Menu
ماهي علاقة السكر بالصداع

صداع السكري أو علاقة السكر بالصداع والصداع النصفي، عادةً لا توجد علاقة بين ارتفاع السكر والصداع. مع ذلك! قد يدل الصداع أو الدوار عند مرضى السكري على عدم التحكم في مستويات السكر في الدم، أو عدم إدارته بطريقة صحيحة. فيما يلي العلاقة بين الصداع ومرض السكري بالتفصيل.

مرض السكر - نظرة عامة

مرض السكري هو مشكلة مناعية لا يستطيع فيها الجسم إنتاج ما يكفي من الأنسولين. يعمل الأنسولين على ضبط مستويات السكر (الجلوكوز) في الدم ومساعدة الخلايا على امتصاص ما يكفي من السكر.

ينقسم مرض السكري إلى نوعين أساسين:

سكري النوع الأول أو النمط الأول: وهو مرض مناعي مزمن لا يستطيع فيه الجسم إنتاج الأنسولين أو لا ينتجه بشكل كافي. مريض سكري النمط الأول يحتاج إلى أنسولين خارجي مدى الحياة للحفاظ على حياته.

سكري النوع الثاني أو النمط الثاني: وفيه الجسم ينتج الأنسولين لكنه لا يستطيع الاستفادة منه، حيث يهاجم جهاز المناعة خلايا بيتا في البنكرياس المسئولة عن إنتاج الأنسولين.

يمكن لمريض سكري النمط الثاني أن يتحكم في مستويات السكر في دمه من خلال تحسين نمط حياته. مع ذلك! من الممكن أن يتحول مريض سكري النمط الثاني إلى مريض سكري من النمط الأول ما لم يتحكم في مستويات السكر في دمه لفترة طويلة.

الأعراض

تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض السكر:

العطش الشديد.

كثرة التبول.

التعب والإرهاق.

رؤية ضبابية أو زغللة في العينين.

بطيء التئام الجروح.

وخز أو تنميل في الأطراف.

فقدان غير مبرر في الوزن.

عادةً لا يسبب مرض السكر صداع (في كثير من الأحيان). في حين أن الصداع في حد ذاته لا يعد مشكلة صحية خطيرة، إلا أنه قد يشير إلى عدم القدرة على إدارة مرض السكري أو السيطرة على نسبة السكر في الدم بشكل صحيح.

ماهي علاقة السكر بالصداع

كما وضحنا بالأعلى، وبحسب موقع طبيب ويب فإن الصداع ليس من أعراض مرض السكري. فمن أعراض السكر الشعور بالضعف أو الدوار. فالسكر لا يسبب أي نوع من أنواع الصداع الأساسي (الأولي)، ولكنه يسبب صداع ثانوي ناتج عن عدم التحكم في مستويات السكر في الدم.

يتم تصنيف الصداع إلى نوعين:

الصداع الأولي (الأساسي): من أمثلته الصداع النصفي، صداع التوتر ويحدث نتيجة إرسال إشارات من منطقة الدماغ أو الرقبة توحي بوجود ألم في أو حول الرأس. أي أنه صداع ناجم عن ألم بالدماغ نفسه.

الصداع الثانوي (غير مباشر): لا ينتج  بشكل مباشر عن إشارات من الأعصاب بالدماغ. لكنه مرتبط بمشكلة صحية أخرى ومن أمثلته صداع التهاب الجيوب الأنفية، صداع الدورة الشهرية والصداع الناتج عن ارتفاع أو نقص السكر في الدم.

إلى جانب مرض السكري، يمكن أن يحدث الصداع الثانوي للعديد من الأسباب الأخرى. والتي قد تشمل:

نزلات البرد والأنفلونزا.

التهاب الجيوب الأنفية.

عدوى فيروسية أو بكتيرية.

اضطراب الهرمونات مثل ما يحدث عند النساء خاصةً أثناء الدورة الشهرية.

إجهاد العمل وارتفاع مستويات القلق والتوتر.

قلة النوم.

ارتفاع ضغط الدم.

بحسب قسم الصداع وعلاجه في طبيب ويب، فإن هناك أكثر من 150 نوع من أنواع الصداع الأساسي والثانوي. يعتبر مرض السكري أحد الأسباب الثانوية للصداع، مع ذلك فإن ذلك مرتبط بعدم التحكم في مستويات السكر في الدم.

يمكن أن يكون التعرف على الصداع الناتج عن عدم التحكم في نسبة السكر في الدم الخطوة الأولى للوقاية من المشاكل الصحية الأكثر خطورة.

