Menu
السعودية نيوز | السعودية... تحرك رسمي من "العنف الأسري" بسبب إحدى سيدات جدة

وتفاعل المركز مع هاشتاغ متداول على موقع "تويتر"، بعنوان "أنقذوا معنفة جدة وأطفالها"، بحسب صحيفة "عاجل" السعودية.

وأكد "العنف الأسري" أنه تحرك بعد توثيق مقطع فيديو لاعتداء على إحدى السيدات في جدة، مشيرا إلى توجيهه إياها إلى وحدة الحماية الأسرية بجدة.

وقال المركز عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "إشارة إلى ما تم تداوله حول سيدة تناشد لحمايتها هي وأطفالها؛ نوضح أنه تم رصد الحالة في مركز بلاغات العنف الأسري، وتوجيهها إلى وحدة الحماية الأسرية بجدة".

وأشار مركز بلاغات العنف الأسري إلى أنه "جارٍ اتخاذ اللازم بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص".

يذكر أن المقطع المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي، تحت هاشتاغ "#انقذو_معنفه_جده_واطفالها"، أظهر تعدي أحد الرجال على مطلقته في أحد المنازل، كما تظهر السيدة وهي تطلب المساعدة لحمايتها وحماية أبنائها.

Dec. 9, 2020, 2:32 p.m. وتفاعل المركز مع هاشتاغ متداول على موقع "تويتر"، بعنوان "أنقذوا معنفة جدة وأطفالها"، بحسب صحيفة "عاجل" السعودية. وأكد "العنف الأسري" أنه تحرك بعد توثيق مقطع فيديو لاعتداء على إحدى السيدات في جدة، مشي...
السعودية نيوز | السعودية... تحرك رسمي من "العنف الأسري" بسبب إحدى سيدات جدة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | السعودية... تحرك رسمي من "العنف الأسري" بسبب إحدى سيدات جدة

السعودية نيوز | السعودية... تحرك رسمي من "العنف الأسري" بسبب إحدى سيدات جدة
  • 343
GMT 10:40 09.12.2020

وتفاعل المركز مع هاشتاغ متداول على موقع "تويتر"، بعنوان "أنقذوا معنفة جدة وأطفالها"، بحسب صحيفة "عاجل" السعودية.

وأكد "العنف الأسري" أنه تحرك بعد توثيق مقطع فيديو لاعتداء على إحدى السيدات في جدة، مشيرا إلى توجيهه إياها إلى وحدة الحماية الأسرية بجدة.

وقال المركز عبر حسابه الرسمي بموقع "تويتر": "إشارة إلى ما تم تداوله حول سيدة تناشد لحمايتها هي وأطفالها؛ نوضح أنه تم رصد الحالة في مركز بلاغات العنف الأسري، وتوجيهها إلى وحدة الحماية الأسرية بجدة".

وأشار مركز بلاغات العنف الأسري إلى أنه "جارٍ اتخاذ اللازم بالتنسيق مع الجهات ذات الاختصاص".

يذكر أن المقطع المتداول على وسائل التواصل الاجتماعي، تحت هاشتاغ "#انقذو_معنفه_جده_واطفالها"، أظهر تعدي أحد الرجال على مطلقته في أحد المنازل، كما تظهر السيدة وهي تطلب المساعدة لحمايتها وحماية أبنائها.

الكلمات المفتاحية