Menu
السعودية نيوز | مورينيو يتأهب لترويض «ذئاب روما» بعيدًا عن «العوامل الخارجية»

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لفريق توتنهام الإنجليزي لكرة القدم، أنه لن يتأثر بأي ضغوط خارجية تؤثر على القرارات الفنية، عندما يشد الرحال صوب العاصمة الإيطالية من أجل تولي تدريب فريق روما الإيطالي، في ثاني تجارب «سبيشال وان» في الكالتشيو.

وأشارت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا»، إلى أن توتنهام أقال مورينيو من منصبه الشهر الماضي، بعدما قدم الفريق أداءً سيئًا في النصف الثاني من الموسم الحالي، قبل أن يتولى مهمة تدريب ذئاب روما ابتداءً من الموسم المقبل، بعد 15 يومًا فقط من فض الشراكة مع النادي اللندني. ولفت التقرير إلى أن نهاية فترة مورينيو مع السبيرز كانت مشابهة لكل المرات التي خرج فيها المدرب البرتغالي من أي فريق آخر؛ حيث انتقد البرتغالي اللاعبين علنًا، وأصاب الجماهير بالملل من أسلوب اللعب ودخل في أزمات مع الإعلام.

ورغم ذلك فإن مورينيو قال في حوار مع الشريك التجاري «إكس تي بي»: «إنه يركز فقط على ما يجري داخل النادي»، معقبًا: «لا نسمح بالعوامل الخارجية أن تؤثر على ما نفعل بالداخل، أو القرار التي نتخذها».

واعترف مدرب ريال مدريد السابق: «الضغط موجود دائمًا في كرة القدم، لذلك فنحن نركز على الأساسيات ونواصل التحضير، ونحافظ على بيئتنا ممتعة لكنها محترفة من أجل تحقيق الأهداف التي نبحث عنها، مع عدم الانجرار إلى معارك جانبية».

وأكمل البرتغالي: «بالنسبة لي، كل مباراة تمثل ضغط لأن كل مباراة تعني شيئًا مختلفًا، هناك ضغط مباريات "الديربي" وضغط مباريات الدور قبل النهائي التي تؤهلك إلى النهائي والفوز ببطولة، وهناك النقاط الثلاث والصعود في جدول الترتيب وعدم خسارة مركزك».

وحول المتاعب التي عانى منها في الدوري الإنجليزي، أكد مورينيو أنه تطور بالسبب الضغط الذي يمارسه على نفسه، مضيفًا: «الأمر يتعلق بالتحضير، لا بد أن تكون جاهزًا لكل الاحتمالات، لأنه بهذه الطريقة يمكنك التكيف والتأقلم مع لحظات الضغط، من خلال الاعتماد على خبرتك واستعدادك».

وختم المدرب الملقب بـ«سبشيال وان» تصريحاته: «حينما اتخذ قرارًا كبيرًا، أكون متأكدًا من أنني لدي كل المعلومات اللازمة التي احتاج إليها، هذا هو التخطيط الأعلى لأنه من المستحيل اتخاذ قرارات دون معرفة كل التفاصيل وقضاء وقت لفهمها».

وكان نادي العاصمة الإيطالي قد توصل إلى اتفاق مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لقيادة الفريق الأول لكرة القدم بداية من الموسم المقبل، بعد فك الارتباط مع باولو فونسيكا، بعدما فشل في إعادة الذئاب إلى منصات التتويج.

وسبق لمورينيو أن عمل في الدوري الإيطالي عندما تولى تدريب نادي إنتر ميلان خلال الفترة من 2008 إلى 2010، وقاد النيرازوري لتحقيق ثلاثية تاريخية، وهو ما يأمل في تكراره مع الجيلاروسي رغم صعوبة المهمة.

