Menu
السعودية نيوز | نهاية مأساوية لـ«جون مكافي» مكافح الفيروسات صاحب الحياة الصاخبة

عثر على مبتكر برامج مكافحة الفيروسات الأمريكي جون مكافي (75 عاما)، ميتًا بزنزانته في أحد السجون الإسبانية بمدينة برشلونة، وذلك بعد ساعات قليلة من صدور الحكم بموافقة المحكمة العليا الإسبانية بترحيله وتسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمحاكمته في قضايا تهرب ضريبي.

ووفقًا لما أعلنته وزارة العدل الكتالونية، في بيان لاحق، فإن أطباء السجن حاولوا القيام بعملية إسعافه، لكنهم لم ينجحوا، مشيرة إلى أن «كل شيّء» يدل على انتحار جون مكافي.

جون مكافي.. حياة صاخبة بين 3 بلدان

ولد جون مكافي بإنجلترا لأم بريطانية وأب أمريكي يخدم بالجيش  الأمريكي في بريطانيا أثناء الحرب العالمية الثانية، وقضى سنوات طفولته ومعظم حياته في مدينة سالم بولاية فرجينيا في الولايات المتحدة ولقي حتفه في أسبانيا، ليكتب برحيله المفاجئ فصل النهاية لقصة حياة شاقة عاشها مكافح الفيروسات.

تعرض مكافح فيروسات بعالم الإنترنت والحواسب الآلية، لأولى الصدمات في حياته عندما كان فتى في الخامسة عشرة من عمره عندما ورده نبأ انتحار والده الذي عمل طوال حياته كرجل عسكري خدم في الجيش الأمريكي قبل أن يقدم على قتل نفسه بعيار ناري في حادث له علاقة بالإدمان على تناول المشروبات الكحولية.

وأثبت جون مكافي أنّه طالبٌ جيد، رغم اضطراب طفولته، وحصل على درجة البكالوريوس في الرياضيات من كلية روانوك عام 1967، وتم قبوله بجامعة لوزيانا الشمالية الشرقية لدراسة الدكتوراه في الرياضيات، ومع ذلك طُرد بسبب سلوكياته الشخصية التي وصفتها الجامعة بـ«غير المقبولة».

وعلى خطى والده أصبح مكافي مدمنًا كوالده لكنه أدمن تناول المخدرات، الأمر الذي جعله عرضةً لسلوك غريب الأطوار، ورغم تأثر جون بمشاكله الأسرية والعائلية إلا أنه كان بارعًا، لذا تمكن من التفوق الأكاديمي على الرغم من إدمانه.

كان وبسبب مهارات الشاب الذكي مكافي ومعرفته الممتازة في البرمجة، تمكن من الحصول على وظائف في مؤسسات مرموقة على الرغم من إدمانه على الكحول والمخدرات، فبعد طرده من الجامعة وجد عملاً كمبرمجٍ في معهد ناسا للدراسات الفضائية في مدينة نيويورك في عام 1968، وبدأ العمل هناك، ثم انتقل الى Univac للعمل مصممًّا للبرامج لمدة عامين.

وفي منتصف 1970، كان يعمل مهندسًا لنظم التشغيل في زيروكس، ثم انضم الى شركةٍ لعلوم الكمبيوتر كمستشارٍ للبرامج في عام 1978، ثم لدى شركة Booz Allen Hamilton الاستشارية بين 1980 و1982.

ورغم عدم استقراره في مكان عمل واحد لأكثر من 3 أعوام بسبب مشاكل السلوكية وإمدانه، إلا أن جون مكافي تمكن من العملي لدى الشركة متعهدة الصناعات الدفاعية العسكرية الأمريكي لوكهيد مارتن، حيث كان يعمل في برنامجٍ سري للتمييز الصوتي،  وأصبح خبيرًا بشيفرة التضاعف الذاتي المصممة لنسخ نفسها على أي قرص مرن يتم إدخاله في أجهزة الكمبيوتر المتأثرة بها.

هذه الشيفرة تُسمى «فيروس»، وبدأ بتطوير برنامج لمكافحة الفيروسات، حيث شعر أن خطر الفيروسات سيتضاعف في السنوات اللاحقة. فباشر بتأسيس شركة مكافحة فيروسات الكمبيوتر الخاصة به عام1987والتي أسماها باسمه Mcafee Associates.

