Menu
السعودية نيوز | عبدالحليم قنديل عن لقاء الرئيس السيسى وولى العهد السعودى: اجتماع أخوى عائلى ومن أخطر اللقاءات

علق الكاتب الصحفى عبدالحليم قنديل على نجاح مصر فى ضبط منظومة الأمن الإقليمى والعربى بعد ثورة 30 يونيو، قائلا: " مراحل تطور مصر وهو فى مراحل من النهوض وتطورات تتعلق بالاقتصاد والإرهاب، وانشغالها بالتنمية، وتدرك دورها على الجانب العربى، استعادة دورها القومى العربي تم على مراحل وجهدت على الحفاظ على جامعة الدول العربية، وتسويقها ضمن مبادرات قومية عربية، وقدمت تصور مبكر فى ظل ما لحظته من تدهور فى الدول العربية، كمثال العراق وليبيا واليمن وسوريا، ومصر طرحت فكرة استعادة الدولة الوطنية فى العالم العربى".

 

وأضاف خلال حواره مع الإعلامية ريهام السهلى عبر برنامجها المواجهة المذاع على قناة إكسترا نيوز: "مصر دفاعا عن استرداد الدولة الوطنية، والسلطة الحالية فعلت ما هو تفكيك الجماعات الإرهابية بالمنطقة العربية وفى الداخل، يستلزم بناء ارادة مشتركة متعددة لكى تتكون إرادة مشتركة ووجود قوة قائدة، ومن هنا أهمية إبراز الدور المصرى الريادي للقوى العربية المشتركة، مصر وقفت لفكرة حلف الناتو لتسعى لفرض إرادة عربية خالصة".

 

وتابع : "مصر تحركت على مراحل فى موضوع الليبى، وتجرى عملية سياسية واظن قد تواجه تعثر قبل نهاية العام وإنشاء حكومة وطنية، ومصر تحركت تجاه السودان حتى فى ظل حكم البشير الإخوانى، ومصر تقدمت شرقا إلى القضية الفلسطينية، وطرح فكرة المشرق الجديد من العراق والأردن ومصر، وأهم محدد للدور المصرى أهمية المصالح المصرية، والتى تتطابق مع المصالحة القومية العربية".

 

وأوضح :"مصر قائمة على فكرة عدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول، وحكم البشير كان دائما مع إثيوبيا وامتد الأثر لحكم البشير على سد النهضة، وهناك جهد هائل جرى لإعادة التواقف مع السودان اقتصاديا وسياسيا، ووصل بنا الكلام إلى أن مصر والسودان شعب واحد فى دولتين، هناك جهد تقودة القاهرة منذ 10 سنوات فى المصالحة الفلسطينية وحل القضية الفلسطينية، وتوحيد القيادة الفلسطينية، وفلسطين تقرر بنفسها وهى فى حرب متصلة ولكن مصر تكون سند لمصلحة الشعب الفلسطينى".

 

وعن زيارة ولى العهد السعودى بالرئيس السيسى، قال : "اجتماع أخوى عائلى، وتحدث عن القضايا المشتركة بين البلدين، السعودية اقتصاديا هى رقم واحد فى العالم العربي، ومصر فى معدلات النمو فى الترتيب السعودية ثم الإمارات ثم مصر، وفكرة السعودية ومصر أمن الخليج خط احمر، ويعتبر اللقاء من واحد من أخطر اللقاءات بينهما، والاجتماع يأتى فى زمن خطر جدا مصر تواجه خطر حاليا وهو أزمة سد النهضة، وبعد رفع القيود على الملف النووى نجد أن ولى العهد يرى أن هناك سياسة جديدة مع إيران الفترة المقبلة".


