Menu
السعودية نيوز | بالصور.. مركبات «رالي داكار 2021».. «جارنيت ليدر» تُبحر صوب جدة

شدت 679 مركبة مختلفة الرحال من ميناء مارسيليا جنوب فرنسا، صوب مدينة جدة، التي تمثل نقطة بداية النسخة الثانية من سباق رالي داكار السعودية العالمي، والتي تنطلق في 3 يناير المقبل، وتستمر على مدى أسبوعين من التنافس المثير بين تضاريس صحراء المملكة الساحرة.

وتحركت المركبات من مارسيليا على متن حاملة المركبات «جارنيت ليدر» البالغ طولها 200 متر؛ حيث تشمل الحمولة 75 سيارة، و42 شاحنة، و110 دراجات نارية ورباعية، وصلت جميعها من 19 دولة مختلفة، بالإضافة إلى 8 طائرات هليكوبتر، و15 شاحنة محملة بالمعدات، وفي رحلة تستغرق ثلاثة أسابيع.

وكان أشيش راوران، من بين المسافرين على متن الحاملة؛ حيث بدأ رحلته من مومباي في الهند إلى أوروبا، على مدار شهر لكي يتجنب أي عوائق متعلقة بالحجر الصحي، كما كان الحال كذلك بالنسبة لفريق كاماز الروسي، الذي قطع قرابة 5 آلاف كيلومتر، من تتارستان لكي يصل في الوقت المحدد إلى نقطة المغادرة في مارسيليا.

وخضعت جميع المركبات المسافرة إلى فحص فني في حلبة كاستيليه، لتبحر بعدها من ميناء مارسيليا الأسبوع الماضي، قبل أن يتسلم السائقين والفرق مركباتهم في ميناء جدة، يومي 30 و31 ديسمبر، قبيل المرحلة الثانية من الفحص الفني.

وبشأن بداية رحلة المركبات نحو المملكة، قال الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية: «الآن يمكننا القول أن رالي داكار على الأبواب».

وأضاف الفيصل: «لقد طال الانتظار منذ انتهاء النسخة الافتتاحية من داكار السعودية قبل قرابة العام، ولكن المركبات المتنافسة في النسخة الثانية على وشك الوصول الآن من أجل المشاركة في سباق استثنائي جديد».

وتابع الأمير: «من الرائع أن نصل إلى هذه النقطة بعد الظروف التي مررنا بها هذا العام، وهو ما تم بفضل العمل الشاق والجهد الكبير من جميع أطراف عائلة داكار الكبيرة، ولذا أتوجه بالشكر للجميع ولا يسعنا الانتظار حتى نرحب بجميع المتسابقين من جديد في المملكة بعد أسابيع قليلة».

وكان الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، قد أعلن نهاية الشهر الماضي، عن التفاصيل النهائية لمسار المراحل الـ12 لداكار السعودية 2021، حيث ينطلق وينتهي السباق في جدة بمسارٍ جديد كليًا، يبلغ طوله 7646 كيلومترًا، من بينها 4767 كيلومترًا من المراحل الخاصة، بينما يتوقف السباق في 9 يناير ليوم من الراحة تستضيفه مدينة حائل.

وتشهد النسخة الـ43 من رالي داكار، مشاركة 559 متسابقًا، من 49 جنسية، منهم 50 متسابقًا، في فئة داكار كلاسيك التي تنضم لأول مرة إلى فئات السباق، كما يضم السباق 328 مركبة في الفئات الست للرالي.

وكانت المملكة قد استضافت خلال يناير الماضي، وللمرة الأولى على مستوى قارة آسيا، رالي داكار الذي ستستمر إقامته في المملكة لعشر نسخ متتالية؛ حيث شارك في النسخة الأولى 342 متسابقاً من 68 دولة نافسوا في خمس فئات على مدى 13 يومًا، وبامتداد 7500 كيلومتر من صحراء المملكة.