وبحلول عام 1989، ترك عمله في شركة لوكهيد وكرس نفسه بكل إخلاص لعمله المتنامي بسرعة، حي كما توقع ازداد خطر الفيروسات في جميع أنحاء العالم، وسرعان ما أصبحت شركة McAfee شركةً تجاريةً تُقدر قيمتها بملايين الدولارات، وفي منتصف التسعينيات، باع جون مكافي حصته في الشركة.

ترشح جون مكافي للرئاسة.. الحزب الليبرالي (الليبرتالي) الأمريكي

وفي 2016 أعلن جون مكافي عن ترشحه لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عن حزب «سايبر» Cyber ​​Party الذي أنشأه في ديسمبر 2015 ثم أعاد ترشيحه تحت رايو الحزب الليبرالي التحرري الأمريكي.

وبعد خسارته انتخابات الحزب الليبرالي الأمريكي، أعلن مكافي أنه لن يترشح لمنصب الرئاسة مرة أخرى لكنه سرعان ما نكث بعهده حيث أعلن في ترشحه للانتخابات الأمريكية الرئاسية التالية وأنهى حملته الرئاسية وصادق عليها الهوم سوبريم، وبدأ في الترشح لسباق نائب الرئيس للحزب الليبرتاري لعام 2020.

في اليوم التالي، غرد جون مكافي بأنه سيعود للمشاركة في الانتخابات التمهيدية الرئاسية الليبرتارية لعام 2020 بعد أن لم يقبل أي من المرشحين الليبراليين الآخرين بمكافي نائبًا للرئيس، لكن في المؤتمر الوطني التحرري، لم يتم ترشيح مكافح الفيروسات لمنصب الرئيس أو نائب الرئيس.

اقرأ أيضًا :

العثور على مبتكر برامج الفيروسات مكافي ميتًا في زنزانته بإسبانيا

تهمة أمريكية تتسبب في اعتقال جون مكافي رائد مكافحة فيروسات الكمبيوتر

June 24, 2021, 9:43 a.m. عثر على مبتكر برامج مكافحة الفيروسات الأمريكي جون مكافي (75 عاما)، ميتًا بزنزانته في أحد السجون الإسبانية بمدينة برشلونة، وذلك بعد ساعات قليلة من صدور الحكم بموافقة المحكمة العليا الإسبانية بترحيله وت...
السعودية نيوز | نهاية مأساوية لـ«جون مكافي» مكافح الفيروسات صاحب الحياة الصاخبة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | نهاية مأساوية لـ«جون مكافي» مكافح الفيروسات صاحب الحياة الصاخبة

السعودية نيوز | نهاية مأساوية لـ«جون مكافي» مكافح الفيروسات صاحب الحياة الصاخبة
  • 290
14 ذو القعدة 1442 /  24  يونيو  2021   10:13 ص

عثر على مبتكر برامج مكافحة الفيروسات الأمريكي جون مكافي (75 عاما)، ميتًا بزنزانته في أحد السجون الإسبانية بمدينة برشلونة، وذلك بعد ساعات قليلة من صدور الحكم بموافقة المحكمة العليا الإسبانية بترحيله وتسليمه إلى الولايات المتحدة الأمريكية لمحاكمته في قضايا تهرب ضريبي.

ووفقًا لما أعلنته وزارة العدل الكتالونية، في بيان لاحق، فإن أطباء السجن حاولوا القيام بعملية إسعافه، لكنهم لم ينجحوا، مشيرة إلى أن «كل شيّء» يدل على انتحار جون مكافي.

جون مكافي.. حياة صاخبة بين 3 بلدان

ولد جون مكافي بإنجلترا لأم بريطانية وأب أمريكي يخدم بالجيش  الأمريكي في بريطانيا أثناء الحرب العالمية الثانية، وقضى سنوات طفولته ومعظم حياته في مدينة سالم بولاية فرجينيا في الولايات المتحدة ولقي حتفه في أسبانيا، ليكتب برحيله المفاجئ فصل النهاية لقصة حياة شاقة عاشها مكافح الفيروسات.

تعرض مكافح فيروسات بعالم الإنترنت والحواسب الآلية، لأولى الصدمات في حياته عندما كان فتى في الخامسة عشرة من عمره عندما ورده نبأ انتحار والده الذي عمل طوال حياته كرجل عسكري خدم في الجيش الأمريكي قبل أن يقدم على قتل نفسه بعيار ناري في حادث له علاقة بالإدمان على تناول المشروبات الكحولية.

