Menu
السعودية نيوز | التاريخ يمنح الهلال تفوقًا كاسحًا.. و«الرقم 8» سلاح رفاق السومة

تتجه أنظار جماهير الدوري الأقوى في العالم العربي صوب ملعب الأمير فيصل بن فهد في العاصمة الرياض، عند تمام الساعة التاسعة مساء اليوم الأربعاء، عندما يحل الأهلي المترنح ضيفًا على الهلال، لحساب قمة الجولة الـ28 من دوري المحترفين السعودي، في موعد أسال كثيرًا من الحبر بين الطرف الباحث عن الحفاظ على المجد والضيف الطامح إلى الخروج من النفق المظلم.

ويقف التاريخ في خندق أرزق الرياض بأفضلية مطلقة على حساب الراقي، بالفوز في 11 مباراة من أصل 25 جمعت الكبيرين في دوري المحترفين، بينما سيطر التعادل على 10 لقاءات؛ فيما كان التفوق من نصيب أخضر جدة في 4 مناسبات فقط.

وعلى الرغم من التوفق الكاسح لفريق الهلال أمام المنافس القادم من جدة؛ فإن أزرق الرياض لم يذق طعم الفوز في آخر 4 مباريات ضد أندية جدة، مكتفيًا بالتعادل مرتين مقابل خسارتين، بعد أن كان قد حقق 7 انتصارات متتالية.

وفي المقابل، تبدو شباك الراقي هي المفضلة إلى هجوم الزعيم، الذي وقع على 37 هدفًا في مرمى الأهلي، أكثر من أي فريق آخر في تاريخ المنافسة، بالتساوي مع الشباب، وهو الأمر الذي يفتح باب الاحتمالات على مصرعيها حول مآلات كلاسيكو الرياض.

وعلى الرغم من انتشاء الهلال الذي بات على مرمى حجر من اللقب الـ17، والرابع في السنوات الخمس الأخيرة، في مقابل تخبط الأهلي الممتد في السنوات الأخيرة بحثًا عن استعادة الهيبة، فإن حسابات التاريخ ربما لا تعني الكثير في أمسية الكلاسيكو، بالنظر إلى دوافع حصد اللقب عند صاحب الديار، في مقابل التمسك بالكبرياء ومصالحة الجماهير لدى الضيوف، في معادلة تزيد من معدل إفراز الأدرينالين بحثًا عن النقاط الثلاث ولا شيء آخر.

ويملك الزعيم الأزرق أطول سلسلة عدم خسارة أمام الأهلي، بواقع 7 مباريات متتالية، والتي حضرت في مناسبتين، الأولى مع قص شريط دوري المحترفين عام 2008 واستمرت حتى الدور الأول لموسم 2011-2012، في حين كانت الثانية من بداية موسم 2016-2017 حتى نهاية مواجهة الدور الأول لموسم 2019-2020.

ويعوَّل أخضر جدة على تألق القائد السوري عمر السومة، الهداف التاريخي لفريق الأهلي، في مواجهات الهلال، حيث يعد هداف الكلاسيكو أيضًا بحصاد وصل إلى 8 أهداف، وهو السلاح الذي يعتمد عليه المدرب ريجيكامب لعودة كبيرة إلى الرياض ولكن عبر بوابة الراقي، وفي المقابل يبقى الفرنسي بافيتيمبي جوميز هو الأكثر فاعلية على مرمى الراقي بـ4 أهداف، في موقعة ثنائية لتكسير العظام بين ثنائي هجومي من العيار الثقيل.

وفي الوقت الذي خيم التعادل السلبي على أجواء القمة التي جرت على ملعب الجوهرة المشعة في الدور الأول من النسخة الحالية، كان الثنائي يتبادل الفوز في الموسم الفائت، حيث حقق الزعيم انتصارًا ثمينًا في الرياض ذهابًا بثلاثية مقابل هدف، ورد رفاق عمر السومة الدين في جدة، بهدفين مقابل هدف.

وبعيدًا عن لغة الأرقام وحسابات التاريخ.. تبقى الإثارة هي عنوان لقاءات القمة بين الهلال والأهلي بغض النظر عن وضعية الفريقين على سلم الترتيب؛ وتبقى النقاط الثلاث هي الطموح الأبرز فوق ميدان الأمير فيصل بن فهد، حيث يمتلك الهلال 52 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق 4 نقاط أمام الشباب، بينما يأتي الراقي في المركز الثاني بـ38 دون ضغوط، بعدما فقد جميع الدوافع في الموسم الحالي.

