Menu
السعودية نيوز | أكرم القصاص: علاقات مصر والسعودية قوية ومهمة والتنسيق مستمر لصالح المنطقة

علق الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع، على لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى مدينة شرم الشيخ، مع الأمير محمد بن سلمان ولى عهد المملكة العربية السعودية، قائلا إن مصر والسعودية بينهم علاقات قوية ومهمة، متابعا: "مصر والسعودية دولتان يملكان مراكز ثقل حقيقة فى المنطقة العربية خاصة في ظل ما تعرضت له من هزات كبيرة خلال السنوات الماضية، والحديث عن أن المناقشة حول الحج والسفر بين البلدين متوقف على قرارات تحددها الحالة الطبية، مؤكدا أن السعودية اتخذت قرار شجاع بوقف الحج والعمرة بسبب تفشى فيروس كورونا.

وأضاف القصاص خلال مداخلة هاتفية فى القناة الأولى: "الدولة المصرية لديها تقدم كبير فى الدبلوماسية وتسعى للتدخل السلمى في القضية الفلسطينية، وكذلك الملف الليبى، وغيرها من أمور المنطقة، وبالتالي في ضوء العلاقات الاستراتيجية بين مصر والسعودية يتم التنسيق فيما بينها"، مشددا على أنه من الضرورى وجود دول كبيرة في المنطقة مثل مصر والسعودية قادرة على تقديم مبادرات واتخاذ قرارات مما يقلل التدخل الخارجى، خاصة أن الشرق الأوسط يعانى بعد عقد من الارتباك، ووجود دول قوية يدفع إلى مزيد من الاستقرار وتقليل الصراعات لبدء التنمية، وبالتالي يقلل الإرهاب.

وأوضح الكاتب الصحفى أكرم القصاص، أن العلاقات المصرية السعودية متداخلة في العديد من الأمور المشتركة، ونحن في حاجة نظام عربى قوى يقلل من التداخلات الخارجية، والدول العربية يمكنها أن تدير سياساتها بنفسها وتطرح مبادرات، بدلا من الانتظار لدول أخرى التي تكون مشغولة بسياستها أو مصالحها.

وشدد أكرم القصاص أن التنسيق العربى بين مصر والسعودية يصب فى مصلحة التفاوض فى ملف سد النهضة، والدول العربية لها موقفها ومصالحها وقادرة على اتخاذ مواقف اتجاه الأمر، حيث أن كل الدول العربية التي لها علاقات دولية والدعم الدولى مهم، ويمكن للسعودية أن تضغط مع الولايات المتحدة وأوروبا من أجل مزيد من الدعم في إطار التفاوض العادل لقضية سد النهضة، خاصة أن الدولة المصرية موقفها واضح حيث إنها ليست ضد المصالح الإثيوبية وفى نفس الوقت عدم التفريط في الحقوق المائية للدولة المصرية.

واختتم الكاتب الصحفى أكرم القصاص: "ولى العهد السعودى موجود في بلده الثانى.. العلاقة بينه وبين الرئيس عبد الفتاح السيسى أكثر ودية وأكثر قوة بعيدا عن البرتوكولات.. وطوال الوقت الرئيس السيسى يكسر الحواجز في إطار قوة ومتانة العلاقة بين الأشقاء وأنها بشكل طبيعى.. ومشهد الأمس بين الرئيس السيسى والأمير محمد بن سلمان رسالة دعم للتأكيد على قوة العلاقات بين البلدين.. والتنسيق والتواصل المستمر بين مصر والسعودية، وأن مصر حريصة على التواصل مع كل الأشقاء وتقوية العلاقات".  

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، التقى أمس الجمعة، في مدينة شرم الشيخ، الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية، في مدينة شرم الشيخ، وقال الرئيس السيسى، عبر صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى:"سعدت بلقاء أخي الأمير محمد بن سلمان.. وقد تركز لقاءنا على بحث سُبل تطوير العلاقات المشتركة بين بلدينا، كما توافقت الرؤى بيننا حول القضايا الإقليمية والدولية محل الإهتمام المشترك.. وأؤكد اعتزازي الدائم بالعلاقات المتميزة التي تربط مصر والسعودية على على المستويين الرسمي والشعبي".

