Menu
السعودية نيوز | لايبزج على موعد مع التاريخ.. ناجيلسمان يبحث عن النهاية السعيدة

يبحث المدرب الواعد جوليان ناجلسمان عن الخروج من الباب الواسع من فريق لايبزج، وإهداء الثيران الحمراء أول كأس كبير في مسيرة النادي، وذلك عندما يواجه بوروسيا دورتموند، مساء غدٍ الخميس، في المباراة النهائية لكأس ألمانيا لكرة القدم.

وقرر ناجلسمان، صاحب الـ33 عامًا، فض الشراكة الناجحة مع لايبزج الطموح من أجل شد الرحال إلى بايرن ميونخ في الصيف المقبل، لتولى مهمة تدريب الفريق البافاري بعد رحيل بطل السداسية هانزي فليك، إلا أن المدرب الواعد يبحث قبل تلك الخطوة عن التتويج باللقب على حساب دورتموند الباحث عن إنقاذ الموسم.

ولا يمتلك مدرب المستقبل للفريق البافاري سجلًا حافلًا أمام أسود فاستيفاليا، حيث نجح في تحقيق الفوز في مباراة وحيدة فقط من أصل 11 مواجهة أمام دورتموند، كما حسم الطرف الأصفر والأسود آخر لقاء جمعهما، يوم السبت الماضي، بثلاثية مقابل هدفين، لتنضم هذه النتيجة إلى النتائج السلبية لفريق لايبزج.

الخروج من الباب الواسع

واعترف ناجلسمان، عشية المباراة المرتقبة على الملعب الأولمبي بالعاصمة برلين: «دون شك المهمة صعبة أمام دورتموند، الرقم ليس مذهلً، وحان الوقت لنفوز بتلك المباراة، فرصتنا التالية ستكون يوم الخميس، يجب أن نستغلها هذه المرة».

ونجح لايبزج في حجز تذكرة التأهل إلى المباراة النهائية بعد معركة صعبة مع فيردر بريمن، حيث فاز بهدفين مقابل هدف، بفضل هدف إيميل فورسبيرج، الذي جاء في وقت متأخر من الشوطين الإضافيين.

وأكد فورسبيرج بطل موقعة نصف النهائي والذي يبحث عن تعويض خسارة اللقب أمام بايرن ميونخ في نهائي 2019: «كانت تجربة عظيمة لن أنساها، الآن لدي فرصة أخرى من أجل الصعود إلى منصة التتويج، وأريد أن أخرج من المباراة وأنا فائز هذه المرة».

وأشار إيميل، في مقابلة مع موقع الاتحاد الألماني لكرة القدم، إلى أنه لم يتغير أي شيء منذ أن أعلن ناجلسمان أنه سيرحل لتدريب بايرن ميونخ، وأن «الطريقة التي ظهر بها الفريق أمام بريمن تثبت أن كل شيء بخير، جوليان يريد الفوز ولدينا هدف واحد، الفوز بالكأس».

البحث عن اللقب الخامس

ولم يعط دورتموند أي فرصة لهولشتاين كيل للوصول للنهائي، بعدما تغلب عليه بخماسية دون رد، في مباراة الدور قبل النهائي، ليضع حدًّا لقصة كيل الخيالية، وذلك بعد أن أخرجوا بايرن ميونخ، حامل اللقب، في الدور الثاني.

ولكن رغم الفوز الكبير على كيل والفوز الأخير على لايبزج، لا يرى جوليان براندت، لاعب وسط دورتموند، أن أسود فاستيفاليا مرشحًا للفوز بلقب الكأس، معقبًا: «أعتقد أن فريقين جيدين للغاية سيلتقيان وجهًا لوجه، ويمكن لأي شيء أن يحدث».

وكان موسم دورتموند مذبذبًا حيث شهد نجاحات وإخفاقات، ولكنه في النهاية لديه الفرصة للتتويج بلقب والتأهل لدوري أبطال أوروبا، حيث ألمح براندت إلى أن المهمة تبدو متساوية أمام ثنائي الصراع على اللقب، بينما دورتموند يتطلع إلى الخروج بأكبر المكاسب المتاحة.

وأضاف مدرب دورتموند: «نوع من أنواع التعديل لكل فريق عندما تلعب دائمًا في ملعب خال من الجماهير، ويجب أن تتكيف مع مفاهيم النظافة بسبب جائحة كورونا من البداية، بعض الأندية تتعامل مع هذه الأمور بشكل جيد، والبعض الآخر يجد صعوبة. نحن أحد الفرق التي عانت من الكثير من الصعوبات بسبب هذا».

 وكانت آخر مرة لعب فيها دورتموند المباراة النهائية لبطولة الكأس في 2017، عندما تغلب على آينتراخت فرانكفورت بهدفين مقابل هدف، وفي حال الفوز بالمباراة النهائية سيصبح هذا هو اللقب الخامس لدورتموند في الكأس بشكل عام.

