نسبة كبيرة من العمالة المصرية بالخارج، فمن إجمالى 1.1 مليون تصريح عمل "تجديد-لأول مرة" صادرة خلال عام 2018، وتوجه 1 مليون تصريح للدول العربية بنسبة 97%، جاءت أكثر 7 دول جذبا ل...
السعودية نيوز | 
                                            تعرف على أكثر 7 دول جذبا للعمالة المصرية فى الخارج.. 1.1 مليون مصرى حصلوا على تصاريح عمل فى 2018 منهم مليون تصريح للدول العربية.. والمملكة العربية السعودية تتصدر والكويت بالمركز الثانى يليها الأردن والإمارات
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | تعرف على أكثر 7 دول جذبا للعمالة المصرية فى الخارج.. 1.1 مليون مصرى حصلوا على تصاريح عمل فى 2018 منهم مليون تصريح للدول العربية.. والمملكة العربية السعودية تتصدر والكويت بالمركز الثانى يليها الأردن والإمارات

السعودية نيوز | 
                                            تعرف على أكثر 7 دول جذبا للعمالة المصرية فى الخارج.. 1.1 مليون مصرى حصلوا على تصاريح عمل فى 2018 منهم مليون تصريح للدول العربية.. والمملكة العربية السعودية تتصدر والكويت بالمركز الثانى يليها الأردن والإمارات
  • 408
الإثنين، 12 أبريل 2021 05:00 م

تستحوذ الدول العربية على نسبة كبيرة من العمالة المصرية بالخارج، فمن إجمالى 1.1 مليون تصريح عمل "تجديد-لأول مرة" صادرة خلال عام 2018، وتوجه 1 مليون تصريح للدول العربية بنسبة 97%، جاءت أكثر 7 دول جذبا للعمالة المصرية على مستوى الدول العربية والتى توجه إليها عدد كبير من تصاريح العمل الصادرة للمصريين للعمل بالخارج فى عام 2018.

 

وتظهر البيانات الصادرة عن الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، أن المملكة العربية السعودية استحوذت على نصف تصاريح العمل للمصريين المقيمين بالخارج، وتليها الكويت فى المرتبة الثانية ثم الأردن والإمارات وقطر وعمان ولبنان، وجاءت إيطاليا فى الترتيب السادس على مستوى الدول الأعلى إصدارا لتصاريح العمل والأولى على مستوى الدول الأوروبية.

 

وتشير بيانات جهاز الإحصاء إلى أن أعلى نسبة للمهاجرين المصريين بالخارج من الحاصلين على المؤهلات المتوسطة 37.4% يليهم حملة المؤهلات العليا 29.5% من إجمالى التصاريح للمصريين للعمل بالخارج عام 2018، فى حين أن أقل نسبة للمهاجرين المصريين بالخارج للحاصلين على مؤهلات فوق المتوسط 5.4% من إجمالى عدد المهاجرين عام 2018.

 

وبلغ عدد المصريين المقيمين بالخارج الإجمالى نحو 9 ملايين مصرى وفقا لأحدث الإحصائيات، وغالبيتهم فى الدول العربية، حيث سجلوا 4.9 مليون مصرى فى نهاية عام 2015 بنسبة 66.5% وارتفع العدد إلى 7 ملايين نسمة 68.4% فى نهاية عام 2017، ولكن فى ظل الظروف الحالية التى تمر بها الدول العربية من عدم الاستقرار الأمنى فى ليبيا والعراق والحرب فى اليمن، إلى جانب تراجع أسعار النفط العالمية تسبب ذلك فى تراجع عدد المصريين إلى 4.9 مليون بنسبة 54.6% من إجمالى المقيمين بالخارج فى نهاية 2019.

 

وتشير البيانات، إلى أن دول الأمريكتين جاءتا فى المرتبة الثانية، حيث سجل المصريين المقيمون فيها فى نهاية عام 2019 حوالى 31.1% من جملة المصريين المقيمين بالخارج يليها المقيمون بالدول الأوروبية بنسبة 12.8% ثم الدول الآسيوية بنسبة 1.4% فى نهاية عام 2019.

 

وتركز المصريين بنسبة 49.9% فى المملكة العربية السعودية نهاية عام 2017 مقابل 41.7% فى نهاية عام 2015 من إجمالى المقيمين بالدول العربية، بينما انخفضت نسبة المصريين لتصل إلى 36.6% فى نهاية عام 2019، وقد يرجع السبب فى هذا الانخفاض إلى تراجع أسعار النفط العالمية مما نتج عنها تأثر المشروعات التنموية فى السعودية ودول الخليج، يليها المصريين المقيمين فى دولة الأردن بنسبة 23.3% فى نهاية عام 2015 تراجعت نسبتهم إلى 17.8% فى نهاية عام 2017 من جمل المصريين المقيمين بالدول العربية ثم ارتفع عددهم ليصل إلى 1.1 مليون شخص لتصل نسبتهم إلى 22.5% فى نهاية عام 2019، ليكون الأردن الثانى عالميا فى نسبة استقبال المصريين بعد السعودية، حيث اتجه المصريون إلى السوق الأردنية للاستفادة من ارتفاع عملة الدينار مقارنة بالجنيه المصري.


الكلمات المفتاحية