Menu
السعودية نيوز | سترلينج يدافع عن شرعية تأهل إنجلترا إلى نهائي يورو 2020

أكد رحيم سترلينج، مهاجم منتخب إنجلترا، أن ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم داني ماكيلي لصالح الفريق الإنجليزي صحيحة، مشددًا على أن التأهل إلى الدور النهائي من بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم «يورو 2020» جاء مستحقًا وبعد عمل عظيم.

وواصل المنتخب الإنجليزي الزحف نحو لقب أمم أوروبا للمرَّة الأولى في التاريخ، عقب الفوز المثير على نظيره الدنماركي، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس الأربعاء، لحساب الدور قبل النهائي على ملعب ويمبلي، بالعاصمة البريطانية لندن.

وأكد سترلينج، عقب التأهل التاريخي إلى المحطة الختامية من البطولة القارية، أن منتخب الأسود الثلاثة قدم عملًا عظيمًا فوق الميدان، بعدما نجح في قلب التأخر أمام الضيف القادم من كوبنهاجن إلى فوز متأخر، حبس أنفاس الجماهير حتى صافرة الحكم الهولندي.

وبادر منتخب الدنمارك بالتسجيل أولًا عن طريق ميكيل دامسجارد بعد نصف ساعة لعب، ليفك شفرة المرمى الإنجليزي لأول مرة منذ بداية المسابقة، قبل أن ينجح الإنجليز في العودة إلى المباراة من نيران صديقة بعدما سجل القائد سيمون كيير بطريق الخطأ في مرماه.

واحتاج رجال المدرب جاريث ساوثجيت إلى التمديد لوقت إضافي من أجل حجز تذكرة العبور إلى النهائي، حيث تدخل الحكم الهولندي لمنح ضربة جزاء لصالح أصحاب الأرض، مشكوك في صحتها، إثر التحام مع سترلينج، أهدرها هاري كين بفضل تألق كاسبر شمايكل، قبل أن يتابعها هداف توتنهام إلى داخل الشباك.

وأضاف سترلينج: «الأمر كان رائعًا بكل تأكيد، أظهر المنتخب روحًا كبيرة من أجل تحقيق الحلم، وكان على الجميع استخراج أقصى ما لديهم، كانت المرة الأولى التي تهتز فيها شباكنا في البطولة، لكن الفريق استعاد زمام الأمور، ونجح في حسم التأهل».

واعترف المهاجم الإنجليزي، أن المنافس الدنماركي صعّب الأمور على منتخب إنجلترا طوال المباراة، في ظل السرعة والشراسة والقوة التي يتمتع بها، وكان على رجال ساوثجيت التحلي بالصبر، في ظل الإيمان بقدرة الفريق على تجاوز تلك العقبة، وهو ما تحقق في الأخير بفضل هدف كين.

وأشار رحيم إلى أن الجميع كان يدرك رغم التأخر بهدف مبكر، أنها فقط مسألة وقت قبل العودة إلى المباراة، وبالفعل كان الجميع في الموعد تمامًا، معقبًا: «إنها خطوة أخرى في الاتجاه الصحيح نحو التتويج باللقب المفقود».

وحول ركلة الجزاء المثيرة للجدل التي احتسبها ماكيلي في الدقيقة 104، قال مهاجم المنتخب الإنجليزي إن الحكم اتخذ القرار الصحيح، موضحًا: «دخلت منطقة الجزاء، ووضع قدمه اليمنى ولمس ساقي لذا كانت ركلة جزاء دون شك».

وختم سترلينج تصريحاته: «بمجرد أن خرجنا من الملعب انتهى الأمر، الآن نركز على نهاية الأسبوع، خطوة بخطوة هذا ما نفعل، أمامنا مهمة شاقة أمام منتخب إيطاليا، من أجل الصعود إلى منصة التتويج».

وضرب منتخب إنجلترا موعدًا في المباراة النهائية مع نظيره الإيطالي، على ملعب ويمبلي، يوم الأحد المقبل، بعد فوز الأزوري بشق الأنفس على نظيره الإسباني، عبر ركلات الترجيح، أمس الأول الثلاثاء، في مباراة الدور قبل النهائي الأخرى.

ويطمح منتخب الأسود الثلاثة، الذي صعد للنهائي للمرة الأولى، للتتويج بثاني لقب كبير في التاريخ، بعد الفوز بكأس العالم عام 1966، التي أقيمت في إنجلترا، والتي شهدت أيضًا جدلًا تحكيميًا مازال في الذاكرة إلى الآن.

