Menu
السعودية نيوز | وزيرة الخزانة الأمريكية: شركاتنا ستؤيد أي اتفاق عالمي حول الضرائب

قالت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، إنَّه من المحتمل أن تقدّم الشركات الأمريكية دعمًا حيويًا لدفع أعضاء الكونجرس من أجل تأييد إصلاح عالمي لنظام ضرائب الشركات مما سيُساعد في التغلّب على المعارضة الجمهورية المحتملة التي قد تعرقل تصديق الكونجرس على الاتفاق الذي وافقت عليه مجموعة الدول العشرين مطلع الأسبوع الحالي بشأن وضع حدّ أدنى قدره 15% لضرائب الشركات الكبرى على مستوى العالم.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن يلين قولها في العاصمة البلجيكية بروكسل في ختام زيارتها لأوروبا، إنّه إلى الحدّ الذي ينحاز فيه الجمهوريون إلى عالم الأعمال، ويحاولون حماية مصالح الشركات، فإنَّ تخميني هو أنّ الشركات ستقول لأعضاء الكونجرس من فضلكم وافقوا على هذا الاتفاق الضريبي الجديد.

 كان وزراء مالية مجموعة العشرين قد اتّفقوا خلال محادثات على مدار يومين في مدينة فينيسيا الإيطالية مطلع الأسبوع الحالي على وضع حد أدنى لمعدل الضريبة على الشركات متعددة الجنسيات.

واتّفقت 131 دولة، من حيث المبدأ، على ضمان وضع حدّ أدنى لمعدل الضريبة على الشركات، لا تقلّ عن 15%، فضلاً عن ضمان أن الشركات الكبيرة تدفع الضرائب حال بيعها. ولم تنضم دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، مثل أيرلندا والمجر وإستونيا، إلى هذا الاتفاق حتى الآن.

وفي الوقت الذي أصبح فيه إقرار الاتفاق أمرًا واقعًا بعد أن وقعت عليه جميع دول مجموعة العشرين المعنية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الأسبوع الماضي، فإنّ الموافقة الرسمية عليه ستشكل علامة فارقة في المحادثات التي استغرقت سنوات.

July 14, 2021, 6:39 a.m. قالت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، إنَّه من المحتمل أن تقدّم الشركات الأمريكية دعمًا حيويًا لدفع أعضاء الكونجرس من أجل تأييد إصلاح عالمي لنظام ضرائب الشركات مما سيُساعد في التغلّب على المعارضة ...
السعودية نيوز | وزيرة الخزانة الأمريكية: شركاتنا ستؤيد أي اتفاق عالمي حول الضرائب
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | وزيرة الخزانة الأمريكية: شركاتنا ستؤيد أي اتفاق عالمي حول الضرائب

السعودية نيوز | وزيرة الخزانة الأمريكية: شركاتنا ستؤيد أي اتفاق عالمي حول الضرائب
  • 472
3 ذو الحجة 1442 /  13  يوليو  2021   10:55 م

قالت وزيرة الخزانة الأمريكية، جانيت يلين، إنَّه من المحتمل أن تقدّم الشركات الأمريكية دعمًا حيويًا لدفع أعضاء الكونجرس من أجل تأييد إصلاح عالمي لنظام ضرائب الشركات مما سيُساعد في التغلّب على المعارضة الجمهورية المحتملة التي قد تعرقل تصديق الكونجرس على الاتفاق الذي وافقت عليه مجموعة الدول العشرين مطلع الأسبوع الحالي بشأن وضع حدّ أدنى قدره 15% لضرائب الشركات الكبرى على مستوى العالم.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن يلين قولها في العاصمة البلجيكية بروكسل في ختام زيارتها لأوروبا، إنّه إلى الحدّ الذي ينحاز فيه الجمهوريون إلى عالم الأعمال، ويحاولون حماية مصالح الشركات، فإنَّ تخميني هو أنّ الشركات ستقول لأعضاء الكونجرس من فضلكم وافقوا على هذا الاتفاق الضريبي الجديد.

 كان وزراء مالية مجموعة العشرين قد اتّفقوا خلال محادثات على مدار يومين في مدينة فينيسيا الإيطالية مطلع الأسبوع الحالي على وضع حد أدنى لمعدل الضريبة على الشركات متعددة الجنسيات.

واتّفقت 131 دولة، من حيث المبدأ، على ضمان وضع حدّ أدنى لمعدل الضريبة على الشركات، لا تقلّ عن 15%، فضلاً عن ضمان أن الشركات الكبيرة تدفع الضرائب حال بيعها. ولم تنضم دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، مثل أيرلندا والمجر وإستونيا، إلى هذا الاتفاق حتى الآن.

وفي الوقت الذي أصبح فيه إقرار الاتفاق أمرًا واقعًا بعد أن وقعت عليه جميع دول مجموعة العشرين المعنية في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الأسبوع الماضي، فإنّ الموافقة الرسمية عليه ستشكل علامة فارقة في المحادثات التي استغرقت سنوات.

الكلمات المفتاحية