Menu
السعودية نيوز | الاتحاد يضرب الوحدة بالثلاثة ويتأهل لدور الـ8 من كأس الملك

حقق فريق الاتحاد فوزًا عريضًا على حساب مضيفه الوحدة، بثلاثية دون رد، في القمة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس، على مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية؛ لحساب منافسات ثمن نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

وقدم النمور عرضًا مثاليًّا في «كلاسيكو العراقة»، في موقعة شهدت تألق المهاجم الصربي بريجوفيتش، ليحجز النادي الغربي بطاقة العبور إلى ربع نهائي الكأس الغالية، بحثًا عن اللقب العاشر في تاريخ العميد.

واحتاج الاتحاد إلى 48 دقيقة من أجل افتتاح التسجيل من علامة الجزاء، عن طريق أليكساندر بريجوفيتش، قبل أن يتكلف الصربي بمضاعفة النتيجة بعد دقيقة واحدة مستفيدًا من تمريرة رائعة من جاري رودريجيز.

وزاد المدافع بيدرو هينريكي من متاعب أصحاب الأرض، بعدما وقع على الهدف الثالث لفريق الاتحاد بطريق الخطأ في مرماه، في لقطة احتاجت العودة إلى تقنية «فار»، بعد اعتراض لاعبي الوحدة، على وجود ركلة جزاء على المدافع عبدالإله الملكي، في بداية اللعبة قبل أن ترتد إلى مرمى فارس مكة.

وفرض الاتحاد موعدًا ثقيلًا مع الفتح، في ربع نهائي كأس الملك، بعدما فجَّر النموذجي مفاجأة من العيار الثقيل بإقصاء حامل اللقب الهلال في عقر داره، بفوز ثمين بهدفين دون رد، في المباراة التي جرت اليوم على ملعب الدرة.

سيطرة الاتحاد وصمود الوحدة

بدأ الاتحاد مباراة الديربي دون ترك أي فرصة لجس النبض، في ظل الاعتماد على الكرات الطولية خلف دفاع الوحدة، حيث ظهرت المساحات شاسعة في الثلث الأخير من ملعب أصحاب الأرض؛ ليشكَّل النمور خطورة حقيقية، في ظل تنوع الهجمات عبر الثلاثي بيرجوفيتش ورومارينيو، ورودريجيز.

وكاد العميد يفتتح التسجيل في الدقيقة 20، بعد مرور مميز من عبدالرحمن العبود من ناحية اليمين، ليرسل تمريرة عرضية استقبلها الخالي من الرقابة جاري رودريجيز، على الطائر بالقدم اليمني التي لا يفضلها، ليسدد فوق المرمى.

ثلاث دقائق أخرى كانت كفيلة بأن يشن العميد هجمة خطيرة، من تمريرة رومارينيو في العمق إلى بيرجوفيتش، في انفراد تام بمرمى العويشير، إلى أن تسديدة الصربي اصطدمت بحارس الوحدة إلى خارج الشباك.

وفي الدقيقة 24 حوَّل زياد الصحفي ركنية خطيرة بالرأس، أخطأت المرمى بسنتيمترات، وضاع فرصة الهدف الأول للفريق الأصفر.

ومع ضغط النمور، جاءت ردة الفعل خطيرة من جانب الوحدة، بعدما أطلق نايف كريري تسديدة قوية من ناحية اليمين، في الدقيقة 27، أبعدها جروهي بأطراف الأصابع، لتمس القائم الأيمن قبل أن تمضي إلى ضربة ركنية.

وفي الدقيقة 33، مر العبود من الرواق الأيمن، ليرسل كرة عرضية، كاد الرشيدي أن يحوَّلها بطريق الخطر في مرمى الوحدة، بعدما حاول إبعادها لتمر إلى جوار القائم، وتصطدم بالشباك من الخارج.

وضغط الوحدة في الدقائق الأخيرة، بعدما لجأ إلى التسديد من خارج المرمى لاختراق جدار دفاع النمور بقيادة أحمد حجازي، ليبعد جروهي من جديد تصويبة بوخليف القوية إلى خارج المرمي، ليمر الشوط الأول دون أهداف.