June 13, 2021, 6:45 a.m. علق الكاتب الصحفى عبدالحليم قنديل على نجاح مصر فى ضبط منظومة الأمن الإقليمى والعربى بعد ثورة 30 يونيو، قائلا: " مراحل تطور مصر وهو فى مراحل من النهوض وتطورات تتعلق بالاقتصاد والإرهاب، وانشغالها بالتنم...
السعودية نيوز | 
                                            عبدالحليم قنديل عن لقاء الرئيس السيسى وولى العهد السعودى: اجتماع أخوى عائلى ومن أخطر اللقاءات
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | عبدالحليم قنديل عن لقاء الرئيس السيسى وولى العهد السعودى: اجتماع أخوى عائلى ومن أخطر اللقاءات

السعودية نيوز | 
                                            عبدالحليم قنديل عن لقاء الرئيس السيسى وولى العهد السعودى: اجتماع أخوى عائلى ومن أخطر اللقاءات
  • 489
الأحد، 13 يونيو 2021 07:00 ص

علق الكاتب الصحفى عبدالحليم قنديل على نجاح مصر فى ضبط منظومة الأمن الإقليمى والعربى بعد ثورة 30 يونيو، قائلا: " مراحل تطور مصر وهو فى مراحل من النهوض وتطورات تتعلق بالاقتصاد والإرهاب، وانشغالها بالتنمية، وتدرك دورها على الجانب العربى، استعادة دورها القومى العربي تم على مراحل وجهدت على الحفاظ على جامعة الدول العربية، وتسويقها ضمن مبادرات قومية عربية، وقدمت تصور مبكر فى ظل ما لحظته من تدهور فى الدول العربية، كمثال العراق وليبيا واليمن وسوريا، ومصر طرحت فكرة استعادة الدولة الوطنية فى العالم العربى".

 

وأضاف خلال حواره مع الإعلامية ريهام السهلى عبر برنامجها المواجهة المذاع على قناة إكسترا نيوز: "مصر دفاعا عن استرداد الدولة الوطنية، والسلطة الحالية فعلت ما هو تفكيك الجماعات الإرهابية بالمنطقة العربية وفى الداخل، يستلزم بناء ارادة مشتركة متعددة لكى تتكون إرادة مشتركة ووجود قوة قائدة، ومن هنا أهمية إبراز الدور المصرى الريادي للقوى العربية المشتركة، مصر وقفت لفكرة حلف الناتو لتسعى لفرض إرادة عربية خالصة".

 

وتابع : "مصر تحركت على مراحل فى موضوع الليبى، وتجرى عملية سياسية واظن قد تواجه تعثر قبل نهاية العام وإنشاء حكومة وطنية، ومصر تحركت تجاه السودان حتى فى ظل حكم البشير الإخوانى، ومصر تقدمت شرقا إلى القضية الفلسطينية، وطرح فكرة المشرق الجديد من العراق والأردن ومصر، وأهم محدد للدور المصرى أهمية المصالح المصرية، والتى تتطابق مع المصالحة القومية العربية".

 

وأوضح :"مصر قائمة على فكرة عدم التدخل فى الشئون الداخلية للدول، وحكم البشير كان دائما مع إثيوبيا وامتد الأثر لحكم البشير على سد النهضة، وهناك جهد هائل جرى لإعادة التواقف مع السودان اقتصاديا وسياسيا، ووصل بنا الكلام إلى أن مصر والسودان شعب واحد فى دولتين، هناك جهد تقودة القاهرة منذ 10 سنوات فى المصالحة الفلسطينية وحل القضية الفلسطينية، وتوحيد القيادة الفلسطينية، وفلسطين تقرر بنفسها وهى فى حرب متصلة ولكن مصر تكون سند لمصلحة الشعب الفلسطينى".

 

وعن زيارة ولى العهد السعودى بالرئيس السيسى، قال : "اجتماع أخوى عائلى، وتحدث عن القضايا المشتركة بين البلدين، السعودية اقتصاديا هى رقم واحد فى العالم العربي، ومصر فى معدلات النمو فى الترتيب السعودية ثم الإمارات ثم مصر، وفكرة السعودية ومصر أمن الخليج خط احمر، ويعتبر اللقاء من واحد من أخطر اللقاءات بينهما، والاجتماع يأتى فى زمن خطر جدا مصر تواجه خطر حاليا وهو أزمة سد النهضة، وبعد رفع القيود على الملف النووى نجد أن ولى العهد يرى أن هناك سياسة جديدة مع إيران الفترة المقبلة".


الكلمات المفتاحية