هل نقص السكر يسبب الصداع

عندما تنخفض مستويات السكر (الجلوكوز) في الدم عن 70 مجم/ديسيلتر فإنه من المحتمل أن يشعر الشخص بالدوار الناتج عن نقص الطاقة. فالسكر أو الجلوكوز يعتبر المصدر الرئيسي للطاقة في جسم الإنسان.

إذا كنت تشعر برعشة في أطرافك مع دوار خفيف وحاجة ملحة لتناول الطعام، فأنت بحاجة إلى قياس مستوى السكر في دمك. إذا انخفضت مستويات السكر في دمك أقل من 40 مجم/ديسيلتر فإنه من المحتمل أن تدخل في غيبوبة نقص سكر الدم.

ما هو الصداع الناتج عن نقص السكر في الدم

تتراوح المستويات الطبيعية للسكر في جسم الإنسان بين 70 إلى 150 مجم/ديسيلتر. هناك نوع من الصداع الثانوي يطلق عليه الصداع الناتج عن نقص السكر في الدم. عادةً ما تبدأ أعراض نقص السكر عندما تنخفض مستويات الجلوكوز في دمك عن 70 مجم/ديسيلتر كما أشرنا.

إلى جانب صداع نقص السكر في الدم، تشمل الأعراض الأخرى لانخفاض السكر Hypoglycemia في جسم الإنسان:

كثرة التعرق.

الجوع الشديد.

القلق والارتباك.

خفقان القلب.

الدوار والدوخة

الرؤية المزدوجة.

إذا كنت مريض سكري يجب استخدام جرعات الأدوية بدقة وبحسب ارشادات الطبيب. تؤدي الجرعات الزائدة من أدوية علاج السكري إلى نقص مستويات السكر في الدم، كما يؤدي عدم تناول وجبات غذائية متوازنة تحتوي على ما يكفي من الكربوهيدرات أو السكريات إلى نقص السكر في الدم أيضاً.

تنبيه: من الضروري إدارة مرض السكر بعناية شديدة ومراقبة أعراض نقص السكر في الدم واتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة بسرعة. أن يساعد ذلك في منع الصداع الناتج عن انخفاض أو ارتفاع السكر والمشكلات الصحية الأكثر خطورة على حسب قسم إدارة وعلاج مرض السكري في طبيب ويب.

ما هي علاقة السكر بالصداع خاصةً الصداع النصفي

لا يسبب ارتفاع أو انخفاض السكر في الدم صداع نصفي، فالصداع النصفي أحد أنواع الصداع الأساسي (الأولي). بينما يسبب انخفاض السكر أو ارتفاعه دوار ودوخه أو صداع ثانوي أو خارجي المنشأ.

ينتج ارتفاع مستويات السكر في الدم عن زيادة نسبة السكر أو الجلوكوز في الدم. في مرض السكري من النوع أو النمط الأول، يؤدي نقص أو عدم إنتاج الأنسولين إلى ارتفاع معدل السكر في الدم. عند مرضى السكري من النوع أو النمط الثاني، الجسم لا يستخدم الأنسولين بالشكل الصحيح.

قولاً واحداً: يمكن أن يؤدي انخفاض أو ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى الإصابة بالصداع. ولكن لا يسبب انخفاض وارتفاع السكر صداع نصفي أو أي من أنواع الصداع الأولي.

أفضل مسكن للصداع لمرضى السكر

قد تساعد مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية على التخلص من الصداع، أو تخفيف الألم بشكل مؤقت. قد تشمل أدوية مسكنات الألم للصداع الناتج عن ارتفاع أو انخفاض السكري:

الأسيتامينوفين.

الإيبوبروفين.

يجب الإشارة إلى أن الاستشارة الطبيبة ضرورية لمرضى السكري، خاصةً لمن يعاني من مشكلات في الكلى. لذلك احرص على زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من الصداع المصاحب لمرض السكري لتقييم حالتك وتحديد الجرعات المناسبة من أدوية علاج السكري.

الخلاصة

عادةً لا يرتبط مرض السكري بالصداع، فالصداع ليس من أعراض السكري. مع ذلك إذا لم يتم التحكم في مستويات السكر في الدم بشكل صحيح فإنه من المحتمل أن تشعر بالدوار والدوخة أو ما يعرف بالصداع الناتج عن نقص أو ارتفاع السكر في الدم. احرص دوماً على استشارة الطبيب لتحديد نوع الأدوية الجرعة التي تناسبك.