اقرأ أيضًا:

أبطال العالم يشيدون بالسعودية ويتطلعون للنسخة الجديدة من رالي داكار

يزيد الراجحي يكشف عن سيارته الجديدة التي يعتزم خوض رالي داكار 2021 على متنها

Dec. 10, 2020, 8:30 p.m. شدت 679 مركبة مختلفة الرحال من ميناء مارسيليا جنوب فرنسا، صوب مدينة جدة، التي تمثل نقطة بداية النسخة الثانية من سباق رالي داكار السعودية العالمي، والتي تنطلق في 3 يناير المقبل، وتستمر على مدى أسبوعين ...
السعودية نيوز | بالصور.. مركبات «رالي داكار 2021».. «جارنيت ليدر» تُبحر صوب جدة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بالصور.. مركبات «رالي داكار 2021».. «جارنيت ليدر» تُبحر صوب جدة

السعودية نيوز | بالصور.. مركبات «رالي داكار 2021».. «جارنيت ليدر» تُبحر صوب جدة
  • 144
25 ربيع الآخر 1442 /  10  ديسمبر  2020   08:58 م

شدت 679 مركبة مختلفة الرحال من ميناء مارسيليا جنوب فرنسا، صوب مدينة جدة، التي تمثل نقطة بداية النسخة الثانية من سباق رالي داكار السعودية العالمي، والتي تنطلق في 3 يناير المقبل، وتستمر على مدى أسبوعين من التنافس المثير بين تضاريس صحراء المملكة الساحرة.

وتحركت المركبات من مارسيليا على متن حاملة المركبات «جارنيت ليدر» البالغ طولها 200 متر؛ حيث تشمل الحمولة 75 سيارة، و42 شاحنة، و110 دراجات نارية ورباعية، وصلت جميعها من 19 دولة مختلفة، بالإضافة إلى 8 طائرات هليكوبتر، و15 شاحنة محملة بالمعدات، وفي رحلة تستغرق ثلاثة أسابيع.

وكان أشيش راوران، من بين المسافرين على متن الحاملة؛ حيث بدأ رحلته من مومباي في الهند إلى أوروبا، على مدار شهر لكي يتجنب أي عوائق متعلقة بالحجر الصحي، كما كان الحال كذلك بالنسبة لفريق كاماز الروسي، الذي قطع قرابة 5 آلاف كيلومتر، من تتارستان لكي يصل في الوقت المحدد إلى نقطة المغادرة في مارسيليا.

وخضعت جميع المركبات المسافرة إلى فحص فني في حلبة كاستيليه، لتبحر بعدها من ميناء مارسيليا الأسبوع الماضي، قبل أن يتسلم السائقين والفرق مركباتهم في ميناء جدة، يومي 30 و31 ديسمبر، قبيل المرحلة الثانية من الفحص الفني.

وبشأن بداية رحلة المركبات نحو المملكة، قال الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية: «الآن يمكننا القول أن رالي داكار على الأبواب».

وأضاف الفيصل: «لقد طال الانتظار منذ انتهاء النسخة الافتتاحية من داكار السعودية قبل قرابة العام، ولكن المركبات المتنافسة في النسخة الثانية على وشك الوصول الآن من أجل المشاركة في سباق استثنائي جديد».

وتابع الأمير: «من الرائع أن نصل إلى هذه النقطة بعد الظروف التي مررنا بها هذا العام، وهو ما تم بفضل العمل الشاق والجهد الكبير من جميع أطراف عائلة داكار الكبيرة، ولذا أتوجه بالشكر للجميع ولا يسعنا الانتظار حتى نرحب بجميع المتسابقين من جديد في المملكة بعد أسابيع قليلة».

وكان الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، قد أعلن نهاية الشهر الماضي، عن التفاصيل النهائية لمسار المراحل الـ12 لداكار السعودية 2021، حيث ينطلق وينتهي السباق في جدة بمسارٍ جديد كليًا، يبلغ طوله 7646 كيلومترًا، من بينها 4767 كيلومترًا من المراحل الخاصة، بينما يتوقف السباق في 9 يناير ليوم من الراحة تستضيفه مدينة حائل.

وتشهد النسخة الـ43 من رالي داكار، مشاركة 559 متسابقًا، من 49 جنسية، منهم 50 متسابقًا، في فئة داكار كلاسيك التي تنضم لأول مرة إلى فئات السباق، كما يضم السباق 328 مركبة في الفئات الست للرالي.

وكانت المملكة قد استضافت خلال يناير الماضي، وللمرة الأولى على مستوى قارة آسيا، رالي داكار الذي ستستمر إقامته في المملكة لعشر نسخ متتالية؛ حيث شارك في النسخة الأولى 342 متسابقاً من 68 دولة نافسوا في خمس فئات على مدى 13 يومًا، وبامتداد 7500 كيلومتر من صحراء المملكة.

اقرأ أيضًا:

أبطال العالم يشيدون بالسعودية ويتطلعون للنسخة الجديدة من رالي داكار

يزيد الراجحي يكشف عن سيارته الجديدة التي يعتزم خوض رالي داكار 2021 على متنها

الكلمات المفتاحية