Menu
السعودية نيوز | سجن الفنانة أليسون ماك 3 سنوات لدورها في شبكة اتجار بالبشر

أصدرت محكمة أمريكية، اليوم الأربعاء، حكمًا بالسجن ثلاث سنوات على الممثلة أليسون ماك، نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير (سمولفيل) لدورها في شبكة (نكسيفم) التي مقرها نيويورك وحكم على زعيمها بالسجن 120 عامًا بعد إدانته بجرائم منها الاتجار بالبشر.

وكانت ماك (38 عامًا) قد أقرت بالذنب في تهمتي الابتزاز والتآمر في 2019، وقبل النطق بالحكم اعتذرت ماك باكية لضحاياها وأسرتها ووصفت أفعالها بأنها «مسيئة وكريهة وغير قانونية».

وكان أعضاء سابقون في شبكة نكسيفم قد شهدوا ضد زعيمها كيث رنيير خلال محاكمته وقالوا إنه أسس ناديا سريا للنساء كان يبقيهن فيه على أنظمة غذائية قائمة على التجويع مع وضع وشم بالحروف الأولى من اسمه على أجسادهن.

وتضمنت أوراق القضية استخدام قياديين في المجموعة، من بينهم ماك، صورا للضحايا وهن عاريات ومواد فاضحة أخرى لإجبارهن على الانصياع للأوامر، وخلال إقرارها بالذنب اعترفت ماك بأنها أكرهت امرأتين على العمل في تلك المجموعة من خلال تهديدهما بنشر معلومات مسيئة عنهما.

July 5, 2021, 5:54 a.m. أصدرت محكمة أمريكية، اليوم الأربعاء، حكمًا بالسجن ثلاث سنوات على الممثلة أليسون ماك، نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير (سمولفيل) لدورها في شبكة (نكسيفم) التي مقرها نيويورك وحكم على زعيمها بالسجن 120 عامً...
السعودية نيوز | سجن الفنانة أليسون ماك 3 سنوات لدورها في شبكة اتجار بالبشر
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | سجن الفنانة أليسون ماك 3 سنوات لدورها في شبكة اتجار بالبشر

السعودية نيوز | سجن الفنانة أليسون ماك 3 سنوات لدورها في شبكة اتجار بالبشر
  • 459
20 ذو القعدة 1442 /  30  يونيو  2021   09:46 م

أصدرت محكمة أمريكية، اليوم الأربعاء، حكمًا بالسجن ثلاث سنوات على الممثلة أليسون ماك، نجمة المسلسل التلفزيوني الشهير (سمولفيل) لدورها في شبكة (نكسيفم) التي مقرها نيويورك وحكم على زعيمها بالسجن 120 عامًا بعد إدانته بجرائم منها الاتجار بالبشر.

وكانت ماك (38 عامًا) قد أقرت بالذنب في تهمتي الابتزاز والتآمر في 2019، وقبل النطق بالحكم اعتذرت ماك باكية لضحاياها وأسرتها ووصفت أفعالها بأنها «مسيئة وكريهة وغير قانونية».

وكان أعضاء سابقون في شبكة نكسيفم قد شهدوا ضد زعيمها كيث رنيير خلال محاكمته وقالوا إنه أسس ناديا سريا للنساء كان يبقيهن فيه على أنظمة غذائية قائمة على التجويع مع وضع وشم بالحروف الأولى من اسمه على أجسادهن.

وتضمنت أوراق القضية استخدام قياديين في المجموعة، من بينهم ماك، صورا للضحايا وهن عاريات ومواد فاضحة أخرى لإجبارهن على الانصياع للأوامر، وخلال إقرارها بالذنب اعترفت ماك بأنها أكرهت امرأتين على العمل في تلك المجموعة من خلال تهديدهما بنشر معلومات مسيئة عنهما.

الكلمات المفتاحية