April 29, 2021, 9:59 p.m. صداع السكري أو علاقة السكر بالصداع والصداع النصفي، عادةً لا توجد علاقة بين ارتفاع السكر والصداع. مع ذلك! قد يدل الصداع أو الدوار عند مرضى السكري على عدم التحكم في مستويات السكر في الدم، أو عدم إدارته ...
ماهي علاقة السكر بالصداع
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

ماهي علاقة السكر بالصداع

ماهي علاقة السكر بالصداع
  • 252

صداع السكري أو علاقة السكر بالصداع والصداع النصفي، عادةً لا توجد علاقة بين ارتفاع السكر والصداع. مع ذلك! قد يدل الصداع أو الدوار عند مرضى السكري على عدم التحكم في مستويات السكر في الدم، أو عدم إدارته بطريقة صحيحة. فيما يلي العلاقة بين الصداع ومرض السكري بالتفصيل.

مرض السكر - نظرة عامة

مرض السكري هو مشكلة مناعية لا يستطيع فيها الجسم إنتاج ما يكفي من الأنسولين. يعمل الأنسولين على ضبط مستويات السكر (الجلوكوز) في الدم ومساعدة الخلايا على امتصاص ما يكفي من السكر.

ينقسم مرض السكري إلى نوعين أساسين:

سكري النوع الأول أو النمط الأول: وهو مرض مناعي مزمن لا يستطيع فيه الجسم إنتاج الأنسولين أو لا ينتجه بشكل كافي. مريض سكري النمط الأول يحتاج إلى أنسولين خارجي مدى الحياة للحفاظ على حياته.

سكري النوع الثاني أو النمط الثاني: وفيه الجسم ينتج الأنسولين لكنه لا يستطيع الاستفادة منه، حيث يهاجم جهاز المناعة خلايا بيتا في البنكرياس المسئولة عن إنتاج الأنسولين.

يمكن لمريض سكري النمط الثاني أن يتحكم في مستويات السكر في دمه من خلال تحسين نمط حياته. مع ذلك! من الممكن أن يتحول مريض سكري النمط الثاني إلى مريض سكري من النمط الأول ما لم يتحكم في مستويات السكر في دمه لفترة طويلة.

الأعراض

تشمل الأعراض الأكثر شيوعاً لمرض السكر:

العطش الشديد.

كثرة التبول.

التعب والإرهاق.

رؤية ضبابية أو زغللة في العينين.

بطيء التئام الجروح.

وخز أو تنميل في الأطراف.

فقدان غير مبرر في الوزن.

عادةً لا يسبب مرض السكر صداع (في كثير من الأحيان). في حين أن الصداع في حد ذاته لا يعد مشكلة صحية خطيرة، إلا أنه قد يشير إلى عدم القدرة على إدارة مرض السكري أو السيطرة على نسبة السكر في الدم بشكل صحيح.

ماهي علاقة السكر بالصداع

كما وضحنا بالأعلى، وبحسب موقع طبيب ويب فإن الصداع ليس من أعراض مرض السكري. فمن أعراض السكر الشعور بالضعف أو الدوار. فالسكر لا يسبب أي نوع من أنواع الصداع الأساسي (الأولي)، ولكنه يسبب صداع ثانوي ناتج عن عدم التحكم في مستويات السكر في الدم.

يتم تصنيف الصداع إلى نوعين:

الصداع الأولي (الأساسي): من أمثلته الصداع النصفي، صداع التوتر ويحدث نتيجة إرسال إشارات من منطقة الدماغ أو الرقبة توحي بوجود ألم في أو حول الرأس. أي أنه صداع ناجم عن ألم بالدماغ نفسه.

الصداع الثانوي (غير مباشر): لا ينتج  بشكل مباشر عن إشارات من الأعصاب بالدماغ. لكنه مرتبط بمشكلة صحية أخرى ومن أمثلته صداع التهاب الجيوب الأنفية، صداع الدورة الشهرية والصداع الناتج عن ارتفاع أو نقص السكر في الدم.

إلى جانب مرض السكري، يمكن أن يحدث الصداع الثانوي للعديد من الأسباب الأخرى. والتي قد تشمل:

نزلات البرد والأنفلونزا.

التهاب الجيوب الأنفية.

عدوى فيروسية أو بكتيرية.

اضطراب الهرمونات مثل ما يحدث عند النساء خاصةً أثناء الدورة الشهرية.

إجهاد العمل وارتفاع مستويات القلق والتوتر.

قلة النوم.

ارتفاع ضغط الدم.

بحسب قسم الصداع وعلاجه في طبيب ويب، فإن هناك أكثر من 150 نوع من أنواع الصداع الأساسي والثانوي. يعتبر مرض السكري أحد الأسباب الثانوية للصداع، مع ذلك فإن ذلك مرتبط بعدم التحكم في مستويات السكر في الدم.

يمكن أن يكون التعرف على الصداع الناتج عن عدم التحكم في نسبة السكر في الدم الخطوة الأولى للوقاية من المشاكل الصحية الأكثر خطورة.

