Menu
السعودية نيوز | موهوب النصر ومستقبل الهلال.. 6 شباب ينتظرون التألق في أبطال آسيا

يترقب عشاق كرة القدم الآسيوية، اليوم الأربعاء، رفع الستار عن نسخة استثنائية من منافسات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال آسيا، والتي تشهد على صراع محموم بين 20 ناديًا من أجل الحصول على 8 بطاقات تأهل إلى الدور الثاني.

وتشهد النسخة الحالية من البطولة الأغلى في القارة العجوز على مشاركة قياسية من 40 ناديًا تم توزيعهم على عشر مجموعات، وبحيث يتأهل إلى محطة ثمن النهائي، أول كل مجموعة إلى جانب أفضل 6 أندية تحصل على المركز الثاني.

وسلط الاتحاد الآسيوي، في تقرير عبر الموقع الرسمي، الأضواء على عدد من النجوم الشباب المميزين الذي يستحقون المتابعة خلال منافسات دور المجموعات، على رأسهم موهوب النصر خالد الغنام، ومستقبل الهلال ناصر الدوسري.

دوسري الهلال

شكَّل متوسط الميدان الشاب ناصر الدوسري أحد القطع على رقعة نادي الهلال الذي توج بلقب دوري أبطال آسيا عام 2019، حيث كان يشارك كبديل في عدة مباريات، إلا أن مستقبل أزرق الرياض الباحث عن استعادة العرش القاري، يبلغ الآن من العمر 22 عامًا.

وعلى مدار العامين الأخيرين فرض الدوسري حضوره بقوة في صفوف الهلال، خاصة مع نجاحه في تعويض غياب القائد سلمان الفرج بسبب الإصابة، وكذلك غياب عبدالله عطيف، وحصل على الاستدعاء للمشاركة مع منتخب السعودية، حيث لعب في المباراة الودية أمام الكويت.

ويطمح الدوسري إلى التألق في البطولة القارية هذا العام، ليؤكد الحضور مع منتخب السعودية في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، التي تُقام الصيف المقبل في اليابان، بعدما طالها التأجيل العام الفائت بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

موهوب النصر

وقبل أن يقص فارس نجد شريط البطولة أمام الوحدات مساء اليوم، يدخل خالد الغنام البالغ من العمر 20 عامًا، المعترك القاري بعدما فرض حضورًا قويًا خلال مشاركة النصر في دوري أبطال آسيا العام الماضي، وكان له دور كبير في بلوغ الفريق للدور قبل النهائي.

وخلال بطولة العام الماضي، سجل موهوب النصر، هدفًا وصنع 3 تمريرات حاسمة، في ثماني مباريات خلال البطولة، وتميز من خلال السرعة والإيقاع العالي في الجناح الأيسر، وقد جاء هدفه بالبطولة أمام السد الذي سيقابلهم من جديد هذا العام.

وفي الدوري السعودي هذا العام قام خالد الغنام بأدوار مهمة على الجناحين الأيمن والأيسر، على تراجع مردود العالمي بشكل مفاجئ، حيث سجل 4 أهداف وصنع خامس، ليساعد كثيرًا في تجاوز الظروف التي مر بها الفريق في بعض مراحل البطولة.

بايش القوة الجوية

أسهم إبراهيم بايش بدور كبير في تأهل القوة الجوية إلى دور المجموعات، للمرة الأولى منذ عام 2008، بعدما أرسل تمريرة عرضية خلال الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، استغلها أيمن حسين وسجل هدف التعادل في مرمى الوحدة السعودي، قبل أن يفوز الفريق العراقي بفارق ركلات الترجيح.

وكان بايش ضمن تشكيلة القوة الجوية الذي توج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي عام 2017، وقد سجل في نهائي تلك البطولة الهدف الثاني للفريق بمرمى التين عسير التركماني، وحاليًا يبلغ من العمر 21 عامًا، وقد فرض حضوره على المستوى الدولي مع منتخب العراق منذ عام 2019 تحت قيادة المدرب سريشكو كاتانيتش.

يولدوشيف باختاكور

بدأ إبرهيم خليل يولدوشيف، مسيرته بين جدران أكاديمية نادي باختاكور، وقد لعب الموسم الماضي مع نادي بونيودكور، وكان من اللاعبين الأساسيين في تشكيلة الفريق، من خلال تألقه في مركز الظهير الأيسر.

وعاد يولدوشيف إلى صفوف باختاكور هذا الموسم، حيث واصل التألق مع الفريق ليسهم في تحقيق الفوز في أول خمس مباريات بالدوري المحلي، وقد سجل هدفين حتى الآن، من بينها هدف الفوز بالمباراة أمام ناساف في الدقيقة 87.