اقرأ أيضًا:

رسميًا.. الأهلي يطارد «راعي الهلال» قضائيًا

البداية من كلاسيكو الهلال والأهلي.. «الرياضة» تُطلق «صفقوا للصف الأمامي»

May 19, 2021, 11:49 a.m. تتجه أنظار جماهير الدوري الأقوى في العالم العربي صوب ملعب الأمير فيصل بن فهد في العاصمة الرياض، عند تمام الساعة التاسعة مساء اليوم الأربعاء، عندما يحل الأهلي المترنح ضيفًا على الهلال، لحساب قمة الجولة...
السعودية نيوز | التاريخ يمنح الهلال تفوقًا كاسحًا.. و«الرقم 8» سلاح رفاق السومة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | التاريخ يمنح الهلال تفوقًا كاسحًا.. و«الرقم 8» سلاح رفاق السومة

السعودية نيوز | التاريخ يمنح الهلال تفوقًا كاسحًا.. و«الرقم 8» سلاح رفاق السومة
  • 389
7 شوّال 1442 /  19  مايو  2021   10:25 ص

تتجه أنظار جماهير الدوري الأقوى في العالم العربي صوب ملعب الأمير فيصل بن فهد في العاصمة الرياض، عند تمام الساعة التاسعة مساء اليوم الأربعاء، عندما يحل الأهلي المترنح ضيفًا على الهلال، لحساب قمة الجولة الـ28 من دوري المحترفين السعودي، في موعد أسال كثيرًا من الحبر بين الطرف الباحث عن الحفاظ على المجد والضيف الطامح إلى الخروج من النفق المظلم.

ويقف التاريخ في خندق أرزق الرياض بأفضلية مطلقة على حساب الراقي، بالفوز في 11 مباراة من أصل 25 جمعت الكبيرين في دوري المحترفين، بينما سيطر التعادل على 10 لقاءات؛ فيما كان التفوق من نصيب أخضر جدة في 4 مناسبات فقط.

وعلى الرغم من التوفق الكاسح لفريق الهلال أمام المنافس القادم من جدة؛ فإن أزرق الرياض لم يذق طعم الفوز في آخر 4 مباريات ضد أندية جدة، مكتفيًا بالتعادل مرتين مقابل خسارتين، بعد أن كان قد حقق 7 انتصارات متتالية.

وفي المقابل، تبدو شباك الراقي هي المفضلة إلى هجوم الزعيم، الذي وقع على 37 هدفًا في مرمى الأهلي، أكثر من أي فريق آخر في تاريخ المنافسة، بالتساوي مع الشباب، وهو الأمر الذي يفتح باب الاحتمالات على مصرعيها حول مآلات كلاسيكو الرياض.

وعلى الرغم من انتشاء الهلال الذي بات على مرمى حجر من اللقب الـ17، والرابع في السنوات الخمس الأخيرة، في مقابل تخبط الأهلي الممتد في السنوات الأخيرة بحثًا عن استعادة الهيبة، فإن حسابات التاريخ ربما لا تعني الكثير في أمسية الكلاسيكو، بالنظر إلى دوافع حصد اللقب عند صاحب الديار، في مقابل التمسك بالكبرياء ومصالحة الجماهير لدى الضيوف، في معادلة تزيد من معدل إفراز الأدرينالين بحثًا عن النقاط الثلاث ولا شيء آخر.

ويملك الزعيم الأزرق أطول سلسلة عدم خسارة أمام الأهلي، بواقع 7 مباريات متتالية، والتي حضرت في مناسبتين، الأولى مع قص شريط دوري المحترفين عام 2008 واستمرت حتى الدور الأول لموسم 2011-2012، في حين كانت الثانية من بداية موسم 2016-2017 حتى نهاية مواجهة الدور الأول لموسم 2019-2020.

ويعوَّل أخضر جدة على تألق القائد السوري عمر السومة، الهداف التاريخي لفريق الأهلي، في مواجهات الهلال، حيث يعد هداف الكلاسيكو أيضًا بحصاد وصل إلى 8 أهداف، وهو السلاح الذي يعتمد عليه المدرب ريجيكامب لعودة كبيرة إلى الرياض ولكن عبر بوابة الراقي، وفي المقابل يبقى الفرنسي بافيتيمبي جوميز هو الأكثر فاعلية على مرمى الراقي بـ4 أهداف، في موقعة ثنائية لتكسير العظام بين ثنائي هجومي من العيار الثقيل.

وفي الوقت الذي خيم التعادل السلبي على أجواء القمة التي جرت على ملعب الجوهرة المشعة في الدور الأول من النسخة الحالية، كان الثنائي يتبادل الفوز في الموسم الفائت، حيث حقق الزعيم انتصارًا ثمينًا في الرياض ذهابًا بثلاثية مقابل هدف، ورد رفاق عمر السومة الدين في جدة، بهدفين مقابل هدف.

وبعيدًا عن لغة الأرقام وحسابات التاريخ.. تبقى الإثارة هي عنوان لقاءات القمة بين الهلال والأهلي بغض النظر عن وضعية الفريقين على سلم الترتيب؛ وتبقى النقاط الثلاث هي الطموح الأبرز فوق ميدان الأمير فيصل بن فهد، حيث يمتلك الهلال 52 نقطة في صدارة الترتيب، بفارق 4 نقاط أمام الشباب، بينما يأتي الراقي في المركز الثاني بـ38 دون ضغوط، بعدما فقد جميع الدوافع في الموسم الحالي.

اقرأ أيضًا:

رسميًا.. الأهلي يطارد «راعي الهلال» قضائيًا

البداية من كلاسيكو الهلال والأهلي.. «الرياضة» تُطلق «صفقوا للصف الأمامي»

الكلمات المفتاحية