Menu
السعودية نيوز | إيران ترحب بتصريحات ولي العهد السعودي
قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: رحبت إيران الخميس على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية، بالتصريحات التي أدلى بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هذا الأسبوع، وأكد فيها أن بلاده تطمح لإقامة علاقات "طيبة" بين الخصمين الإقليميين.

وقال المتحدث سعيد خطيب زاده في بيان تعقيبا على ما أدلى به ولي العهد السعودي "إن الجمهورية الإسلامية في إيران، من خلال تقديم مقترحات وخطط للحوار والتعاون في منطقة الخليج الفارسي، بما فيها مبادرة هرمز للسلام، كانت سباقة على طريق التعاون الإقليمي".

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال في مقابلة مع قناة "السعودية" ليل الثلاثاء الأربعاء "في الأخير إيران دولة جارة وكل ما نطمح أن يكون لدينا علاقة طيبة ومميزة مع ايران".

وأضاف "لا نريد أن يكون وضع ايران صعبا، بالعكس، نريد لايران أن تنمو وأن يكون لدينا مصالح فيها ولديها مصالح في المملكة العربية السعودية لدفع المنطقة والعالم للنمو والازدهار".

وقطعت الرياض علاقاتها مع طهران في كانون الثاني/يناير 2016، إثر هجوم على سفارتها في العاصمة الإيرانية وقنصليتها في مشهد.

كما تبدي السعودية قلقها من تدخل إيران السافر في شؤون دول عربية مثل سوريا والعراق ولبنان، وتتوجس من البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية.

May 3, 2021, 5:15 p.m. قراؤنا من مستخدمي تلغرام يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام إضغط هنا للإشتراك طهران: رحبت إيران الخميس على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية، بالتصريحات التي أدلى بها ولي...
السعودية نيوز |  إيران ترحب بتصريحات ولي العهد السعودي
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | إيران ترحب بتصريحات ولي العهد السعودي

السعودية نيوز |  إيران ترحب بتصريحات ولي العهد السعودي
  • 221
الخميس 29 أبريل 2021 - 21:30 GMT
قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: رحبت إيران الخميس على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية، بالتصريحات التي أدلى بها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان هذا الأسبوع، وأكد فيها أن بلاده تطمح لإقامة علاقات "طيبة" بين الخصمين الإقليميين.

وقال المتحدث سعيد خطيب زاده في بيان تعقيبا على ما أدلى به ولي العهد السعودي "إن الجمهورية الإسلامية في إيران، من خلال تقديم مقترحات وخطط للحوار والتعاون في منطقة الخليج الفارسي، بما فيها مبادرة هرمز للسلام، كانت سباقة على طريق التعاون الإقليمي".

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قال في مقابلة مع قناة "السعودية" ليل الثلاثاء الأربعاء "في الأخير إيران دولة جارة وكل ما نطمح أن يكون لدينا علاقة طيبة ومميزة مع ايران".

وأضاف "لا نريد أن يكون وضع ايران صعبا، بالعكس، نريد لايران أن تنمو وأن يكون لدينا مصالح فيها ولديها مصالح في المملكة العربية السعودية لدفع المنطقة والعالم للنمو والازدهار".

وقطعت الرياض علاقاتها مع طهران في كانون الثاني/يناير 2016، إثر هجوم على سفارتها في العاصمة الإيرانية وقنصليتها في مشهد.

كما تبدي السعودية قلقها من تدخل إيران السافر في شؤون دول عربية مثل سوريا والعراق ولبنان، وتتوجس من البرنامج النووي للجمهورية الإسلامية.

الكلمات المفتاحية