Menu
السعودية نيوز | أحمد الطاهرى: الوعى معركة الإعلام الحقيقية ما يفسر حجم التحدى أمام المتحدة للخدمات الإعلامية

قال الكاتب الصحفى أحمد الطاهرى، مقدم برنامج 60 دقيقة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، إنه يجب أن ننظر للأمام ونتحدث عن الإعلام المصرى والسعودى ومستقبلهما والبعد الثقافى والترفيهى والإبداعى كعنصر رئيسى فى مستقبل الإعلام، لافتًا إلى أن صناعة الإعلام هى صناعة الأغلى فى العالم لأنها صناعة فكر، موضحًا أن صناعة التلقين المعلب الزمن تجاوزها.

 

وأضاف مقدم برنامج 60 دقيقة، خلال البرنامج، أن الترفيه جزء من صناعة الإعلام والتثقيف جزء من مهمته ولكن الوعى هو معركة الإعلام الحقيقية، وإطلاق طاقات الشعوب أصبحت أمن قومى وليس رفاهية حتى لو قدمت بقالب ترفيهى، وهذا ما يفسر محاولات إضعاف مبنى ماسبيرو وقت الفوضى فى مصر.

 

وتابع مقدم برنامج 60 دقيقة، أن ماسبيرو بكل ما يمثله من حضور وبيت خبرة كان جزء من مخطط الفوضى فى مصر، وهذا يفسر حجم التحدى الذى تخوضه الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بكل جدية، والدور التنظيمى للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وأهمية وجود صحافة مصرية حاضرة بقوة في المشهد، وهذا يعد المشروع الإعلامى المصرى.

 

ولفت أحمد الطاهرى، إلى أن هناك تشابه بين المشروع الإعلامى المصرى والسعودى، مشيرًا إلى أن المشروع الإعلامى السعودى يقوم بعدة مهام أهمها التوعية والحفاظ على الهوية ومحاربة التطرف والتشدد ويظهر أهمية الهيئة العامة للترفيه ووزارة الإعلام ووزارة الثقافة السعودية ويظهر الصحافة السعودية.


June 17, 2021, 7:37 p.m. قال الكاتب الصحفى أحمد الطاهرى، مقدم برنامج 60 دقيقة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، إنه يجب أن ننظر للأمام ونتحدث عن الإعلام المصرى والسعودى ومستقبلهما والبعد الثقافى والترفيهى والإبداعى كعنصر رئيسى فى...
السعودية نيوز | 
                                            أحمد الطاهرى: الوعى معركة الإعلام الحقيقية ما يفسر حجم التحدى أمام المتحدة للخدمات الإعلامية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | أحمد الطاهرى: الوعى معركة الإعلام الحقيقية ما يفسر حجم التحدى أمام المتحدة للخدمات الإعلامية

السعودية نيوز | 
                                            أحمد الطاهرى: الوعى معركة الإعلام الحقيقية ما يفسر حجم التحدى أمام المتحدة للخدمات الإعلامية
  • 274
الخميس، 17 يونيو 2021 09:11 م

قال الكاتب الصحفى أحمد الطاهرى، مقدم برنامج 60 دقيقة، المذاع على قناة إكسترا نيوز، إنه يجب أن ننظر للأمام ونتحدث عن الإعلام المصرى والسعودى ومستقبلهما والبعد الثقافى والترفيهى والإبداعى كعنصر رئيسى فى مستقبل الإعلام، لافتًا إلى أن صناعة الإعلام هى صناعة الأغلى فى العالم لأنها صناعة فكر، موضحًا أن صناعة التلقين المعلب الزمن تجاوزها.

 

وأضاف مقدم برنامج 60 دقيقة، خلال البرنامج، أن الترفيه جزء من صناعة الإعلام والتثقيف جزء من مهمته ولكن الوعى هو معركة الإعلام الحقيقية، وإطلاق طاقات الشعوب أصبحت أمن قومى وليس رفاهية حتى لو قدمت بقالب ترفيهى، وهذا ما يفسر محاولات إضعاف مبنى ماسبيرو وقت الفوضى فى مصر.

 

وتابع مقدم برنامج 60 دقيقة، أن ماسبيرو بكل ما يمثله من حضور وبيت خبرة كان جزء من مخطط الفوضى فى مصر، وهذا يفسر حجم التحدى الذى تخوضه الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية بكل جدية، والدور التنظيمى للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام وأهمية وجود صحافة مصرية حاضرة بقوة في المشهد، وهذا يعد المشروع الإعلامى المصرى.

 

ولفت أحمد الطاهرى، إلى أن هناك تشابه بين المشروع الإعلامى المصرى والسعودى، مشيرًا إلى أن المشروع الإعلامى السعودى يقوم بعدة مهام أهمها التوعية والحفاظ على الهوية ومحاربة التطرف والتشدد ويظهر أهمية الهيئة العامة للترفيه ووزارة الإعلام ووزارة الثقافة السعودية ويظهر الصحافة السعودية.


الكلمات المفتاحية