Menu
السعودية نيوز | مسؤول سعودي كبير سابق يصف إسرائيل بـ"القوة الاستعمارية" وينتقدها بشدة

رأت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن الأمير السعودي تركي الفيصل، الذي قاد الاستخبارات السعودية خلال أكثر من عقدين، وعمل كسفير للمملكة لدى واشنطن ولندن، رأت أنه وجّه "صفعة" لإسرائيل، بحضور وزير خارجيتها.

وعقدت قمة عبر الفيديو في البحرين وخصصت للأمن وقال الفيصل خلالها إن أي "صفقات لتطبيع العلاقات يجب أن تساعد الفلسطينيين في الحصول على دولتهم المستقلة".

ووصف الفيصل إسرائيل بـ"القوة الاستعمارية" مضيفاً أنها "زجت (بالفلسطينيين) في معسكرات الاعتقال بعدما وجهت لهم أقذع الاتهامات - الشباب والعجائز، النساء والرجاء، ليتعفنوا فيها من دون ملاذ إلى العدالة".

وأضاف الفيصل متحدثاً عن الدولة العبرية "يهدمون البيوت كما شاءوا ويغتالون مَن يريدون اغتياله"، بحسب ما ذكرته الصحيفة. وبالرغم من أن وجهة نظر الأمير لا تمثل وجهة نظر سعودية رسمية، إلا أن هآرتس تقول إنها مجرد انعكاس لرؤية الملك سلمان نفسه.

في المقابل، تقول الصحيفة إن إشارات صدرت عن ولي العهد، محمد بن سلمان، "للتقارب مع إسرائيل بهدف كبح إيران" و"لزيادة الاستثمارات الخارجية في السعودية".

وتأتي تعليقات الأمير بعد اتفاق تطبيع العلاقات بين ثلاث دول عربية وإسرائيل، ويذكر المحرر في هآرتس أن الموقف الرسمي السعودي المعروف لم يشهد تغيراً حتى الآن: أي تطبيع للعلاقات مع إسرائيل يجب أن يتم توازياً اتفاق سلام يضمن قيام الدولة الفلسطينية وحل النزاع.

ولا تزال المملكة تدعم المبادرة العربية التي تقدمت بها الرياض في 2002 لحل الأزمة، وتختصر بإقامة دولة فلسطينية بناء على حدود 1967 وبالمقابل، توقع الدول العربية اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل.

وسمحت السعودية لطائرات إسرائيلية بعبور أجوائها مؤخراً، بينها طائرة صهر الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، جاريد كوشنر.

Dec. 10, 2020, 7:45 a.m. رأت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن الأمير السعودي تركي الفيصل، الذي قاد الاستخبارات السعودية خلال أكثر من عقدين، وعمل كسفير للمملكة لدى واشنطن ولندن، رأت أنه وجّه "صفعة" لإسرائيل، بحضور وزير خارجيتها. وع...
السعودية نيوز | 
    مسؤول سعودي كبير سابق يصف إسرائيل بـ"القوة الاستعمارية" وينتقدها بشدة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | مسؤول سعودي كبير سابق يصف إسرائيل بـ"القوة الاستعمارية" وينتقدها بشدة

السعودية نيوز | 
    مسؤول سعودي كبير سابق يصف إسرائيل بـ"القوة الاستعمارية" وينتقدها بشدة
  • 501
  •  آخر تحديث: 06/12/2020

رأت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن الأمير السعودي تركي الفيصل، الذي قاد الاستخبارات السعودية خلال أكثر من عقدين، وعمل كسفير للمملكة لدى واشنطن ولندن، رأت أنه وجّه "صفعة" لإسرائيل، بحضور وزير خارجيتها.

وعقدت قمة عبر الفيديو في البحرين وخصصت للأمن وقال الفيصل خلالها إن أي "صفقات لتطبيع العلاقات يجب أن تساعد الفلسطينيين في الحصول على دولتهم المستقلة".

ووصف الفيصل إسرائيل بـ"القوة الاستعمارية" مضيفاً أنها "زجت (بالفلسطينيين) في معسكرات الاعتقال بعدما وجهت لهم أقذع الاتهامات - الشباب والعجائز، النساء والرجاء، ليتعفنوا فيها من دون ملاذ إلى العدالة".

وأضاف الفيصل متحدثاً عن الدولة العبرية "يهدمون البيوت كما شاءوا ويغتالون مَن يريدون اغتياله"، بحسب ما ذكرته الصحيفة. وبالرغم من أن وجهة نظر الأمير لا تمثل وجهة نظر سعودية رسمية، إلا أن هآرتس تقول إنها مجرد انعكاس لرؤية الملك سلمان نفسه.

في المقابل، تقول الصحيفة إن إشارات صدرت عن ولي العهد، محمد بن سلمان، "للتقارب مع إسرائيل بهدف كبح إيران" و"لزيادة الاستثمارات الخارجية في السعودية".

وتأتي تعليقات الأمير بعد اتفاق تطبيع العلاقات بين ثلاث دول عربية وإسرائيل، ويذكر المحرر في هآرتس أن الموقف الرسمي السعودي المعروف لم يشهد تغيراً حتى الآن: أي تطبيع للعلاقات مع إسرائيل يجب أن يتم توازياً اتفاق سلام يضمن قيام الدولة الفلسطينية وحل النزاع.

ولا تزال المملكة تدعم المبادرة العربية التي تقدمت بها الرياض في 2002 لحل الأزمة، وتختصر بإقامة دولة فلسطينية بناء على حدود 1967 وبالمقابل، توقع الدول العربية اتفاقيات تطبيع مع إسرائيل.

وسمحت السعودية لطائرات إسرائيلية بعبور أجوائها مؤخراً، بينها طائرة صهر الرئيس الأميركي المنتهية ولايته، جاريد كوشنر.

الكلمات المفتاحية