وأثبت جون مكافي أنّه طالبٌ جيد، رغم اضطراب طفولته، وحصل على درجة البكالوريوس في الرياضيات من كلية روانوك عام 1967، وتم قبوله بجامعة لوزيانا الشمالية الشرقية لدراسة الدكتوراه في الرياضيات، ومع ذلك طُرد بسبب سلوكياته الشخصية التي وصفتها الجامعة بـ«غير المقبولة».

وعلى خطى والده أصبح مكافي مدمنًا كوالده لكنه أدمن تناول المخدرات، الأمر الذي جعله عرضةً لسلوك غريب الأطوار، ورغم تأثر جون بمشاكله الأسرية والعائلية إلا أنه كان بارعًا، لذا تمكن من التفوق الأكاديمي على الرغم من إدمانه.

كان وبسبب مهارات الشاب الذكي مكافي ومعرفته الممتازة في البرمجة، تمكن من الحصول على وظائف في مؤسسات مرموقة على الرغم من إدمانه على الكحول والمخدرات، فبعد طرده من الجامعة وجد عملاً كمبرمجٍ في معهد ناسا للدراسات الفضائية في مدينة نيويورك في عام 1968، وبدأ العمل هناك، ثم انتقل الى Univac للعمل مصممًّا للبرامج لمدة عامين.

وفي منتصف 1970، كان يعمل مهندسًا لنظم التشغيل في زيروكس، ثم انضم الى شركةٍ لعلوم الكمبيوتر كمستشارٍ للبرامج في عام 1978، ثم لدى شركة Booz Allen Hamilton الاستشارية بين 1980 و1982.

ورغم عدم استقراره في مكان عمل واحد لأكثر من 3 أعوام بسبب مشاكل السلوكية وإمدانه، إلا أن جون مكافي تمكن من العملي لدى الشركة متعهدة الصناعات الدفاعية العسكرية الأمريكي لوكهيد مارتن، حيث كان يعمل في برنامجٍ سري للتمييز الصوتي،  وأصبح خبيرًا بشيفرة التضاعف الذاتي المصممة لنسخ نفسها على أي قرص مرن يتم إدخاله في أجهزة الكمبيوتر المتأثرة بها.

هذه الشيفرة تُسمى «فيروس»، وبدأ بتطوير برنامج لمكافحة الفيروسات، حيث شعر أن خطر الفيروسات سيتضاعف في السنوات اللاحقة. فباشر بتأسيس شركة مكافحة فيروسات الكمبيوتر الخاصة به عام1987والتي أسماها باسمه Mcafee Associates.

وبحلول عام 1989، ترك عمله في شركة لوكهيد وكرس نفسه بكل إخلاص لعمله المتنامي بسرعة، حي كما توقع ازداد خطر الفيروسات في جميع أنحاء العالم، وسرعان ما أصبحت شركة McAfee شركةً تجاريةً تُقدر قيمتها بملايين الدولارات، وفي منتصف التسعينيات، باع جون مكافي حصته في الشركة.

ترشح جون مكافي للرئاسة.. الحزب الليبرالي (الليبرتالي) الأمريكي

وفي 2016 أعلن جون مكافي عن ترشحه لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية عن حزب «سايبر» Cyber ​​Party الذي أنشأه في ديسمبر 2015 ثم أعاد ترشيحه تحت رايو الحزب الليبرالي التحرري الأمريكي.

وبعد خسارته انتخابات الحزب الليبرالي الأمريكي، أعلن مكافي أنه لن يترشح لمنصب الرئاسة مرة أخرى لكنه سرعان ما نكث بعهده حيث أعلن في ترشحه للانتخابات الأمريكية الرئاسية التالية وأنهى حملته الرئاسية وصادق عليها الهوم سوبريم، وبدأ في الترشح لسباق نائب الرئيس للحزب الليبرتاري لعام 2020.

في اليوم التالي، غرد جون مكافي بأنه سيعود للمشاركة في الانتخابات التمهيدية الرئاسية الليبرتارية لعام 2020 بعد أن لم يقبل أي من المرشحين الليبراليين الآخرين بمكافي نائبًا للرئيس، لكن في المؤتمر الوطني التحرري، لم يتم ترشيح مكافح الفيروسات لمنصب الرئيس أو نائب الرئيس.

اقرأ أيضًا :

العثور على مبتكر برامج الفيروسات مكافي ميتًا في زنزانته بإسبانيا

تهمة أمريكية تتسبب في اعتقال جون مكافي رائد مكافحة فيروسات الكمبيوتر

الكلمات المفتاحية