Menu
السعودية نيوز | «نزاهة»: 3 مرتكزات رئيسية لرؤية المملكة 2030

قال مساعد رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد للتعاون الدولي الدكتور ناصر أبا الخيل، إن المملكة مدركة لخطورة الفساد، ولذلك وضعَت رؤيتها 2030، جاعلة «النزاهة» و«الشفافية» و«المساءلة» من مرتكزاتها الرئيسة، مؤكدًا أن مكافحة هذا الفساد من أهم أولويات القيادة الرشيدة، مستشهدًا بما قاله ولي العهد في هذا الصدد بأن «الفساد هو العدو الأول للتنمية والازدهار».

جاء ذلك خلال مشاركته في المؤتمر الدولي الثاني 2020، الذي نظمته هيئة مكافحة الفساد في دولة فلسطين افتراضيًّا بعنوان «سياسات النزاهة والشفافية والمساءلة بين النظرية والتطبيق»، بمشاركة عدد من أجهزة مكافحة الفساد بمختلف دول العالم، وعدد من المنظمات الدولية ذات العلاقة بمكافحة الفساد.

وأكد مساعد رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد للتعاون الدولي أن جائحة فيروس كورونا المستجد جعلت 2020 عامًا استثنائيًّا بكل المقاييس لدول العالم كافة، مضيفًا أن المملكة نجحت برئاستها لدول مجموعة العشرين في تبني حزمة من المبادرات الفريدة من نوعها لمكافحة الفساد، متطلعًا إلى أن تسهم مبادرة الرياض للربط بين أجهزة مكافحة الفساد حول العالم في تعزيز قدرة الدول في ملاحقة الفاسدين، وإعادة الأموال العامة المسروقة إلى بلدانها الأصلية.

يُشار إلى أن مشاركة المملكة تأتي احتفاء منها بأهمية اليوم الدولي لمكافحة الفساد، وسعيًّا من هيئة الرقابة ومكافحة الفساد في تفعيل شراكاتها الإقليمية والدولية، وتبادل الخبرات في مجالي حماية النزاهة، ومكافحة الفساد.

اقرأ أيضًا: 

مخاطر الفساد على «القطاع الصحي» تتصدر مؤتمر «نزاهة».. غدًا
خطيب الحرم المكي يعدد مخاطر الفساد.. والدكتور الثبيتي يحذر من «هتك السر»

Dec. 9, 2020, 4:30 p.m. قال مساعد رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد للتعاون الدولي الدكتور ناصر أبا الخيل، إن المملكة مدركة لخطورة الفساد، ولذلك وضعَت رؤيتها 2030، جاعلة «النزاهة» و«الشفافية» و«المساءلة» من مرتكزاتها الرئيسة،...
السعودية نيوز | «نزاهة»: 3 مرتكزات رئيسية لرؤية المملكة 2030
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | «نزاهة»: 3 مرتكزات رئيسية لرؤية المملكة 2030

السعودية نيوز | «نزاهة»: 3 مرتكزات رئيسية لرؤية المملكة 2030
  • 181
24 ربيع الآخر 1442 /  09  ديسمبر  2020   05:13 م

قال مساعد رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد للتعاون الدولي الدكتور ناصر أبا الخيل، إن المملكة مدركة لخطورة الفساد، ولذلك وضعَت رؤيتها 2030، جاعلة «النزاهة» و«الشفافية» و«المساءلة» من مرتكزاتها الرئيسة، مؤكدًا أن مكافحة هذا الفساد من أهم أولويات القيادة الرشيدة، مستشهدًا بما قاله ولي العهد في هذا الصدد بأن «الفساد هو العدو الأول للتنمية والازدهار».

جاء ذلك خلال مشاركته في المؤتمر الدولي الثاني 2020، الذي نظمته هيئة مكافحة الفساد في دولة فلسطين افتراضيًّا بعنوان «سياسات النزاهة والشفافية والمساءلة بين النظرية والتطبيق»، بمشاركة عدد من أجهزة مكافحة الفساد بمختلف دول العالم، وعدد من المنظمات الدولية ذات العلاقة بمكافحة الفساد.

وأكد مساعد رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد للتعاون الدولي أن جائحة فيروس كورونا المستجد جعلت 2020 عامًا استثنائيًّا بكل المقاييس لدول العالم كافة، مضيفًا أن المملكة نجحت برئاستها لدول مجموعة العشرين في تبني حزمة من المبادرات الفريدة من نوعها لمكافحة الفساد، متطلعًا إلى أن تسهم مبادرة الرياض للربط بين أجهزة مكافحة الفساد حول العالم في تعزيز قدرة الدول في ملاحقة الفاسدين، وإعادة الأموال العامة المسروقة إلى بلدانها الأصلية.

يُشار إلى أن مشاركة المملكة تأتي احتفاء منها بأهمية اليوم الدولي لمكافحة الفساد، وسعيًّا من هيئة الرقابة ومكافحة الفساد في تفعيل شراكاتها الإقليمية والدولية، وتبادل الخبرات في مجالي حماية النزاهة، ومكافحة الفساد.

اقرأ أيضًا: 

مخاطر الفساد على «القطاع الصحي» تتصدر مؤتمر «نزاهة».. غدًا
خطيب الحرم المكي يعدد مخاطر الفساد.. والدكتور الثبيتي يحذر من «هتك السر»

الكلمات المفتاحية