اقرأ أيضًا:

مورينيو يتحرك لتحرير نجم يونايتد من جحيم سولسكاير

مورينيو مديرًا فنيًا لروما الإيطالي بالموسم المقبل

May 11, 2021, 7:15 p.m. أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لفريق توتنهام الإنجليزي لكرة القدم، أنه لن يتأثر بأي ضغوط خارجية تؤثر على القرارات الفنية، عندما يشد الرحال صوب العاصمة الإيطالية من أجل تولي تدريب فري...
السعودية نيوز | مورينيو يتأهب لترويض «ذئاب روما» بعيدًا عن «العوامل الخارجية»
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | مورينيو يتأهب لترويض «ذئاب روما» بعيدًا عن «العوامل الخارجية»

السعودية نيوز | مورينيو يتأهب لترويض «ذئاب روما» بعيدًا عن «العوامل الخارجية»
  • 535
29 رمضان 1442 /  11  مايو  2021   07:01 م

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني السابق لفريق توتنهام الإنجليزي لكرة القدم، أنه لن يتأثر بأي ضغوط خارجية تؤثر على القرارات الفنية، عندما يشد الرحال صوب العاصمة الإيطالية من أجل تولي تدريب فريق روما الإيطالي، في ثاني تجارب «سبيشال وان» في الكالتشيو.

وأشارت وكالة الأنباء البريطانية «بي إيه ميديا»، إلى أن توتنهام أقال مورينيو من منصبه الشهر الماضي، بعدما قدم الفريق أداءً سيئًا في النصف الثاني من الموسم الحالي، قبل أن يتولى مهمة تدريب ذئاب روما ابتداءً من الموسم المقبل، بعد 15 يومًا فقط من فض الشراكة مع النادي اللندني. ولفت التقرير إلى أن نهاية فترة مورينيو مع السبيرز كانت مشابهة لكل المرات التي خرج فيها المدرب البرتغالي من أي فريق آخر؛ حيث انتقد البرتغالي اللاعبين علنًا، وأصاب الجماهير بالملل من أسلوب اللعب ودخل في أزمات مع الإعلام.

ورغم ذلك فإن مورينيو قال في حوار مع الشريك التجاري «إكس تي بي»: «إنه يركز فقط على ما يجري داخل النادي»، معقبًا: «لا نسمح بالعوامل الخارجية أن تؤثر على ما نفعل بالداخل، أو القرار التي نتخذها».

واعترف مدرب ريال مدريد السابق: «الضغط موجود دائمًا في كرة القدم، لذلك فنحن نركز على الأساسيات ونواصل التحضير، ونحافظ على بيئتنا ممتعة لكنها محترفة من أجل تحقيق الأهداف التي نبحث عنها، مع عدم الانجرار إلى معارك جانبية».

وأكمل البرتغالي: «بالنسبة لي، كل مباراة تمثل ضغط لأن كل مباراة تعني شيئًا مختلفًا، هناك ضغط مباريات "الديربي" وضغط مباريات الدور قبل النهائي التي تؤهلك إلى النهائي والفوز ببطولة، وهناك النقاط الثلاث والصعود في جدول الترتيب وعدم خسارة مركزك».

وحول المتاعب التي عانى منها في الدوري الإنجليزي، أكد مورينيو أنه تطور بالسبب الضغط الذي يمارسه على نفسه، مضيفًا: «الأمر يتعلق بالتحضير، لا بد أن تكون جاهزًا لكل الاحتمالات، لأنه بهذه الطريقة يمكنك التكيف والتأقلم مع لحظات الضغط، من خلال الاعتماد على خبرتك واستعدادك».

وختم المدرب الملقب بـ«سبشيال وان» تصريحاته: «حينما اتخذ قرارًا كبيرًا، أكون متأكدًا من أنني لدي كل المعلومات اللازمة التي احتاج إليها، هذا هو التخطيط الأعلى لأنه من المستحيل اتخاذ قرارات دون معرفة كل التفاصيل وقضاء وقت لفهمها».

وكان نادي العاصمة الإيطالي قد توصل إلى اتفاق مع المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو لقيادة الفريق الأول لكرة القدم بداية من الموسم المقبل، بعد فك الارتباط مع باولو فونسيكا، بعدما فشل في إعادة الذئاب إلى منصات التتويج.

وسبق لمورينيو أن عمل في الدوري الإيطالي عندما تولى تدريب نادي إنتر ميلان خلال الفترة من 2008 إلى 2010، وقاد النيرازوري لتحقيق ثلاثية تاريخية، وهو ما يأمل في تكراره مع الجيلاروسي رغم صعوبة المهمة.

اقرأ أيضًا:

مورينيو يتحرك لتحرير نجم يونايتد من جحيم سولسكاير

مورينيو مديرًا فنيًا لروما الإيطالي بالموسم المقبل

الكلمات المفتاحية