Menu
السعودية نيوز | توماس باخ: العالم تغير جذريًّا بسبب تداعيات كورونا

أكد الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الأربعاء، أن العالم تغير جذريًّا بسبب تداعيات أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد، ولم يبق شيء على طبيعته، رغم محاولات التعافي من تبعات الجائحة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها باخ، على هامش اجتماع الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي في العاصمة العمانية مسقط، التي تشهد التصويت على الدولة المستضيفة لدورة الألعاب الآسيوية 2030.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية: «هذه الأزمة انطوت على فرص عظيمة، وكل الإجراءات التي قمنا بها ساهمت في تعزيز دور الرياضة بالمجتمع، بأن نبقى ناشطين دائمًا».

وأضاف باخ: «قاد الرياضيون المسيرة، وتولوا زمام المبادرة، وكانوا نموذجًا يحتذى به لرفع الحالة المعنوية.. وقد رأينا ذلك من خلال توقيع اتفاقية تعاون مع منظمة الصحة العالمية؛ ما يربط اللجنة الأولمبية الدولية والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية أيضًا، تحت شعار واحد».

وتابع: «هذا الدور المهم الذي تلعبه الرياضة، أصبح يحظى بقبول كبير، خاصةً في الفترة الأخيرة. وأقرت الأمم المتحدة بطلبنا لتكون الرياضة جزءًا من برامج ما بعد الجائحة للتعافي والخروج من هذه الأزمة».

ولفت رئيس الأولمبية الدولية إلى أنه «تم تبني هذا الطرح بالإجماع من خلال دعوة جميع الدول الأعضاء إلى تبني هذه المبادرة ورعايتها؛ ما يمنح الفرصة لمخاطبة الجهات الحكومية للتأكد من تطبيق هذه المبادرة».

وختم باخ كلمته بتأكيده أن الدورات الأولمبية المقبلة تبرهن على الدعم الكبير، وتشكل دليلًا على الدور الذي تلعبه؛ «ما يمدنا بالثقة لنجعل من دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو، التي جرى تأجيلها إلى 2021 بسبب أزمة كورونا، مصدر إلهام واحتفال للبشرية جمعاء».

وبدأت الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، التصويت على هوية مستضيف دورة الألعاب الآسيوية «آسياد 2030»، من بين ملفي السعودية وقطر، بعد حل أزمة الثغرة في عملية التصويت الإلكتروني، والتأكد من أن النظام يعمل بكفاءة.

وكان الوفد السعودي لملف استضافة مدينة الرياض لدورة الألعاب الآسيوية 2030، طالب بإيقاف التصويت بعد ظهور بعض اللقطات في الجهاز الرئيسي الخاص بالتصويت تظهر إمكانية التلاعب بالنتائج.
ويترقب عشاق الرياضة في القارة الصفراء، تحديد هوية مستضيف دورة الألعاب الآسيوية «آسياد 2030»، بالعاصمة العُمانية مسقط، في اجتماع الجمعية العمومية الـ39 للمجلس الأولمبي الآسيوي.

اقرأ أيضًا:

«مخاوف التلاعب».. الوفد السعودي يطلب إيقاف التصويت على مستضيف «آسياد 2030»

قبيل حسم مصير «آسياد 2030».. الفيصل يُشارك في اجتماع «الأولمبي الآسيوي»

Dec. 16, 2020, 2:21 p.m. أكد الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الأربعاء، أن العالم تغير جذريًّا بسبب تداعيات أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد، ولم يبق شيء على طبيعته، رغم محاولات التعافي من تبعات الجائحة....
السعودية نيوز | توماس باخ: العالم تغير جذريًّا بسبب تداعيات كورونا
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | توماس باخ: العالم تغير جذريًّا بسبب تداعيات كورونا

السعودية نيوز | توماس باخ: العالم تغير جذريًّا بسبب تداعيات كورونا
  • 450
1 جمادى الأول 1442 /  16  ديسمبر  2020   03:14 م

أكد الألماني توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، اليوم الأربعاء، أن العالم تغير جذريًّا بسبب تداعيات أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد، ولم يبق شيء على طبيعته، رغم محاولات التعافي من تبعات الجائحة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها باخ، على هامش اجتماع الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي في العاصمة العمانية مسقط، التي تشهد التصويت على الدولة المستضيفة لدورة الألعاب الآسيوية 2030.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الدولية: «هذه الأزمة انطوت على فرص عظيمة، وكل الإجراءات التي قمنا بها ساهمت في تعزيز دور الرياضة بالمجتمع، بأن نبقى ناشطين دائمًا».

وأضاف باخ: «قاد الرياضيون المسيرة، وتولوا زمام المبادرة، وكانوا نموذجًا يحتذى به لرفع الحالة المعنوية.. وقد رأينا ذلك من خلال توقيع اتفاقية تعاون مع منظمة الصحة العالمية؛ ما يربط اللجنة الأولمبية الدولية والأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية أيضًا، تحت شعار واحد».

وتابع: «هذا الدور المهم الذي تلعبه الرياضة، أصبح يحظى بقبول كبير، خاصةً في الفترة الأخيرة. وأقرت الأمم المتحدة بطلبنا لتكون الرياضة جزءًا من برامج ما بعد الجائحة للتعافي والخروج من هذه الأزمة».

ولفت رئيس الأولمبية الدولية إلى أنه «تم تبني هذا الطرح بالإجماع من خلال دعوة جميع الدول الأعضاء إلى تبني هذه المبادرة ورعايتها؛ ما يمنح الفرصة لمخاطبة الجهات الحكومية للتأكد من تطبيق هذه المبادرة».

وختم باخ كلمته بتأكيده أن الدورات الأولمبية المقبلة تبرهن على الدعم الكبير، وتشكل دليلًا على الدور الذي تلعبه؛ «ما يمدنا بالثقة لنجعل من دورة الألعاب الأولمبية المقبلة في طوكيو، التي جرى تأجيلها إلى 2021 بسبب أزمة كورونا، مصدر إلهام واحتفال للبشرية جمعاء».

وبدأت الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، التصويت على هوية مستضيف دورة الألعاب الآسيوية «آسياد 2030»، من بين ملفي السعودية وقطر، بعد حل أزمة الثغرة في عملية التصويت الإلكتروني، والتأكد من أن النظام يعمل بكفاءة.

وكان الوفد السعودي لملف استضافة مدينة الرياض لدورة الألعاب الآسيوية 2030، طالب بإيقاف التصويت بعد ظهور بعض اللقطات في الجهاز الرئيسي الخاص بالتصويت تظهر إمكانية التلاعب بالنتائج.
ويترقب عشاق الرياضة في القارة الصفراء، تحديد هوية مستضيف دورة الألعاب الآسيوية «آسياد 2030»، بالعاصمة العُمانية مسقط، في اجتماع الجمعية العمومية الـ39 للمجلس الأولمبي الآسيوي.

اقرأ أيضًا:

«مخاوف التلاعب».. الوفد السعودي يطلب إيقاف التصويت على مستضيف «آسياد 2030»

قبيل حسم مصير «آسياد 2030».. الفيصل يُشارك في اجتماع «الأولمبي الآسيوي»

الكلمات المفتاحية