ويخوض الموهوب الشاب أول مباراة بالنسبة له في دوري أبطال آسيا، مدعومًا بالخبرات الدولية، بعدما شق الطريق مبكرًا إلى صفوف منتخب أوزبكستان، وبات يمتلك في سجل المباريات الدولية 7 مشاركات.

عبدي قارا بيرسيبوليس

برز المهاجم الشاب مهدي عبدي قارا في الأوقات الصعبة مع بيرسيبوليس العام الماضي، حيث سجل هدف التعادل الثمين بمباراة الدور قبل النهائي أمام النصر، والذي فاز في استفتاء أجمل هدف في البطولة.

ونجح قارا في تسجيل هدف بدور المجموعات، إلى جانب الهدف الذي سجله بالمباراة النهائي أمام أولسان، حيث أثبت قدرته على تعويض غياب زميله عيسى آل كثير الذي تعرض للإيقاف، بينما في الدوري الإيراني، لم ينجح اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا، في تسجيل سوى هدفين خلال 18 مباراة، وبالتالي فإنه يطمح في استعادة التألق بالبطولة القارية.

قائدي الاستقلال

يمتلك الإيراني مهدي قائدي، البالغ من العمر 22 عامًا موهبة كبيرة، حيث بات بالفعل يعد واحدًا من أبرز نجوم نادي الاستقلال، وخلال دوري أبطال آسيا العام الماضي، صنع 7 تمريرات حاسمة، وكان صاحب الرقم الأعلى في تهديد المرمى عبر 7 تسديدات، إلى جانب تسجيل هدف وصناعة آخر.

وعلى المستوى الدولي لعب مهدي قائدي مباراتين بألوان المنتخب الإيراني عام 2020، وقد نجح في تسجيل حضور مميز، بالتوقيع على الهدف الدولي الأول خلال المباراة أمام البوسنة والهرسك العام الماضي.

اقرأ أيضًا:

«الانضباط» تُصدر قرارًا مفاجئًا في «أزمة حمدالله»

مدرب النصر «المؤقت» يرفع درجة التحدي قبل معترك أبطال آسيا

April 14, 2021, 12:47 p.m. يترقب عشاق كرة القدم الآسيوية، اليوم الأربعاء، رفع الستار عن نسخة استثنائية من منافسات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال آسيا، والتي تشهد على صراع محموم بين 20 ناديًا من أجل الحصول على 8 بطاقات تأهل إلى...
السعودية نيوز | موهوب النصر ومستقبل الهلال.. 6 شباب ينتظرون التألق في أبطال آسيا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | موهوب النصر ومستقبل الهلال.. 6 شباب ينتظرون التألق في أبطال آسيا

السعودية نيوز | موهوب النصر ومستقبل الهلال.. 6 شباب ينتظرون التألق في أبطال آسيا
  • 198
2 رمضان 1442 /  14  أبريل  2021   12:10 م

يترقب عشاق كرة القدم الآسيوية، اليوم الأربعاء، رفع الستار عن نسخة استثنائية من منافسات دور المجموعات لبطولة دوري أبطال آسيا، والتي تشهد على صراع محموم بين 20 ناديًا من أجل الحصول على 8 بطاقات تأهل إلى الدور الثاني.

وتشهد النسخة الحالية من البطولة الأغلى في القارة العجوز على مشاركة قياسية من 40 ناديًا تم توزيعهم على عشر مجموعات، وبحيث يتأهل إلى محطة ثمن النهائي، أول كل مجموعة إلى جانب أفضل 6 أندية تحصل على المركز الثاني.

وسلط الاتحاد الآسيوي، في تقرير عبر الموقع الرسمي، الأضواء على عدد من النجوم الشباب المميزين الذي يستحقون المتابعة خلال منافسات دور المجموعات، على رأسهم موهوب النصر خالد الغنام، ومستقبل الهلال ناصر الدوسري.

دوسري الهلال

شكَّل متوسط الميدان الشاب ناصر الدوسري أحد القطع على رقعة نادي الهلال الذي توج بلقب دوري أبطال آسيا عام 2019، حيث كان يشارك كبديل في عدة مباريات، إلا أن مستقبل أزرق الرياض الباحث عن استعادة العرش القاري، يبلغ الآن من العمر 22 عامًا.

وعلى مدار العامين الأخيرين فرض الدوسري حضوره بقوة في صفوف الهلال، خاصة مع نجاحه في تعويض غياب القائد سلمان الفرج بسبب الإصابة، وكذلك غياب عبدالله عطيف، وحصل على الاستدعاء للمشاركة مع منتخب السعودية، حيث لعب في المباراة الودية أمام الكويت.

