Menu
السعودية نيوز | ألمانيا وإنجلترا.. أندرياس مولر يتوقع تكرار سيناريو 1996

أكد أندرياس مولر، نجم الكرة الألمانية السابق، أن المنتخب الألماني قادر على تجاوز عقبة مضيفه الإنجليزي، في المباراة المقررة مساء غدٍ الثلاثاء، في دور الستة عشر من النسخة الحالية من البطولة الأوروبية «يورو 2020»، لكن بعد اللجوء إلى ركلات الترجيح.

وأوضح مولر، الذي سجل للمنتخب الألماني الضربة الحاسمة من ركلات الترجيح أمام نظيره الإنجليزي في قبل نهائي «يورو 1996»، في تصريحات لصحيفة «بيلد»، اليوم الإثنين: «ستستمر المواجهة من جديد نحو ضربات الترجيح، وسنفوز مجددًا».

وفي مواجهة المنتخبين في 1996، كان مولر قد سجل ضربة الجزاء الحاسمة بعد أن تصدى أندرياس كوبكه، مدرب حراس مرمى المنتخب الألماني الحالي، لضربة جزاء سددها جاريث ساوثجيت، المدرب الحالي للمنتخب الإنجليزي، وواصل المنتخب الألماني مشواره في البطولة حينذاك حتى توج باللقب.

سيناريو مكرر

بدوره، اعتبر ماركوس بابل، زميل مولر في المنتخب المتوج في 1996، أن التاريخ سيعيد نفسه، حيث رجح كفة الماكينات لعبور عقبة الإنجليز مجددًا، والمضي قدمًا في البطولة القارية، رغم خوض المباراة المرتقبة على ملعب ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن.

وقال بابل إنه يتوقع أن تنتهي قمة ويمبلي الجديدة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل طرف، ثم يفوز المنتخب الألماني بضربات الترجيح، في سيناريو يشبه إلى حد كبير ما جرى على نفس الملعب قبل التجديد، في عام 1996.

ويجيد المانشافت اللعب في العاصمة لندن، حيث حسم آخر مباراة أمام مضيفه الإنجليزي على ملعب ويمبلي القديم، بهدف دون رد، في المباراة التي جرت قبل 21 عامًا، وذلك ضمن منافسات تصفيات كأس العالم.

غياب سانشو

من جانبه، اعتبر يورجن كلينسمان، المدير الفني السابق للمنتخب الألماني، والذي غاب عن صفوفه في مباراة قبل النهائي في 1996 بسبب الإصابة، إن المنتخب الإنجليزي سيفقد عنصرًا بارزًا في حالة عدم مشاركة جادون سانشو، المحترف في صفوف بروسيا دورتموند.

وقال كلينسمان، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»: «الجميع في ألمانيا مندهشون لعدم إشراك جادون سانشو لوقت أطول في مباريات المنتخب الإنجليزي الماضية في يورو 2020، لكنهم لا يرغبون أن يتغير الوضع في مباراة الغد».

وختم يورجن تصريحاته: «سانشو هو اللاعب الذي قد يشعر المنتخب الألماني بالقلق تجاهه على ملعب ويمبلي، إذا شارك، فهو يدرك مدى جودته، وما يضفي الكثير من الإثارة على المباراة هو تقارب فرص الفريقين في الفوز بها».

اقرأ أيضًا:

رونالدو يحقق رقمًا سلبيًا في تسديد الركلات الثابتة

كريستيانو رونالدو.. الموهبة تنتصر على الزمن

June 28, 2021, 11:07 p.m. أكد أندرياس مولر، نجم الكرة الألمانية السابق، أن المنتخب الألماني قادر على تجاوز عقبة مضيفه الإنجليزي، في المباراة المقررة مساء غدٍ الثلاثاء، في دور الستة عشر من النسخة الحالية من البطولة الأوروبية «ي...
السعودية نيوز | ألمانيا وإنجلترا.. أندرياس مولر يتوقع تكرار سيناريو 1996
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | ألمانيا وإنجلترا.. أندرياس مولر يتوقع تكرار سيناريو 1996

السعودية نيوز | ألمانيا وإنجلترا.. أندرياس مولر يتوقع تكرار سيناريو 1996
  • 525
18 ذو القعدة 1442 /  28  يونيو  2021   09:59 م

أكد أندرياس مولر، نجم الكرة الألمانية السابق، أن المنتخب الألماني قادر على تجاوز عقبة مضيفه الإنجليزي، في المباراة المقررة مساء غدٍ الثلاثاء، في دور الستة عشر من النسخة الحالية من البطولة الأوروبية «يورو 2020»، لكن بعد اللجوء إلى ركلات الترجيح.

وأوضح مولر، الذي سجل للمنتخب الألماني الضربة الحاسمة من ركلات الترجيح أمام نظيره الإنجليزي في قبل نهائي «يورو 1996»، في تصريحات لصحيفة «بيلد»، اليوم الإثنين: «ستستمر المواجهة من جديد نحو ضربات الترجيح، وسنفوز مجددًا».

وفي مواجهة المنتخبين في 1996، كان مولر قد سجل ضربة الجزاء الحاسمة بعد أن تصدى أندرياس كوبكه، مدرب حراس مرمى المنتخب الألماني الحالي، لضربة جزاء سددها جاريث ساوثجيت، المدرب الحالي للمنتخب الإنجليزي، وواصل المنتخب الألماني مشواره في البطولة حينذاك حتى توج باللقب.

سيناريو مكرر

بدوره، اعتبر ماركوس بابل، زميل مولر في المنتخب المتوج في 1996، أن التاريخ سيعيد نفسه، حيث رجح كفة الماكينات لعبور عقبة الإنجليز مجددًا، والمضي قدمًا في البطولة القارية، رغم خوض المباراة المرتقبة على ملعب ويمبلي في العاصمة البريطانية لندن.

وقال بابل إنه يتوقع أن تنتهي قمة ويمبلي الجديدة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل طرف، ثم يفوز المنتخب الألماني بضربات الترجيح، في سيناريو يشبه إلى حد كبير ما جرى على نفس الملعب قبل التجديد، في عام 1996.

ويجيد المانشافت اللعب في العاصمة لندن، حيث حسم آخر مباراة أمام مضيفه الإنجليزي على ملعب ويمبلي القديم، بهدف دون رد، في المباراة التي جرت قبل 21 عامًا، وذلك ضمن منافسات تصفيات كأس العالم.

غياب سانشو

من جانبه، اعتبر يورجن كلينسمان، المدير الفني السابق للمنتخب الألماني، والذي غاب عن صفوفه في مباراة قبل النهائي في 1996 بسبب الإصابة، إن المنتخب الإنجليزي سيفقد عنصرًا بارزًا في حالة عدم مشاركة جادون سانشو، المحترف في صفوف بروسيا دورتموند.

وقال كلينسمان، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي»: «الجميع في ألمانيا مندهشون لعدم إشراك جادون سانشو لوقت أطول في مباريات المنتخب الإنجليزي الماضية في يورو 2020، لكنهم لا يرغبون أن يتغير الوضع في مباراة الغد».

وختم يورجن تصريحاته: «سانشو هو اللاعب الذي قد يشعر المنتخب الألماني بالقلق تجاهه على ملعب ويمبلي، إذا شارك، فهو يدرك مدى جودته، وما يضفي الكثير من الإثارة على المباراة هو تقارب فرص الفريقين في الفوز بها».

اقرأ أيضًا:

رونالدو يحقق رقمًا سلبيًا في تسديد الركلات الثابتة

كريستيانو رونالدو.. الموهبة تنتصر على الزمن

الكلمات المفتاحية