هل نقص السكر يسبب الصداع

عندما تنخفض مستويات السكر (الجلوكوز) في الدم عن 70 مجم/ديسيلتر فإنه من المحتمل أن يشعر الشخص بالدوار الناتج عن نقص الطاقة. فالسكر أو الجلوكوز يعتبر المصدر الرئيسي للطاقة في جسم الإنسان.

إذا كنت تشعر برعشة في أطرافك مع دوار خفيف وحاجة ملحة لتناول الطعام، فأنت بحاجة إلى قياس مستوى السكر في دمك. إذا انخفضت مستويات السكر في دمك أقل من 40 مجم/ديسيلتر فإنه من المحتمل أن تدخل في غيبوبة نقص سكر الدم.

ما هو الصداع الناتج عن نقص السكر في الدم

تتراوح المستويات الطبيعية للسكر في جسم الإنسان بين 70 إلى 150 مجم/ديسيلتر. هناك نوع من الصداع الثانوي يطلق عليه الصداع الناتج عن نقص السكر في الدم. عادةً ما تبدأ أعراض نقص السكر عندما تنخفض مستويات الجلوكوز في دمك عن 70 مجم/ديسيلتر كما أشرنا.

إلى جانب صداع نقص السكر في الدم، تشمل الأعراض الأخرى لانخفاض السكر Hypoglycemia في جسم الإنسان:

كثرة التعرق.

الجوع الشديد.

القلق والارتباك.

خفقان القلب.

الدوار والدوخة

الرؤية المزدوجة.

إذا كنت مريض سكري يجب استخدام جرعات الأدوية بدقة وبحسب ارشادات الطبيب. تؤدي الجرعات الزائدة من أدوية علاج السكري إلى نقص مستويات السكر في الدم، كما يؤدي عدم تناول وجبات غذائية متوازنة تحتوي على ما يكفي من الكربوهيدرات أو السكريات إلى نقص السكر في الدم أيضاً.

تنبيه: من الضروري إدارة مرض السكر بعناية شديدة ومراقبة أعراض نقص السكر في الدم واتخاذ الإجراءات الصحية اللازمة بسرعة. أن يساعد ذلك في منع الصداع الناتج عن انخفاض أو ارتفاع السكر والمشكلات الصحية الأكثر خطورة على حسب قسم إدارة وعلاج مرض السكري في طبيب ويب.

ما هي علاقة السكر بالصداع خاصةً الصداع النصفي

لا يسبب ارتفاع أو انخفاض السكر في الدم صداع نصفي، فالصداع النصفي أحد أنواع الصداع الأساسي (الأولي). بينما يسبب انخفاض السكر أو ارتفاعه دوار ودوخه أو صداع ثانوي أو خارجي المنشأ.

ينتج ارتفاع مستويات السكر في الدم عن زيادة نسبة السكر أو الجلوكوز في الدم. في مرض السكري من النوع أو النمط الأول، يؤدي نقص أو عدم إنتاج الأنسولين إلى ارتفاع معدل السكر في الدم. عند مرضى السكري من النوع أو النمط الثاني، الجسم لا يستخدم الأنسولين بالشكل الصحيح.

قولاً واحداً: يمكن أن يؤدي انخفاض أو ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى الإصابة بالصداع. ولكن لا يسبب انخفاض وارتفاع السكر صداع نصفي أو أي من أنواع الصداع الأولي.

أفضل مسكن للصداع لمرضى السكر

قد تساعد مسكنات الألم التي تصرف بدون وصفة طبية على التخلص من الصداع، أو تخفيف الألم بشكل مؤقت. قد تشمل أدوية مسكنات الألم للصداع الناتج عن ارتفاع أو انخفاض السكري:

الأسيتامينوفين.

الإيبوبروفين.

يجب الإشارة إلى أن الاستشارة الطبيبة ضرورية لمرضى السكري، خاصةً لمن يعاني من مشكلات في الكلى. لذلك احرص على زيارة الطبيب إذا كنت تعاني من الصداع المصاحب لمرض السكري لتقييم حالتك وتحديد الجرعات المناسبة من أدوية علاج السكري.

الخلاصة

عادةً لا يرتبط مرض السكري بالصداع، فالصداع ليس من أعراض السكري. مع ذلك إذا لم يتم التحكم في مستويات السكر في الدم بشكل صحيح فإنه من المحتمل أن تشعر بالدوار والدوخة أو ما يعرف بالصداع الناتج عن نقص أو ارتفاع السكر في الدم. احرص دوماً على استشارة الطبيب لتحديد نوع الأدوية الجرعة التي تناسبك.

الكلمات المفتاحية