Menu
السعودية نيوز | وزيرة مالية السودان: ننتظر قمحًا أمريكيًّا و1.5 مليار دولار سنويًّا

قالت وزيرة المالية السوداني هبة محمد علي أحمد، اليوم الإثنين، «إن الولايات المتحدة تعهدت بتقديم كميات معونات كبيرة إلى بلادها في شكل قمح ومنتجات أخرى على مدار 4 سنوات، كما التزمت بمساعدات نقدية تفوق المليار دولار ستفتح الباب أمام أكثر من 1.5 مليار دولار سنويًّا كمساعدات إضافية».

وقالت الوزيرة: إن المساعدات الإضافية (الأمريكية) ستأتي من المؤسسة الدولية للتنمية للسودان، ولإتمام مشوار إخفاء الديون، بالإضافة إلى دعم عيني يتضمن توفير كمية مقدرة من القمح والمواد الأخرى لمدة 4 سنوات. ويأتي ذلك عقب دخول «رفع الخرطوم من قوائم الإرهاب» حيز التنفيذ.

كان رئيس المجلس السيادي في السودان عبدالفتاح البرهان، أكد أن قرار واشنطن بشطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، سيسهم في دعم الانتقال الديمقراطي، ويعزز فرص نجاح الفترة الانتقالية ورفاهة الشعب السوداني، وتوضح لكم «عاجل» مكاسب السودان بعد القرار، وذلك ببدء إعفاء السودان من الديون الخارجية المتراكمة، والتي تبلغ أكثر من 60 مليار دولار.

كما يعيد القرار السودان إلى التعامل مع المؤسسات المالية الدولية، ويضمن الاستفادة الكاملة من المنح التنموية والعون العالمي، ويعد إشارة قوية لعودة الاستثمارات المالية العالمية وفق عقود منصفة، مع العودة إلى النظام المصرفي العالمي؛ ما سيسهل التحويلات البنكية، واستعادة الخرطوم للحصانة السيادية التي تحميه من أي مطالبات أخرى بالتعويض أمام المحاكم الأمريكية.

اقرأ أيضًا:

11 مكسبًا سودانيًّا بعد رفع اسمها من قوائم الإرهاب الأمريكية

Dec. 15, 2020, 7:50 a.m. قالت وزيرة المالية السوداني هبة محمد علي أحمد، اليوم الإثنين، «إن الولايات المتحدة تعهدت بتقديم كميات معونات كبيرة إلى بلادها في شكل قمح ومنتجات أخرى على مدار 4 سنوات، كما التزمت بمساعدات نقدية تفوق ا...
السعودية نيوز | وزيرة مالية السودان: ننتظر قمحًا أمريكيًّا و1.5 مليار دولار سنويًّا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | وزيرة مالية السودان: ننتظر قمحًا أمريكيًّا و1.5 مليار دولار سنويًّا

السعودية نيوز | وزيرة مالية السودان: ننتظر قمحًا أمريكيًّا و1.5 مليار دولار سنويًّا
  • 186
29 ربيع الآخر 1442 /  14  ديسمبر  2020   10:13 م

قالت وزيرة المالية السوداني هبة محمد علي أحمد، اليوم الإثنين، «إن الولايات المتحدة تعهدت بتقديم كميات معونات كبيرة إلى بلادها في شكل قمح ومنتجات أخرى على مدار 4 سنوات، كما التزمت بمساعدات نقدية تفوق المليار دولار ستفتح الباب أمام أكثر من 1.5 مليار دولار سنويًّا كمساعدات إضافية».

وقالت الوزيرة: إن المساعدات الإضافية (الأمريكية) ستأتي من المؤسسة الدولية للتنمية للسودان، ولإتمام مشوار إخفاء الديون، بالإضافة إلى دعم عيني يتضمن توفير كمية مقدرة من القمح والمواد الأخرى لمدة 4 سنوات. ويأتي ذلك عقب دخول «رفع الخرطوم من قوائم الإرهاب» حيز التنفيذ.

كان رئيس المجلس السيادي في السودان عبدالفتاح البرهان، أكد أن قرار واشنطن بشطب اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، سيسهم في دعم الانتقال الديمقراطي، ويعزز فرص نجاح الفترة الانتقالية ورفاهة الشعب السوداني، وتوضح لكم «عاجل» مكاسب السودان بعد القرار، وذلك ببدء إعفاء السودان من الديون الخارجية المتراكمة، والتي تبلغ أكثر من 60 مليار دولار.

كما يعيد القرار السودان إلى التعامل مع المؤسسات المالية الدولية، ويضمن الاستفادة الكاملة من المنح التنموية والعون العالمي، ويعد إشارة قوية لعودة الاستثمارات المالية العالمية وفق عقود منصفة، مع العودة إلى النظام المصرفي العالمي؛ ما سيسهل التحويلات البنكية، واستعادة الخرطوم للحصانة السيادية التي تحميه من أي مطالبات أخرى بالتعويض أمام المحاكم الأمريكية.

اقرأ أيضًا:

11 مكسبًا سودانيًّا بعد رفع اسمها من قوائم الإرهاب الأمريكية

الكلمات المفتاحية