Menu
السعودية نيوز | الرئيس الفلبيني يعلن الحرب على بطل الملاكمة باكياو بسبب «الفساد»

فتح الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، النار على أيقونة الملاكمة ماني باكياو، بسبب ما نقل عنه من قول إن الفساد تفاقم في ظل الإدارة الحالية للبلاد، مشددًا على أنه يحاول أن «يلعب سياسة» قبل الانتخابات المقررة العام المقبل.

وتحدى دوتيرتي باكياو، العضو الحالي في مجلس الشيوخ، في خطاب تليفزيوني في وقت متأخر مساء أمس الإثنين، أن يأتي بقائمة بالهيئات الحكومية الفاسدة، معقبًا: «إذا لم تفعل ذلك، سأشن حملة ضدك لأنك لا تقوم بواجبك، افعل ذلك لأنه إذا لم يكن الأمر كذلك، سأقول للشعب فقط، لا تصوتوا لباكياو لأنه كاذب».

ومع ذلك، لم تتضح التعليقات التي أثارت رد فعل دوتيرتي، فيما لم يتحدث باكياو علنًا عن الفساد في إدارة الرئيس الحالي.

وأشار باكياو، في بيان، اليوم الثلاثاء، إلى أن دوتيرتي هو الذي قال في أكتوبر 2020 إن الفساد «لا ينحسر، بل ينمو»، ولذلك فإن الرئيس «سوف يركز في السنوات الأخيرة المتبقية من ولايته على مكافحة المشكلة».

وأكمل أيقونة الملاكمة: «معذرة رئيسي العزيز، لكنني لست كاذبًا، لقد ارتكبت أخطاء في حياتي قمت بتصحيحها ولكني متأكد من أمرين: أنا لست فاسدًا، أو كاذبًا»، مشيرًا إلى أنه في إطار التحقيق بشأن الفساد داخل الحكومة، ينبغي على السلطات أن تبدأ بوزارة الصحة لفحص كيف تم استخدام الأموال لمواجهة وباء كورونا، وأن تجيب على سؤال «أين ذهبت الأموال التي اقترضناها لمواجهة الوباء؟».

وتبادل الرئيس وباكياو الانتقادات، في وقت سابق، على خلفية النزاعات في بحر الصين الجنوبي، في الوقت الذي انتقد بطل الملاكمة ثماني مرات، موقف دوتيرتي في النزاع مع الصين باعتباره فارغًا ومحبطًا، بينما قال الرئيس إن معرفة باكياو بالسياسات الخارجية ضحلة.

وينظر إلى الملاكم، صاحب الـ42 عامًا، الذي كان أحد أشد مؤيدي دوتيرتي، على أنه من بين المنافسين المحتملين في الانتخابات الرئاسية العام المقبل، ولم يعلن باكياو بعد عن خطط لخوض الانتخابات الرئاسة.

وتمت الإشارة الصريحة إلى أن كريمة دوتيرتي، التي تشغل حاليًا منصب عمدة مدينة دافاو، مسقط رأس الرئيس وابنته، في جنوب الفلبين، هي خليفة محتمل له، وقالت العمدة سارة دوتيرتي، إنها لا تعتزم الترشح للرئاسة العام المقبل، لكن الحلفاء يطالبونها بإعادة النظر في قرارها.

يُشار إلى أنه لا يحق للرئيس الحالي الترشح لولاية جديدة، بموجب الدستور الفلبيني، الذي ينص على فترة رئاسة واحدة مدتها ستة أعوام، في الوقت الذي دعا الحلفاء السياسيون دوتيرتي، 76 عامًا، إلى الترشح لمنصب نائب الرئيس العام المقبل، وقال الرئيس أمس الاثنين: «ليست فكرة سيئة على الإطلاق، وإذا كان هناك مكان لي، فهذا أمر محتمل».