ويطمح الدوسري إلى التألق في البطولة القارية هذا العام، ليؤكد الحضور مع منتخب السعودية في دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو، التي تُقام الصيف المقبل في اليابان، بعدما طالها التأجيل العام الفائت بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

موهوب النصر

وقبل أن يقص فارس نجد شريط البطولة أمام الوحدات مساء اليوم، يدخل خالد الغنام البالغ من العمر 20 عامًا، المعترك القاري بعدما فرض حضورًا قويًا خلال مشاركة النصر في دوري أبطال آسيا العام الماضي، وكان له دور كبير في بلوغ الفريق للدور قبل النهائي.

وخلال بطولة العام الماضي، سجل موهوب النصر، هدفًا وصنع 3 تمريرات حاسمة، في ثماني مباريات خلال البطولة، وتميز من خلال السرعة والإيقاع العالي في الجناح الأيسر، وقد جاء هدفه بالبطولة أمام السد الذي سيقابلهم من جديد هذا العام.

وفي الدوري السعودي هذا العام قام خالد الغنام بأدوار مهمة على الجناحين الأيمن والأيسر، على تراجع مردود العالمي بشكل مفاجئ، حيث سجل 4 أهداف وصنع خامس، ليساعد كثيرًا في تجاوز الظروف التي مر بها الفريق في بعض مراحل البطولة.

بايش القوة الجوية

أسهم إبراهيم بايش بدور كبير في تأهل القوة الجوية إلى دور المجموعات، للمرة الأولى منذ عام 2008، بعدما أرسل تمريرة عرضية خلال الوقت بدل الضائع من الشوط الثاني، استغلها أيمن حسين وسجل هدف التعادل في مرمى الوحدة السعودي، قبل أن يفوز الفريق العراقي بفارق ركلات الترجيح.

وكان بايش ضمن تشكيلة القوة الجوية الذي توج بلقب كأس الاتحاد الآسيوي عام 2017، وقد سجل في نهائي تلك البطولة الهدف الثاني للفريق بمرمى التين عسير التركماني، وحاليًا يبلغ من العمر 21 عامًا، وقد فرض حضوره على المستوى الدولي مع منتخب العراق منذ عام 2019 تحت قيادة المدرب سريشكو كاتانيتش.

يولدوشيف باختاكور

بدأ إبرهيم خليل يولدوشيف، مسيرته بين جدران أكاديمية نادي باختاكور، وقد لعب الموسم الماضي مع نادي بونيودكور، وكان من اللاعبين الأساسيين في تشكيلة الفريق، من خلال تألقه في مركز الظهير الأيسر.

وعاد يولدوشيف إلى صفوف باختاكور هذا الموسم، حيث واصل التألق مع الفريق ليسهم في تحقيق الفوز في أول خمس مباريات بالدوري المحلي، وقد سجل هدفين حتى الآن، من بينها هدف الفوز بالمباراة أمام ناساف في الدقيقة 87.

ويخوض الموهوب الشاب أول مباراة بالنسبة له في دوري أبطال آسيا، مدعومًا بالخبرات الدولية، بعدما شق الطريق مبكرًا إلى صفوف منتخب أوزبكستان، وبات يمتلك في سجل المباريات الدولية 7 مشاركات.

عبدي قارا بيرسيبوليس

برز المهاجم الشاب مهدي عبدي قارا في الأوقات الصعبة مع بيرسيبوليس العام الماضي، حيث سجل هدف التعادل الثمين بمباراة الدور قبل النهائي أمام النصر، والذي فاز في استفتاء أجمل هدف في البطولة.

ونجح قارا في تسجيل هدف بدور المجموعات، إلى جانب الهدف الذي سجله بالمباراة النهائي أمام أولسان، حيث أثبت قدرته على تعويض غياب زميله عيسى آل كثير الذي تعرض للإيقاف، بينما في الدوري الإيراني، لم ينجح اللاعب البالغ من العمر 22 عامًا، في تسجيل سوى هدفين خلال 18 مباراة، وبالتالي فإنه يطمح في استعادة التألق بالبطولة القارية.

قائدي الاستقلال

يمتلك الإيراني مهدي قائدي، البالغ من العمر 22 عامًا موهبة كبيرة، حيث بات بالفعل يعد واحدًا من أبرز نجوم نادي الاستقلال، وخلال دوري أبطال آسيا العام الماضي، صنع 7 تمريرات حاسمة، وكان صاحب الرقم الأعلى في تهديد المرمى عبر 7 تسديدات، إلى جانب تسجيل هدف وصناعة آخر.

وعلى المستوى الدولي لعب مهدي قائدي مباراتين بألوان المنتخب الإيراني عام 2020، وقد نجح في تسجيل حضور مميز، بالتوقيع على الهدف الدولي الأول خلال المباراة أمام البوسنة والهرسك العام الماضي.

اقرأ أيضًا:

«الانضباط» تُصدر قرارًا مفاجئًا في «أزمة حمدالله»

مدرب النصر «المؤقت» يرفع درجة التحدي قبل معترك أبطال آسيا

الكلمات المفتاحية