 


June 12, 2021, 4:13 p.m. علق الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع، على لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى مدينة شرم الشيخ، مع الأمير محمد بن سلمان ولى عهد المملكة العربية السعودية، قائلا إن مصر والسعو...
السعودية نيوز | 
                                            أكرم القصاص: علاقات مصر والسعودية قوية ومهمة والتنسيق مستمر لصالح المنطقة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | أكرم القصاص: علاقات مصر والسعودية قوية ومهمة والتنسيق مستمر لصالح المنطقة

السعودية نيوز | 
                                            أكرم القصاص: علاقات مصر والسعودية قوية ومهمة والتنسيق مستمر لصالح المنطقة
  • 394
السبت، 12 يونيو 2021 02:58 م

علق الكاتب الصحفى أكرم القصاص، رئيس مجلس إدارة وتحرير اليوم السابع، على لقاء الرئيس عبد الفتاح السيسى، فى مدينة شرم الشيخ، مع الأمير محمد بن سلمان ولى عهد المملكة العربية السعودية، قائلا إن مصر والسعودية بينهم علاقات قوية ومهمة، متابعا: "مصر والسعودية دولتان يملكان مراكز ثقل حقيقة فى المنطقة العربية خاصة في ظل ما تعرضت له من هزات كبيرة خلال السنوات الماضية، والحديث عن أن المناقشة حول الحج والسفر بين البلدين متوقف على قرارات تحددها الحالة الطبية، مؤكدا أن السعودية اتخذت قرار شجاع بوقف الحج والعمرة بسبب تفشى فيروس كورونا.

وأضاف القصاص خلال مداخلة هاتفية فى القناة الأولى: "الدولة المصرية لديها تقدم كبير فى الدبلوماسية وتسعى للتدخل السلمى في القضية الفلسطينية، وكذلك الملف الليبى، وغيرها من أمور المنطقة، وبالتالي في ضوء العلاقات الاستراتيجية بين مصر والسعودية يتم التنسيق فيما بينها"، مشددا على أنه من الضرورى وجود دول كبيرة في المنطقة مثل مصر والسعودية قادرة على تقديم مبادرات واتخاذ قرارات مما يقلل التدخل الخارجى، خاصة أن الشرق الأوسط يعانى بعد عقد من الارتباك، ووجود دول قوية يدفع إلى مزيد من الاستقرار وتقليل الصراعات لبدء التنمية، وبالتالي يقلل الإرهاب.

وأوضح الكاتب الصحفى أكرم القصاص، أن العلاقات المصرية السعودية متداخلة في العديد من الأمور المشتركة، ونحن في حاجة نظام عربى قوى يقلل من التداخلات الخارجية، والدول العربية يمكنها أن تدير سياساتها بنفسها وتطرح مبادرات، بدلا من الانتظار لدول أخرى التي تكون مشغولة بسياستها أو مصالحها.

وشدد أكرم القصاص أن التنسيق العربى بين مصر والسعودية يصب فى مصلحة التفاوض فى ملف سد النهضة، والدول العربية لها موقفها ومصالحها وقادرة على اتخاذ مواقف اتجاه الأمر، حيث أن كل الدول العربية التي لها علاقات دولية والدعم الدولى مهم، ويمكن للسعودية أن تضغط مع الولايات المتحدة وأوروبا من أجل مزيد من الدعم في إطار التفاوض العادل لقضية سد النهضة، خاصة أن الدولة المصرية موقفها واضح حيث إنها ليست ضد المصالح الإثيوبية وفى نفس الوقت عدم التفريط في الحقوق المائية للدولة المصرية.

واختتم الكاتب الصحفى أكرم القصاص: "ولى العهد السعودى موجود في بلده الثانى.. العلاقة بينه وبين الرئيس عبد الفتاح السيسى أكثر ودية وأكثر قوة بعيدا عن البرتوكولات.. وطوال الوقت الرئيس السيسى يكسر الحواجز في إطار قوة ومتانة العلاقة بين الأشقاء وأنها بشكل طبيعى.. ومشهد الأمس بين الرئيس السيسى والأمير محمد بن سلمان رسالة دعم للتأكيد على قوة العلاقات بين البلدين.. والتنسيق والتواصل المستمر بين مصر والسعودية، وأن مصر حريصة على التواصل مع كل الأشقاء وتقوية العلاقات".  

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي، التقى أمس الجمعة، في مدينة شرم الشيخ، الأمير محمد بن سلمان ولي عهد المملكة العربية السعودية، في مدينة شرم الشيخ، وقال الرئيس السيسى، عبر صفحاته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعى:"سعدت بلقاء أخي الأمير محمد بن سلمان.. وقد تركز لقاءنا على بحث سُبل تطوير العلاقات المشتركة بين بلدينا، كما توافقت الرؤى بيننا حول القضايا الإقليمية والدولية محل الإهتمام المشترك.. وأؤكد اعتزازي الدائم بالعلاقات المتميزة التي تربط مصر والسعودية على على المستويين الرسمي والشعبي".

 


الكلمات المفتاحية