اقرأ أيضًا:

بركلة جزاء مثيرة للجدل إنجلترا تصعد لنهائي اليورو للمرة الأولى

ارتفاع إصابات كورونا في سان بطرسبرج بعد استضافة «يورو 2020»

July 8, 2021, 11:29 a.m. أكد رحيم سترلينج، مهاجم منتخب إنجلترا، أن ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم داني ماكيلي لصالح الفريق الإنجليزي صحيحة، مشددًا على أن التأهل إلى الدور النهائي من بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم «يورو 2020»...
السعودية نيوز | سترلينج يدافع عن شرعية تأهل إنجلترا إلى نهائي يورو 2020
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | سترلينج يدافع عن شرعية تأهل إنجلترا إلى نهائي يورو 2020

السعودية نيوز | سترلينج يدافع عن شرعية تأهل إنجلترا إلى نهائي يورو 2020
  • 237
28 ذو القعدة 1442 /  08  يوليو  2021   10:52 ص

أكد رحيم سترلينج، مهاجم منتخب إنجلترا، أن ضربة الجزاء التي احتسبها الحكم داني ماكيلي لصالح الفريق الإنجليزي صحيحة، مشددًا على أن التأهل إلى الدور النهائي من بطولة كأس أمم أوروبا لكرة القدم «يورو 2020» جاء مستحقًا وبعد عمل عظيم.

وواصل المنتخب الإنجليزي الزحف نحو لقب أمم أوروبا للمرَّة الأولى في التاريخ، عقب الفوز المثير على نظيره الدنماركي، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جرت بينهما مساء أمس الأربعاء، لحساب الدور قبل النهائي على ملعب ويمبلي، بالعاصمة البريطانية لندن.

وأكد سترلينج، عقب التأهل التاريخي إلى المحطة الختامية من البطولة القارية، أن منتخب الأسود الثلاثة قدم عملًا عظيمًا فوق الميدان، بعدما نجح في قلب التأخر أمام الضيف القادم من كوبنهاجن إلى فوز متأخر، حبس أنفاس الجماهير حتى صافرة الحكم الهولندي.

وبادر منتخب الدنمارك بالتسجيل أولًا عن طريق ميكيل دامسجارد بعد نصف ساعة لعب، ليفك شفرة المرمى الإنجليزي لأول مرة منذ بداية المسابقة، قبل أن ينجح الإنجليز في العودة إلى المباراة من نيران صديقة بعدما سجل القائد سيمون كيير بطريق الخطأ في مرماه.

واحتاج رجال المدرب جاريث ساوثجيت إلى التمديد لوقت إضافي من أجل حجز تذكرة العبور إلى النهائي، حيث تدخل الحكم الهولندي لمنح ضربة جزاء لصالح أصحاب الأرض، مشكوك في صحتها، إثر التحام مع سترلينج، أهدرها هاري كين بفضل تألق كاسبر شمايكل، قبل أن يتابعها هداف توتنهام إلى داخل الشباك.

وأضاف سترلينج: «الأمر كان رائعًا بكل تأكيد، أظهر المنتخب روحًا كبيرة من أجل تحقيق الحلم، وكان على الجميع استخراج أقصى ما لديهم، كانت المرة الأولى التي تهتز فيها شباكنا في البطولة، لكن الفريق استعاد زمام الأمور، ونجح في حسم التأهل».

واعترف المهاجم الإنجليزي، أن المنافس الدنماركي صعّب الأمور على منتخب إنجلترا طوال المباراة، في ظل السرعة والشراسة والقوة التي يتمتع بها، وكان على رجال ساوثجيت التحلي بالصبر، في ظل الإيمان بقدرة الفريق على تجاوز تلك العقبة، وهو ما تحقق في الأخير بفضل هدف كين.

وأشار رحيم إلى أن الجميع كان يدرك رغم التأخر بهدف مبكر، أنها فقط مسألة وقت قبل العودة إلى المباراة، وبالفعل كان الجميع في الموعد تمامًا، معقبًا: «إنها خطوة أخرى في الاتجاه الصحيح نحو التتويج باللقب المفقود».

وحول ركلة الجزاء المثيرة للجدل التي احتسبها ماكيلي في الدقيقة 104، قال مهاجم المنتخب الإنجليزي إن الحكم اتخذ القرار الصحيح، موضحًا: «دخلت منطقة الجزاء، ووضع قدمه اليمنى ولمس ساقي لذا كانت ركلة جزاء دون شك».

وختم سترلينج تصريحاته: «بمجرد أن خرجنا من الملعب انتهى الأمر، الآن نركز على نهاية الأسبوع، خطوة بخطوة هذا ما نفعل، أمامنا مهمة شاقة أمام منتخب إيطاليا، من أجل الصعود إلى منصة التتويج».

وضرب منتخب إنجلترا موعدًا في المباراة النهائية مع نظيره الإيطالي، على ملعب ويمبلي، يوم الأحد المقبل، بعد فوز الأزوري بشق الأنفس على نظيره الإسباني، عبر ركلات الترجيح، أمس الأول الثلاثاء، في مباراة الدور قبل النهائي الأخرى.

ويطمح منتخب الأسود الثلاثة، الذي صعد للنهائي للمرة الأولى، للتتويج بثاني لقب كبير في التاريخ، بعد الفوز بكأس العالم عام 1966، التي أقيمت في إنجلترا، والتي شهدت أيضًا جدلًا تحكيميًا مازال في الذاكرة إلى الآن.

اقرأ أيضًا:

بركلة جزاء مثيرة للجدل إنجلترا تصعد لنهائي اليورو للمرة الأولى

ارتفاع إصابات كورونا في سان بطرسبرج بعد استضافة «يورو 2020»

الكلمات المفتاحية