Menu
السعودية نيوز | رئيس «الأولمبي الآسيوي» يجتمع مع الوفدين السعودي والقطري

عقد الشيخ أحمد الفهد الأحمد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، قبل قليل، اجتماعًا مع الوفدين السعودي والقطري المتنافسين على استضافة الألعاب الآسيوية «آسياد ٢٠٣٠»، على خلفية أزمة التصويت على تحديد هوية مستضيف «آسياد ٢٠٣٠».

وأكد الفهد، وفقًا لقنوات الرياضية السعودية، اليوم الأربعاء، حرص المجلس الأولمبي على نزاهة التصويت، والتأكد من عدم وجود أي تلاعب في النتائج، مشددًا على أنه خاسر اليوم في تصويت الآسياد، في ظل الجهد الرائع والعمل المميز الذي أثرى الحركة الرياضية في آسيا.

وبدأت الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، التصويت على هوية مستضيف دوري الألعاب الآسيوية «آسياد 2030»، بعد حل أزمة الثغرة في عملية التصويت الإلكتروني، والتأكد من أن النظام يعمل بكفاءة.

وكان الوفد السعودي لملف استضافة مدينة الرياض لدوري الألعاب الآسيوية 2030، طالب بإيقاف التصويت بعد ظهور بعض اللقطات في الجهاز الرئيسي الخاص بالتصويت تظهر إمكانية التلاعب بالنتائج.
وسيطرت حالة من الارتباك على الجمعية العمومية من أجل ضمان النزاهة في عملية التصويت الإلكتروني؛ حيث أجرت اختبارًا سريعًا تحت أنظار الجميع بشأن آليات عملية اختبار البلد المضيف، بعد إجراء تعديلات تقنية، لتقرر بعدها بدء التصويت.

ويترقَّب عشاق الرياضة في القارة الصفراء، تحديد هوية مستضيف دورة الألعاب الآسيوية «آسياد 2030»، بالعاصمة العُمانية مسقط، في اجتماع الجمعية العمومية الـ39 للمجلس الأولمبي الآسيوي.
وتستضيف مسقط اجتماع الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، بحضور الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، ونائبه الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، ورؤساء اللجان الأولمبية الآسيوية.

ويتصدَّر بند استضافة الألعاب الآسيوية لعام 2030، الذي تقدمت له مدينتا الرياض والدوحة جدول أعمال اللجنة؛ حيث تُقدم بعثتا الدولتين عروضًا لملفيهما، يعقبهما تقرير اللجنة المشكلة من المجلس الأولمبي، التي زارت المدينتين واطلعت عن قرب على تضمنته ملفات المتقدمين.

ويتم التصويت إلكترونيًّا لأول مرة، من قبل عمومية المجلس الأولمبي بحضور 32 دولة، فيما سيكون تصويت الدول المتبقية الـ13 إلكترونيًّا، على أن يعلن بعدها رئيس المجلس عن اسم المدينة الفائزة، ليتم بعدها توقيع العقد مع الدولة المستضيفة لآسياد 2030.

اقرأ أيضًا:

«مخاوف التلاعب».. الوفد السعودي يطلب إيقاف التصويت على مستضيف «آسياد 2030»

قبيل حسم مصير «آسياد 2030».. الفيصل يُشارك في اجتماع «الأولمبي الآسيوي»

Dec. 16, 2020, 2:21 p.m. عقد الشيخ أحمد الفهد الأحمد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، قبل قليل، اجتماعًا مع الوفدين السعودي والقطري المتنافسين على استضافة الألعاب الآسيوية «آسياد ٢٠٣٠»، على خلفية أزمة التصويت على تحديد هو...
السعودية نيوز | رئيس «الأولمبي الآسيوي» يجتمع مع الوفدين السعودي والقطري
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | رئيس «الأولمبي الآسيوي» يجتمع مع الوفدين السعودي والقطري

السعودية نيوز | رئيس «الأولمبي الآسيوي» يجتمع مع الوفدين السعودي والقطري
  • 264
1 جمادى الأول 1442 /  16  ديسمبر  2020   03:27 م

عقد الشيخ أحمد الفهد الأحمد الصباح رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي، قبل قليل، اجتماعًا مع الوفدين السعودي والقطري المتنافسين على استضافة الألعاب الآسيوية «آسياد ٢٠٣٠»، على خلفية أزمة التصويت على تحديد هوية مستضيف «آسياد ٢٠٣٠».

وأكد الفهد، وفقًا لقنوات الرياضية السعودية، اليوم الأربعاء، حرص المجلس الأولمبي على نزاهة التصويت، والتأكد من عدم وجود أي تلاعب في النتائج، مشددًا على أنه خاسر اليوم في تصويت الآسياد، في ظل الجهد الرائع والعمل المميز الذي أثرى الحركة الرياضية في آسيا.

وبدأت الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، التصويت على هوية مستضيف دوري الألعاب الآسيوية «آسياد 2030»، بعد حل أزمة الثغرة في عملية التصويت الإلكتروني، والتأكد من أن النظام يعمل بكفاءة.

وكان الوفد السعودي لملف استضافة مدينة الرياض لدوري الألعاب الآسيوية 2030، طالب بإيقاف التصويت بعد ظهور بعض اللقطات في الجهاز الرئيسي الخاص بالتصويت تظهر إمكانية التلاعب بالنتائج.
وسيطرت حالة من الارتباك على الجمعية العمومية من أجل ضمان النزاهة في عملية التصويت الإلكتروني؛ حيث أجرت اختبارًا سريعًا تحت أنظار الجميع بشأن آليات عملية اختبار البلد المضيف، بعد إجراء تعديلات تقنية، لتقرر بعدها بدء التصويت.

ويترقَّب عشاق الرياضة في القارة الصفراء، تحديد هوية مستضيف دورة الألعاب الآسيوية «آسياد 2030»، بالعاصمة العُمانية مسقط، في اجتماع الجمعية العمومية الـ39 للمجلس الأولمبي الآسيوي.
وتستضيف مسقط اجتماع الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي، بحضور الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وزير الرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، ونائبه الأمير فهد بن جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، ورؤساء اللجان الأولمبية الآسيوية.

ويتصدَّر بند استضافة الألعاب الآسيوية لعام 2030، الذي تقدمت له مدينتا الرياض والدوحة جدول أعمال اللجنة؛ حيث تُقدم بعثتا الدولتين عروضًا لملفيهما، يعقبهما تقرير اللجنة المشكلة من المجلس الأولمبي، التي زارت المدينتين واطلعت عن قرب على تضمنته ملفات المتقدمين.

ويتم التصويت إلكترونيًّا لأول مرة، من قبل عمومية المجلس الأولمبي بحضور 32 دولة، فيما سيكون تصويت الدول المتبقية الـ13 إلكترونيًّا، على أن يعلن بعدها رئيس المجلس عن اسم المدينة الفائزة، ليتم بعدها توقيع العقد مع الدولة المستضيفة لآسياد 2030.

اقرأ أيضًا:

«مخاوف التلاعب».. الوفد السعودي يطلب إيقاف التصويت على مستضيف «آسياد 2030»

قبيل حسم مصير «آسياد 2030».. الفيصل يُشارك في اجتماع «الأولمبي الآسيوي»

الكلمات المفتاحية