Menu
السعودية نيوز | أرباح البنوك.. «المركزي الأوروبي» يصدر تعميمًا حول التوزيعات النقدية

أعلن البنك المركزي الأوروبي أنه على البنوك في منطقة اليورو الامتناع عن صرف التوزيعات النقدية للمساهمين، أو تقليلُها إلى أدنى درجة حتى 30 سبتمبر المقبل على الأقل، لكي تتأكد البنوك من قوة موقفها المالي، إذا استمرت جائحة فيروس كورونا المستجد في عرقلة تعافي الاقتصاد.

وقال البنك المركزي الأوروبي (في رسالة معممة إلى البنوك): «حتى مع تحسن أوضاع الاقتصاد الكلي وتراجع حالة الغموض الاقتصادي  بسبب جائحة فيروس كورونا منذ مارس 2020؛ فإن مستوى الغموض لا يزال يتصاعد مع استمرار التأثير على قدرة البنوك على توقع احتياجاتها الرأسمالية على المدى المتوسط».

ومع ذلك، فإن التوجيه الجديد يعتبر تخفيفًا للتوصيات التي أصدرها البنك المركزي الأوروبي في وقت سابق من العام الحالي، التي دعت البنوك إلى عدم صرف توزيعات نقدية خلال العام الحالي مهما كانت الأوضاع.

ويأمل البنك المركزي الأوروب،  من خلال مطالبة البنوك بالامتناع عن صرف التوزيعات النقدية؛ أن تتوافر لدى البنوك الأموال التي يمكن أن تقدمها كقروض للشركات التي تواجه صعوبات مالية بسبب الجائحة، والتي أجبرت أغلب العملاء على البقاء في منازلهم.

وأشار البنك المركزي إلى أنه في حين يبدو الاقتصاد أفضل حالًا، في الفترة الأخيرة، فإن الدعم المالي الحكومي الضخم، وحقيقة أن بعض المشكلات قد يتأخر ظهورها؛ يعني أن من السابق لأوانه بشدة افتراض أن المشكلات انتهت.

Dec. 16, 2020, 11:17 a.m. أعلن البنك المركزي الأوروبي أنه على البنوك في منطقة اليورو الامتناع عن صرف التوزيعات النقدية للمساهمين، أو تقليلُها إلى أدنى درجة حتى 30 سبتمبر المقبل على الأقل، لكي تتأكد البنوك من قوة موقفها المالي،...
السعودية نيوز | أرباح البنوك.. «المركزي الأوروبي» يصدر تعميمًا حول التوزيعات النقدية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | أرباح البنوك.. «المركزي الأوروبي» يصدر تعميمًا حول التوزيعات النقدية

السعودية نيوز | أرباح البنوك.. «المركزي الأوروبي» يصدر تعميمًا حول التوزيعات النقدية
  • 317
1 جمادى الأول 1442 /  16  ديسمبر  2020   10:37 ص

أعلن البنك المركزي الأوروبي أنه على البنوك في منطقة اليورو الامتناع عن صرف التوزيعات النقدية للمساهمين، أو تقليلُها إلى أدنى درجة حتى 30 سبتمبر المقبل على الأقل، لكي تتأكد البنوك من قوة موقفها المالي، إذا استمرت جائحة فيروس كورونا المستجد في عرقلة تعافي الاقتصاد.

وقال البنك المركزي الأوروبي (في رسالة معممة إلى البنوك): «حتى مع تحسن أوضاع الاقتصاد الكلي وتراجع حالة الغموض الاقتصادي  بسبب جائحة فيروس كورونا منذ مارس 2020؛ فإن مستوى الغموض لا يزال يتصاعد مع استمرار التأثير على قدرة البنوك على توقع احتياجاتها الرأسمالية على المدى المتوسط».

ومع ذلك، فإن التوجيه الجديد يعتبر تخفيفًا للتوصيات التي أصدرها البنك المركزي الأوروبي في وقت سابق من العام الحالي، التي دعت البنوك إلى عدم صرف توزيعات نقدية خلال العام الحالي مهما كانت الأوضاع.

ويأمل البنك المركزي الأوروب،  من خلال مطالبة البنوك بالامتناع عن صرف التوزيعات النقدية؛ أن تتوافر لدى البنوك الأموال التي يمكن أن تقدمها كقروض للشركات التي تواجه صعوبات مالية بسبب الجائحة، والتي أجبرت أغلب العملاء على البقاء في منازلهم.

وأشار البنك المركزي إلى أنه في حين يبدو الاقتصاد أفضل حالًا، في الفترة الأخيرة، فإن الدعم المالي الحكومي الضخم، وحقيقة أن بعض المشكلات قد يتأخر ظهورها؛ يعني أن من السابق لأوانه بشدة افتراض أن المشكلات انتهت.

الكلمات المفتاحية