اقرأ أيضًا:

مودريتش يتجاهل حسم مصيره مع كرواتيا بعد وداع يورو 2020

مبابي يرفض تكرار سيناريو «نطحة» زيدان بعد كبوة يورو 2020

June 29, 2021, 9:17 p.m. فتح الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، النار على أيقونة الملاكمة ماني باكياو، بسبب ما نقل عنه من قول إن الفساد تفاقم في ظل الإدارة الحالية للبلاد، مشددًا على أنه يحاول أن «يلعب سياسة» قبل الانتخابات ال...
السعودية نيوز | الرئيس الفلبيني يعلن الحرب على بطل الملاكمة باكياو بسبب «الفساد»
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الرئيس الفلبيني يعلن الحرب على بطل الملاكمة باكياو بسبب «الفساد»

السعودية نيوز | الرئيس الفلبيني يعلن الحرب على بطل الملاكمة باكياو بسبب «الفساد»
  • 278
19 ذو القعدة 1442 /  29  يونيو  2021   10:12 م

فتح الرئيس الفلبيني، رودريجو دوتيرتي، النار على أيقونة الملاكمة ماني باكياو، بسبب ما نقل عنه من قول إن الفساد تفاقم في ظل الإدارة الحالية للبلاد، مشددًا على أنه يحاول أن «يلعب سياسة» قبل الانتخابات المقررة العام المقبل.

وتحدى دوتيرتي باكياو، العضو الحالي في مجلس الشيوخ، في خطاب تليفزيوني في وقت متأخر مساء أمس الإثنين، أن يأتي بقائمة بالهيئات الحكومية الفاسدة، معقبًا: «إذا لم تفعل ذلك، سأشن حملة ضدك لأنك لا تقوم بواجبك، افعل ذلك لأنه إذا لم يكن الأمر كذلك، سأقول للشعب فقط، لا تصوتوا لباكياو لأنه كاذب».

ومع ذلك، لم تتضح التعليقات التي أثارت رد فعل دوتيرتي، فيما لم يتحدث باكياو علنًا عن الفساد في إدارة الرئيس الحالي.

وأشار باكياو، في بيان، اليوم الثلاثاء، إلى أن دوتيرتي هو الذي قال في أكتوبر 2020 إن الفساد «لا ينحسر، بل ينمو»، ولذلك فإن الرئيس «سوف يركز في السنوات الأخيرة المتبقية من ولايته على مكافحة المشكلة».

وأكمل أيقونة الملاكمة: «معذرة رئيسي العزيز، لكنني لست كاذبًا، لقد ارتكبت أخطاء في حياتي قمت بتصحيحها ولكني متأكد من أمرين: أنا لست فاسدًا، أو كاذبًا»، مشيرًا إلى أنه في إطار التحقيق بشأن الفساد داخل الحكومة، ينبغي على السلطات أن تبدأ بوزارة الصحة لفحص كيف تم استخدام الأموال لمواجهة وباء كورونا، وأن تجيب على سؤال «أين ذهبت الأموال التي اقترضناها لمواجهة الوباء؟».

وتبادل الرئيس وباكياو الانتقادات، في وقت سابق، على خلفية النزاعات في بحر الصين الجنوبي، في الوقت الذي انتقد بطل الملاكمة ثماني مرات، موقف دوتيرتي في النزاع مع الصين باعتباره فارغًا ومحبطًا، بينما قال الرئيس إن معرفة باكياو بالسياسات الخارجية ضحلة.

وينظر إلى الملاكم، صاحب الـ42 عامًا، الذي كان أحد أشد مؤيدي دوتيرتي، على أنه من بين المنافسين المحتملين في الانتخابات الرئاسية العام المقبل، ولم يعلن باكياو بعد عن خطط لخوض الانتخابات الرئاسة.

وتمت الإشارة الصريحة إلى أن كريمة دوتيرتي، التي تشغل حاليًا منصب عمدة مدينة دافاو، مسقط رأس الرئيس وابنته، في جنوب الفلبين، هي خليفة محتمل له، وقالت العمدة سارة دوتيرتي، إنها لا تعتزم الترشح للرئاسة العام المقبل، لكن الحلفاء يطالبونها بإعادة النظر في قرارها.

يُشار إلى أنه لا يحق للرئيس الحالي الترشح لولاية جديدة، بموجب الدستور الفلبيني، الذي ينص على فترة رئاسة واحدة مدتها ستة أعوام، في الوقت الذي دعا الحلفاء السياسيون دوتيرتي، 76 عامًا، إلى الترشح لمنصب نائب الرئيس العام المقبل، وقال الرئيس أمس الاثنين: «ليست فكرة سيئة على الإطلاق، وإذا كان هناك مكان لي، فهذا أمر محتمل».

اقرأ أيضًا:

مودريتش يتجاهل حسم مصيره مع كرواتيا بعد وداع يورو 2020

مبابي يرفض تكرار سيناريو «نطحة» زيدان بعد كبوة يورو 2020

الكلمات المفتاحية