اقرأ أيضًا:

بوفون يطوي صفحة يوفنتوس.. ويرفض تعليق القفازات

«هدية الثعالب».. مانشستر سيتي يُتوَّج بطلًا للدوري الإنجليزي

May 12, 2021, 12:11 p.m. يبحث المدرب الواعد جوليان ناجلسمان عن الخروج من الباب الواسع من فريق لايبزج، وإهداء الثيران الحمراء أول كأس كبير في مسيرة النادي، وذلك عندما يواجه بوروسيا دورتموند، مساء غدٍ الخميس، في المباراة النهائ...
السعودية نيوز | لايبزج على موعد مع التاريخ.. ناجيلسمان يبحث عن النهاية السعيدة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | لايبزج على موعد مع التاريخ.. ناجيلسمان يبحث عن النهاية السعيدة

السعودية نيوز | لايبزج على موعد مع التاريخ.. ناجيلسمان يبحث عن النهاية السعيدة
  • 355
30 رمضان 1442 /  12  مايو  2021   12:25 م

يبحث المدرب الواعد جوليان ناجلسمان عن الخروج من الباب الواسع من فريق لايبزج، وإهداء الثيران الحمراء أول كأس كبير في مسيرة النادي، وذلك عندما يواجه بوروسيا دورتموند، مساء غدٍ الخميس، في المباراة النهائية لكأس ألمانيا لكرة القدم.

وقرر ناجلسمان، صاحب الـ33 عامًا، فض الشراكة الناجحة مع لايبزج الطموح من أجل شد الرحال إلى بايرن ميونخ في الصيف المقبل، لتولى مهمة تدريب الفريق البافاري بعد رحيل بطل السداسية هانزي فليك، إلا أن المدرب الواعد يبحث قبل تلك الخطوة عن التتويج باللقب على حساب دورتموند الباحث عن إنقاذ الموسم.

ولا يمتلك مدرب المستقبل للفريق البافاري سجلًا حافلًا أمام أسود فاستيفاليا، حيث نجح في تحقيق الفوز في مباراة وحيدة فقط من أصل 11 مواجهة أمام دورتموند، كما حسم الطرف الأصفر والأسود آخر لقاء جمعهما، يوم السبت الماضي، بثلاثية مقابل هدفين، لتنضم هذه النتيجة إلى النتائج السلبية لفريق لايبزج.

الخروج من الباب الواسع

واعترف ناجلسمان، عشية المباراة المرتقبة على الملعب الأولمبي بالعاصمة برلين: «دون شك المهمة صعبة أمام دورتموند، الرقم ليس مذهلً، وحان الوقت لنفوز بتلك المباراة، فرصتنا التالية ستكون يوم الخميس، يجب أن نستغلها هذه المرة».

ونجح لايبزج في حجز تذكرة التأهل إلى المباراة النهائية بعد معركة صعبة مع فيردر بريمن، حيث فاز بهدفين مقابل هدف، بفضل هدف إيميل فورسبيرج، الذي جاء في وقت متأخر من الشوطين الإضافيين.

وأكد فورسبيرج بطل موقعة نصف النهائي والذي يبحث عن تعويض خسارة اللقب أمام بايرن ميونخ في نهائي 2019: «كانت تجربة عظيمة لن أنساها، الآن لدي فرصة أخرى من أجل الصعود إلى منصة التتويج، وأريد أن أخرج من المباراة وأنا فائز هذه المرة».

وأشار إيميل، في مقابلة مع موقع الاتحاد الألماني لكرة القدم، إلى أنه لم يتغير أي شيء منذ أن أعلن ناجلسمان أنه سيرحل لتدريب بايرن ميونخ، وأن «الطريقة التي ظهر بها الفريق أمام بريمن تثبت أن كل شيء بخير، جوليان يريد الفوز ولدينا هدف واحد، الفوز بالكأس».

البحث عن اللقب الخامس

ولم يعط دورتموند أي فرصة لهولشتاين كيل للوصول للنهائي، بعدما تغلب عليه بخماسية دون رد، في مباراة الدور قبل النهائي، ليضع حدًّا لقصة كيل الخيالية، وذلك بعد أن أخرجوا بايرن ميونخ، حامل اللقب، في الدور الثاني.

ولكن رغم الفوز الكبير على كيل والفوز الأخير على لايبزج، لا يرى جوليان براندت، لاعب وسط دورتموند، أن أسود فاستيفاليا مرشحًا للفوز بلقب الكأس، معقبًا: «أعتقد أن فريقين جيدين للغاية سيلتقيان وجهًا لوجه، ويمكن لأي شيء أن يحدث».

وكان موسم دورتموند مذبذبًا حيث شهد نجاحات وإخفاقات، ولكنه في النهاية لديه الفرصة للتتويج بلقب والتأهل لدوري أبطال أوروبا، حيث ألمح براندت إلى أن المهمة تبدو متساوية أمام ثنائي الصراع على اللقب، بينما دورتموند يتطلع إلى الخروج بأكبر المكاسب المتاحة.

وأضاف مدرب دورتموند: «نوع من أنواع التعديل لكل فريق عندما تلعب دائمًا في ملعب خال من الجماهير، ويجب أن تتكيف مع مفاهيم النظافة بسبب جائحة كورونا من البداية، بعض الأندية تتعامل مع هذه الأمور بشكل جيد، والبعض الآخر يجد صعوبة. نحن أحد الفرق التي عانت من الكثير من الصعوبات بسبب هذا».

 وكانت آخر مرة لعب فيها دورتموند المباراة النهائية لبطولة الكأس في 2017، عندما تغلب على آينتراخت فرانكفورت بهدفين مقابل هدف، وفي حال الفوز بالمباراة النهائية سيصبح هذا هو اللقب الخامس لدورتموند في الكأس بشكل عام.

اقرأ أيضًا:

بوفون يطوي صفحة يوفنتوس.. ويرفض تعليق القفازات

«هدية الثعالب».. مانشستر سيتي يُتوَّج بطلًا للدوري الإنجليزي

الكلمات المفتاحية