Menu
السعودية نيوز | احتجاجات موسعة في فرنسا ضد تلقيح «كورونا»

خرج عشرات الآلاف في تظاهرات حاشدة في أرجاء مختلفة من فرنسا، السبت، تنديدًا بتدابير الحكومة الأخيرة التي تجعل من تلقي اللقاح المضاد لفيروس «كوفيد19» إجباريًا، وسط مساعي حثيثة لمنع انتشار متحور «دلتا» وارتفاع الإصابات من جديد.

وخرجت تظاهرات حاشدة شارك فيها قرابة المئة ألف شخص في العاصمة باريس، حيث جالت مسيرات شارك فيها أعضاء من تيارات اليمين واليسار المتطرف وأفراد من الأطقم الطبية ونشطاء مدنيين وغيرهم، وكذلك خرجت مسيرات في ستراسبورغ بالشرق، وليل الشمالية، ومونبلييه في الجنوب وأماكن أخرى، حسب إذاعة «صوت أمريكا».

وانطلقت التظاهرات بعيد دعوات من قبل فلوريان فيليبوت، السياسي المنتمي للتيار اليميني المتطرف، وأحد المقربين من مارين لوبان، التي أعلنت في وقت سابق نيتها خوض سباق الانتخابات الرئاسية في 2022. وردد المحتجون شعارات مثل «ماكرون ارحل» و«الحرية».

ونددت التظاهرات بقرارات الحكومة، الصادرة الأسبوع الماضي، أعلنت فيها أن تلقي اللقاح المضاد لـ«كوفيد19» إجباري، خصوصًا للأطقم الطبية، مع منع الدخول إلى الأماكن العامة أو المطاعم والمقاهي وغيرها بدون بطاقة مرور صحية تثبت أن حاملها محصن بالكامل أو تعافى من إصابة قريبة أو خضع لاختبار لإثبات خلوه من الإصابة.

وتلزم التدابير الجديدة الأطقم الطبية بتلقي اللقاح في موعد أقصاه منتصف سبتمبر المقبل، كما ستبدأ مراحل استخراج بطاقات المرور الصحية للمطاعم والمستشفيات والقاهي والمحال التجارية ومحطات القطارات الأربعاء المقبل.

وقال أحد المشاركين في المسيرة بباريس، برونو أوكييه: «لن أحصل على اللقاح أبدًا.. على الناس أن يستيقظوا»، متسائلًا عن مدى سلامة اللقاحات المتاحة، لاسيما وأنها لم تخضع للاختبارات الكافية.

وفي حين أعلنت الحكومة السماح بدخول بعض اللقاحات المدارس العامة، قال أوكييه إنه لن يسمح بأن يتلقى أبنائه اللقاح، وإن اضطر إلى إخراجهم من المدرسة إن أصبح الأمر إجباريًا. وقال: «التدابير الجديدة هي القشة الأخيرة».

وتأتي تلك التدابير بالتزامن مع انتشار واسع لمتحور «دلتا» في فرنسا وعدد كبير من البلدان الأوروبية، وسط مخاوف من إعادة فرض تدابير الإغلاق الشامل، في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة الفرنسية تشديد إجراءات الدخول عند الحدود، بدءًا من اليوم الأحد، مع السماح بدخول المسافرين المحصنين من أي دولة.

اقرأ أيضًا:

فرنسا تمنح الهدايا لتشجيع مواطنيها على سرعة تلقي لقاح كورونا

توقعات بزيادة إصابات كورونا وتفشي سلالة دلتا بفرنسا

July 19, 2021, 2:24 p.m. خرج عشرات الآلاف في تظاهرات حاشدة في أرجاء مختلفة من فرنسا، السبت، تنديدًا بتدابير الحكومة الأخيرة التي تجعل من تلقي اللقاح المضاد لفيروس «كوفيد19» إجباريًا، وسط مساعي حثيثة لمنع انتشار متحور «دلتا» و...
السعودية نيوز | احتجاجات موسعة في فرنسا ضد تلقيح «كورونا»
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | احتجاجات موسعة في فرنسا ضد تلقيح «كورونا»

