Menu
السعودية نيوز | للمرة الأولى منذ 30 عامًا.. مجموعة الإمارات تسجل خسارة سنوية

أعلنت مجموعة الإمارات تسجيل أولى الخسائر السنوية منذ أكثر من 30 عامًا؛ بسبب تراجع العائدات الناجم عن تأثير القيود على الرحلات والسفر نتيجة لجائحة كورونا .

ووفق صحيفة "البيان" الإماراتية، أظهر تقرير السنة المالية "2020-2021" Annual Report، الذي أطلقته مجموعة الإمارات اليوم، تسجيل خسائر 22.1 مليار درهم (6 مليارات دولار) عن السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2021، مقارنة مع أرباح 1.7 مليار درهم (456 مليون دولار) في العام الماضي.

وبلغت عائدات المجموعة 35.6 مليار درهم (9.7 مليارات دولار) بانخفاض 66% عن نتائج العام الماضي، وبلغت الأرصدة النقدية 19.8 مليار درهم (5.4 مليارات دولار) بتراجع 23% عن السنة الماضية، ويرجع ذلك في الأساس إلى ضعف الطلب الناجم عن مختلف قيود السفر والأعمال ذات الصلة في جميع أقسام الأعمال والأسواق الرئيسية للمجموعة بسبب الجائحة.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "لا تزال جائحة كوفيد-19 تتسبب في خسائر فادحة في الأرواح البشرية والمجتمعات والاقتصادات وصناعة الطيران والسفر، وقد أضير طيران الإمارات ودناتا بشدة في 2020-2021 جرّاء انخفاض الطلب على السفر الدولي، حيث أغلقت دول العالم حدودها وفرضت قيودًا صارمةً على السفر".

وأضاف قائلًا: "تمثّلت أولوياتنا الرئيسية على مدار العام في ضمان صحة ورفاهية وسلامة موظفينا وعملائنا، والمحافظة على احتياطياتنا النقدية وضبط التكاليف، واستعادة عملياتنا بأمان واستدامة".

 ولفت إلى أن طيران الإمارات تلقت مبلغ 11.3 مليار درهم (3.1 مليارات دولار) من حكومة دبي، واستفادت دناتا من العديد من برامج دعم الصناعة وإعفاءات بنحو 800 مليون درهم في 2020/ 2021، ما ساعد في مواصلة عملياتها والاحتفاظ بالغالبية العظمى من العاملين، لكن ذلك لم يَحُلْ للأسف دون اتخاذ القرار الصعب بتعديل حجم القوى العاملة بما يتناسب مع متطلبات التشغيل المنخفضة.

ولأول مرة منذ إنشائها، تضطر مجموعة الإمارات إلى تسريح عاملين. ونتيجة لذلك، انخفض إجمالي القوى العاملة في المجموعة بنسبة 31% إلى 75145 موظفًا يمثلون أكثر من 160 جنسية مختلفة.

وأعادت مجموعة الإمارات هيكلة التزاماتها المالية والتفاوض على العقود وتدقيق وتوحيد العمليات، مع المحافظة على رقابة صارمة على التكاليف، وساهمت مبادرات خفض التكاليف المختلفة في تحقيق وفورات تقدر بنحو 7ر7  مليارات درهم خلال العام.

وخلال السنة المالية 2020-2021 استثمرت مجموعة الإمارات 7ر4  مليارات درهم (3ر1  مليار دولار) في شراء طائرات ومعدات جديدة، وتملّك شركات ومرافق وأحدث التقنيات لإعادة الأعمال على سكة التعافي والنمو المستقبلي.

كما واصلت استثمار موارد في المبادرات البيئية، بالإضافة إلى دعم المجتمعات وبرامج الحاضنة التي ترعى المواهب والابتكار لدفع نمو الصناعة في المستقبل.

