Menu
السعودية نيوز | «الخزانة الأمريكية» تضع سويسرا وفيتنام على قوائم المتلاعبين بالعملة

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الأربعاء، وضع سويسرا وفيتنام على قوائم المتلاعبين بالعملة، فيما أضافت ثلاثة أسماء جديدة إلى قائمة مراقبة الدول المشتبه في اتخاذها خطوات لخفض قيمة عملاتها أمام الدولار.

ووفقًا لوكالة رويترز، قالت الخزانة الأمريكية: إنه على مدار عام حتى يونيو 2020؛ تدخلت سويسرا وفيتنام بشكل كثيف في أسواق الصرف للحيلولة دون تغيرات في ميزان المدفوعات.

وردًا على هذا التصنيف، نفى البنك الوطني السويسري، تلاعبه في عملته، مؤكدًا أن نهجه النقدي لن يتغير، وأنه ما زال مستعدًا للتدخل بقوة أكبر في سوق الصرف الأجنبي.

وقال التقرير الأمريكي نصف السنوي، إن تدخلات فيتنام في سوق الصرف الأجنبي استهدفت خفض قيمة العملة المحلية (الدونج) لكسب ميزة تجارية، وإن جزءًا على الأقل من الخطوات السويسرية كان يرمي إلى خفض الفرنك لمنع حدوث تغيرات في ميزان المدفوعات.

وذكرت الخزانة أنها أضافت إلى قائمة المراقبة كلًا من تايوان وتايلاند والهند. وتضم تلك القائمة بالفعل كلًا من الصين واليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا وإيطاليا وسنغافورة وماليزيا.

اقرأ أيضًا: 

وزير الإسكان: ميزانية 2021 تعكس متانة الاقتصاد الوطني

Dec. 17, 2020, 7 a.m. أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الأربعاء، وضع سويسرا وفيتنام على قوائم المتلاعبين بالعملة، فيما أضافت ثلاثة أسماء جديدة إلى قائمة مراقبة الدول المشتبه في اتخاذها خطوات لخفض قيمة عملاتها أمام الدو...
السعودية نيوز | «الخزانة الأمريكية» تضع سويسرا وفيتنام على قوائم المتلاعبين بالعملة
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | «الخزانة الأمريكية» تضع سويسرا وفيتنام على قوائم المتلاعبين بالعملة

السعودية نيوز | «الخزانة الأمريكية» تضع سويسرا وفيتنام على قوائم المتلاعبين بالعملة
  • 478
1 جمادى الأول 1442 /  16  ديسمبر  2020   10:43 م

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الأربعاء، وضع سويسرا وفيتنام على قوائم المتلاعبين بالعملة، فيما أضافت ثلاثة أسماء جديدة إلى قائمة مراقبة الدول المشتبه في اتخاذها خطوات لخفض قيمة عملاتها أمام الدولار.

ووفقًا لوكالة رويترز، قالت الخزانة الأمريكية: إنه على مدار عام حتى يونيو 2020؛ تدخلت سويسرا وفيتنام بشكل كثيف في أسواق الصرف للحيلولة دون تغيرات في ميزان المدفوعات.

وردًا على هذا التصنيف، نفى البنك الوطني السويسري، تلاعبه في عملته، مؤكدًا أن نهجه النقدي لن يتغير، وأنه ما زال مستعدًا للتدخل بقوة أكبر في سوق الصرف الأجنبي.

وقال التقرير الأمريكي نصف السنوي، إن تدخلات فيتنام في سوق الصرف الأجنبي استهدفت خفض قيمة العملة المحلية (الدونج) لكسب ميزة تجارية، وإن جزءًا على الأقل من الخطوات السويسرية كان يرمي إلى خفض الفرنك لمنع حدوث تغيرات في ميزان المدفوعات.

وذكرت الخزانة أنها أضافت إلى قائمة المراقبة كلًا من تايوان وتايلاند والهند. وتضم تلك القائمة بالفعل كلًا من الصين واليابان وكوريا الجنوبية وألمانيا وإيطاليا وسنغافورة وماليزيا.

اقرأ أيضًا: 

وزير الإسكان: ميزانية 2021 تعكس متانة الاقتصاد الوطني

الكلمات المفتاحية