السعودية نيوز | احتجاجات موسعة في فرنسا ضد تلقيح «كورونا»
  • 289
8 ذو الحجة 1442 /  18  يوليو  2021   01:05 م

خرج عشرات الآلاف في تظاهرات حاشدة في أرجاء مختلفة من فرنسا، السبت، تنديدًا بتدابير الحكومة الأخيرة التي تجعل من تلقي اللقاح المضاد لفيروس «كوفيد19» إجباريًا، وسط مساعي حثيثة لمنع انتشار متحور «دلتا» وارتفاع الإصابات من جديد.

وخرجت تظاهرات حاشدة شارك فيها قرابة المئة ألف شخص في العاصمة باريس، حيث جالت مسيرات شارك فيها أعضاء من تيارات اليمين واليسار المتطرف وأفراد من الأطقم الطبية ونشطاء مدنيين وغيرهم، وكذلك خرجت مسيرات في ستراسبورغ بالشرق، وليل الشمالية، ومونبلييه في الجنوب وأماكن أخرى، حسب إذاعة «صوت أمريكا».

وانطلقت التظاهرات بعيد دعوات من قبل فلوريان فيليبوت، السياسي المنتمي للتيار اليميني المتطرف، وأحد المقربين من مارين لوبان، التي أعلنت في وقت سابق نيتها خوض سباق الانتخابات الرئاسية في 2022. وردد المحتجون شعارات مثل «ماكرون ارحل» و«الحرية».

ونددت التظاهرات بقرارات الحكومة، الصادرة الأسبوع الماضي، أعلنت فيها أن تلقي اللقاح المضاد لـ«كوفيد19» إجباري، خصوصًا للأطقم الطبية، مع منع الدخول إلى الأماكن العامة أو المطاعم والمقاهي وغيرها بدون بطاقة مرور صحية تثبت أن حاملها محصن بالكامل أو تعافى من إصابة قريبة أو خضع لاختبار لإثبات خلوه من الإصابة.

وتلزم التدابير الجديدة الأطقم الطبية بتلقي اللقاح في موعد أقصاه منتصف سبتمبر المقبل، كما ستبدأ مراحل استخراج بطاقات المرور الصحية للمطاعم والمستشفيات والقاهي والمحال التجارية ومحطات القطارات الأربعاء المقبل.

وقال أحد المشاركين في المسيرة بباريس، برونو أوكييه: «لن أحصل على اللقاح أبدًا.. على الناس أن يستيقظوا»، متسائلًا عن مدى سلامة اللقاحات المتاحة، لاسيما وأنها لم تخضع للاختبارات الكافية.

وفي حين أعلنت الحكومة السماح بدخول بعض اللقاحات المدارس العامة، قال أوكييه إنه لن يسمح بأن يتلقى أبنائه اللقاح، وإن اضطر إلى إخراجهم من المدرسة إن أصبح الأمر إجباريًا. وقال: «التدابير الجديدة هي القشة الأخيرة».

وتأتي تلك التدابير بالتزامن مع انتشار واسع لمتحور «دلتا» في فرنسا وعدد كبير من البلدان الأوروبية، وسط مخاوف من إعادة فرض تدابير الإغلاق الشامل، في الوقت الذي أعلنت فيه الحكومة الفرنسية تشديد إجراءات الدخول عند الحدود، بدءًا من اليوم الأحد، مع السماح بدخول المسافرين المحصنين من أي دولة.

اقرأ أيضًا:

فرنسا تمنح الهدايا لتشجيع مواطنيها على سرعة تلقي لقاح كورونا

توقعات بزيادة إصابات كورونا وتفشي سلالة دلتا بفرنسا

الكلمات المفتاحية