June 15, 2021, 2:57 p.m. أعلنت مجموعة الإمارات تسجيل أولى الخسائر السنوية منذ أكثر من 30 عامًا؛ بسبب تراجع العائدات الناجم عن تأثير القيود على الرحلات والسفر نتيجة لجائحة كورونا . ووفق صحيفة "البيان" الإماراتية، أظهر تقرير ا...
السعودية نيوز | للمرة الأولى منذ 30 عامًا.. مجموعة الإمارات تسجل خسارة سنوية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | للمرة الأولى منذ 30 عامًا.. مجموعة الإمارات تسجل خسارة سنوية

السعودية نيوز | للمرة الأولى منذ 30 عامًا.. مجموعة الإمارات تسجل خسارة سنوية
  • 323
5 ذو القعدة 1442 /  15  يونيو  2021   12:23 م

أعلنت مجموعة الإمارات تسجيل أولى الخسائر السنوية منذ أكثر من 30 عامًا؛ بسبب تراجع العائدات الناجم عن تأثير القيود على الرحلات والسفر نتيجة لجائحة كورونا .

ووفق صحيفة "البيان" الإماراتية، أظهر تقرير السنة المالية "2020-2021" Annual Report، الذي أطلقته مجموعة الإمارات اليوم، تسجيل خسائر 22.1 مليار درهم (6 مليارات دولار) عن السنة المالية المنتهية في 31 مارس 2021، مقارنة مع أرباح 1.7 مليار درهم (456 مليون دولار) في العام الماضي.

وبلغت عائدات المجموعة 35.6 مليار درهم (9.7 مليارات دولار) بانخفاض 66% عن نتائج العام الماضي، وبلغت الأرصدة النقدية 19.8 مليار درهم (5.4 مليارات دولار) بتراجع 23% عن السنة الماضية، ويرجع ذلك في الأساس إلى ضعف الطلب الناجم عن مختلف قيود السفر والأعمال ذات الصلة في جميع أقسام الأعمال والأسواق الرئيسية للمجموعة بسبب الجائحة.

وقال الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة: "لا تزال جائحة كوفيد-19 تتسبب في خسائر فادحة في الأرواح البشرية والمجتمعات والاقتصادات وصناعة الطيران والسفر، وقد أضير طيران الإمارات ودناتا بشدة في 2020-2021 جرّاء انخفاض الطلب على السفر الدولي، حيث أغلقت دول العالم حدودها وفرضت قيودًا صارمةً على السفر".

وأضاف قائلًا: "تمثّلت أولوياتنا الرئيسية على مدار العام في ضمان صحة ورفاهية وسلامة موظفينا وعملائنا، والمحافظة على احتياطياتنا النقدية وضبط التكاليف، واستعادة عملياتنا بأمان واستدامة".

 ولفت إلى أن طيران الإمارات تلقت مبلغ 11.3 مليار درهم (3.1 مليارات دولار) من حكومة دبي، واستفادت دناتا من العديد من برامج دعم الصناعة وإعفاءات بنحو 800 مليون درهم في 2020/ 2021، ما ساعد في مواصلة عملياتها والاحتفاظ بالغالبية العظمى من العاملين، لكن ذلك لم يَحُلْ للأسف دون اتخاذ القرار الصعب بتعديل حجم القوى العاملة بما يتناسب مع متطلبات التشغيل المنخفضة.

ولأول مرة منذ إنشائها، تضطر مجموعة الإمارات إلى تسريح عاملين. ونتيجة لذلك، انخفض إجمالي القوى العاملة في المجموعة بنسبة 31% إلى 75145 موظفًا يمثلون أكثر من 160 جنسية مختلفة.

وأعادت مجموعة الإمارات هيكلة التزاماتها المالية والتفاوض على العقود وتدقيق وتوحيد العمليات، مع المحافظة على رقابة صارمة على التكاليف، وساهمت مبادرات خفض التكاليف المختلفة في تحقيق وفورات تقدر بنحو 7ر7  مليارات درهم خلال العام.

وخلال السنة المالية 2020-2021 استثمرت مجموعة الإمارات 7ر4  مليارات درهم (3ر1  مليار دولار) في شراء طائرات ومعدات جديدة، وتملّك شركات ومرافق وأحدث التقنيات لإعادة الأعمال على سكة التعافي والنمو المستقبلي.

كما واصلت استثمار موارد في المبادرات البيئية، بالإضافة إلى دعم المجتمعات وبرامج الحاضنة التي ترعى المواهب والابتكار لدفع نمو الصناعة في المستقبل.

الكلمات المفتاحية