Menu
السعودية نيوز | بدء ربط مركز «إيداع» ومزود خدمات ما بعد التداول ببورصة ألمانيا

بدأ اليوم الإثنين، مزود خدمات ما بعد التداول لمجموعة البورصة الألمانية «كلير ستريم»، بربط السوق المالية السعودية بشبكتها من خلال الربط مع شركة مركز إيداع الأوراق المالية «إيداع»، المسؤولة عن تشغيل وصيانة نظام الإيداع والتسوية.

وأعلنت السوق المالية السعودية «تداول»، في وقت سابق عن توقيع مركز الإيداع في السوق المالية السعودية، اتفاقية ربط مع مركز «كلير ستريم» للإيداع، مزود خدمات ما بعد التداول لمجموعة البورصة الألمانية، لزيادة وصول المستثمرين الدوليين للسوق المالية السعودية.

وأوضحت «تداول» أن «كلير ستريم» هو أول مركز إيداع دولي، يتيح للمستثمرين الدوليين التداول في السوق المالية السعودية؛ وذلك عبر ربط غير مباشر من خلال شركة إتش إس بي سي العربية السعودية التي ستقدم خدمات أمين الحفظ المحلي للأوراق المالية لمركز كلير ستريم، كما لفتت إلى أن هذا الربط سيسهل دخول المستثمرين الدوليين للسوق المالية السعودية، من خلال توفير تسوية السندات الحكومية والخاصة غير القابلة للتحويل وصناديق الاستثمار المتداولة والمدرجة في السوق السعودية والمقوّمة بالريال السعودي.

ويمكن لعملاء «كلير ستريم» المؤهلين الاستثمار في سوق الصكوك والسندات وصناديق الاستثمار المتداولة والمدرجة في السوق المالية السعودية دون الحاجة لتقديم طلب التأهيل كمستثمر أجنبي مؤهل، بالإضافة إلى إمكانية استخدام حساباتهم الحالية المسجلة لدى «كلير ستريم».

ولأول مرة، يمكن للمستثمرين الدوليين تملك الأوراق المالية السعودية ذات الدخل الثابت وصناديق المؤشرات المتداولة من خلال حساب المرشح الأجنبي المشترك، ويمكنهم أيضًا الاستفادة من خدمات مراكز الإيداع الدولية المعروفة وذلك يتضمن خدمة التسوية الداخلية. ونتيجة لذلك، من المتوقع زيادة الطلب على السندات الحكومية من المستثمرين الدوليين وبالتالي تعزيز مستوى السيولة في السوق المحلية.

ويأتي هذا الربط بعد صدور موافقة هيئة السوق المالية على اعتماد تعليمات مراكز الإيداع الدولية (ICSDs)، التي تهدف إلى توفير بيئة تنظيمية مناسبة لمراكز الإيداع الدولية للربط مع «إيداع» بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، ومما يساعد على زيادة كفاءة وجاذبية السوق المالية السعودية وتعزيز مكانة المملكة وثقلها على الصعيد العالمي بين دول مجموعة العشرين.

والسوق المالية السعودية هي السوق الأكبر في دول مجلس التعاون الخليجي، كما تصنّف ضمن أكبر 10 أسواق مالية على مستوى العالم وضمن أكبر 3 أسواق مالية ناشئة من حيث قيمتها السوقية المجمعة التي تزيد عن 2.5 تريليون دولار أمريكي.

June 14, 2021, 2:01 p.m. بدأ اليوم الإثنين، مزود خدمات ما بعد التداول لمجموعة البورصة الألمانية «كلير ستريم»، بربط السوق المالية السعودية بشبكتها من خلال الربط مع شركة مركز إيداع الأوراق المالية «إيداع»، المسؤولة عن تشغيل وصي...
السعودية نيوز | بدء ربط مركز «إيداع» ومزود خدمات ما بعد التداول ببورصة ألمانيا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بدء ربط مركز «إيداع» ومزود خدمات ما بعد التداول ببورصة ألمانيا

السعودية نيوز | بدء ربط مركز «إيداع» ومزود خدمات ما بعد التداول ببورصة ألمانيا
  • 434
4 ذو القعدة 1442 /  14  يونيو  2021   12:36 م

بدأ اليوم الإثنين، مزود خدمات ما بعد التداول لمجموعة البورصة الألمانية «كلير ستريم»، بربط السوق المالية السعودية بشبكتها من خلال الربط مع شركة مركز إيداع الأوراق المالية «إيداع»، المسؤولة عن تشغيل وصيانة نظام الإيداع والتسوية.

وأعلنت السوق المالية السعودية «تداول»، في وقت سابق عن توقيع مركز الإيداع في السوق المالية السعودية، اتفاقية ربط مع مركز «كلير ستريم» للإيداع، مزود خدمات ما بعد التداول لمجموعة البورصة الألمانية، لزيادة وصول المستثمرين الدوليين للسوق المالية السعودية.

وأوضحت «تداول» أن «كلير ستريم» هو أول مركز إيداع دولي، يتيح للمستثمرين الدوليين التداول في السوق المالية السعودية؛ وذلك عبر ربط غير مباشر من خلال شركة إتش إس بي سي العربية السعودية التي ستقدم خدمات أمين الحفظ المحلي للأوراق المالية لمركز كلير ستريم، كما لفتت إلى أن هذا الربط سيسهل دخول المستثمرين الدوليين للسوق المالية السعودية، من خلال توفير تسوية السندات الحكومية والخاصة غير القابلة للتحويل وصناديق الاستثمار المتداولة والمدرجة في السوق السعودية والمقوّمة بالريال السعودي.

ويمكن لعملاء «كلير ستريم» المؤهلين الاستثمار في سوق الصكوك والسندات وصناديق الاستثمار المتداولة والمدرجة في السوق المالية السعودية دون الحاجة لتقديم طلب التأهيل كمستثمر أجنبي مؤهل، بالإضافة إلى إمكانية استخدام حساباتهم الحالية المسجلة لدى «كلير ستريم».

ولأول مرة، يمكن للمستثمرين الدوليين تملك الأوراق المالية السعودية ذات الدخل الثابت وصناديق المؤشرات المتداولة من خلال حساب المرشح الأجنبي المشترك، ويمكنهم أيضًا الاستفادة من خدمات مراكز الإيداع الدولية المعروفة وذلك يتضمن خدمة التسوية الداخلية. ونتيجة لذلك، من المتوقع زيادة الطلب على السندات الحكومية من المستثمرين الدوليين وبالتالي تعزيز مستوى السيولة في السوق المحلية.

ويأتي هذا الربط بعد صدور موافقة هيئة السوق المالية على اعتماد تعليمات مراكز الإيداع الدولية (ICSDs)، التي تهدف إلى توفير بيئة تنظيمية مناسبة لمراكز الإيداع الدولية للربط مع «إيداع» بما يتماشى مع أفضل الممارسات العالمية، ومما يساعد على زيادة كفاءة وجاذبية السوق المالية السعودية وتعزيز مكانة المملكة وثقلها على الصعيد العالمي بين دول مجموعة العشرين.

والسوق المالية السعودية هي السوق الأكبر في دول مجلس التعاون الخليجي، كما تصنّف ضمن أكبر 10 أسواق مالية على مستوى العالم وضمن أكبر 3 أسواق مالية ناشئة من حيث قيمتها السوقية المجمعة التي تزيد عن 2.5 تريليون دولار أمريكي.

الكلمات المفتاحية