الاتحاد يضرب بقوة

لم يترك الاتحاد فرصة لالتقاط الأنفاس في الشوط الثاني؛ حيث كانت دقيقة واحدة فقط كافية بأن يعدل عداد المباراة إلى هدف التقدم، بعد أرسل العبود عرضية إلى جاري رودريجيز، هيأها بمهارة داخل منطقة الجزاء، لم يجد بوتيا طريقة لإيقاف الخطوة سوى بعرقلة مهاجم الرأس الأخضر، ليحصل على ركلة جزاء، أودعها بريجوفيتش بهدوء إلى هدف الأسبقية.

وقبل أن يتجاوز فارس مكة صدمة الهدف، عاد بريجوفيتش ليضاعف النتيجة سريعًا وبعد دقيقة واحدة، من هجوم مرتد خاطف، ليمر جاري رودريجيز من الرواق الأيسر، ويمرر عرضية أرضية إلى المهاجم الصربي بمفرده أمام المرمى، لم يجد أدنى صعوبة في إيدعها الشباك.

أول ردة فعل من جانب الوحدة، جاءت في الدقيقة 59 من هجوم منظم، قبل أن تصل الكرة إلى البديل هيرناني، ليطلق تسديدة قوية، أبعدها جروهي بصعوبة إلى ركنية، ورد الاتحاد بتمريرة طويلة من أحمد حجازي، في الدقيقة 61، إلى سعود عبدالحميد في مساحة واسعة خلف دفاع فارس مكة، ليحولها إلى المتوهج بريجوفيتش، إلا أن الصرب عجز عن ترويض الكرة، ليشتتها دفاع أصحاب الأرض.

وفي الدقيقة 72 بلغت الإثارة ذروتها، بعدما شن الوحدة هجوم سريع من ناحية اليمين، ليرسل العيسي عرضية، حاول عبدالإله المالكي إبعادها لتصطدم بيده قبل أن يشتتها طويلة، لتصل إلى بيرجوفيتش في مرتدة خاطفة، لتصل إلى جروهي ومنه إلى الصربي مجددًا بعد تدخل الدفاع، الذي مررها عرضية فشل بيدرو هنريكي في إبعادها ليودعها الشباك بطريق الخطأ، موسعًا الفارق إلى ثلاثية.

وتوقف اللعب في ظل مطالب لاعبي الوحدة بركلة جزاء على حساب المالكي، إلا أن حكم المباراة لم يجد في لمسة يد مدافع النمور ما يستوجب مخالفة، ليعلن شريعة الهدف الثالث من نيران صديقة، ليتأزم موقف الوحدة.

هدأ الإيقاع كثيرًا بعد تأمين الاتحاد الفوز، وسط محاولات على استحياء من جانب الوحدة، إلا أن البديل هيرناني لم يكن في كامل الجاهزية، لتمر هجمات فارس نجد بردًا وسلامًا على مرمى جروهي المتألق، ليعبر النادي الغربي إلى ربع النهائي.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. النصر يحدِّد موقفه من معاقبة عبدالرزاق حمد الله وسلطان الغنام

الهلال يبدأ رحلة الدفاع عن لقب كأس الملك بمواجهة الفتح

Dec. 17, 2020, 9:46 p.m. حقق فريق الاتحاد فوزًا عريضًا على حساب مضيفه الوحدة، بثلاثية دون رد، في القمة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس، على مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية؛ لحساب منافسات ثمن نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين. ...
السعودية نيوز | الاتحاد يضرب الوحدة بالثلاثة ويتأهل لدور الـ8 من كأس الملك
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الاتحاد يضرب الوحدة بالثلاثة ويتأهل لدور الـ8 من كأس الملك

السعودية نيوز | الاتحاد يضرب الوحدة بالثلاثة ويتأهل لدور الـ8 من كأس الملك
  • 316
2 جمادى الأول 1442 /  17  ديسمبر  2020   11:17 م

حقق فريق الاتحاد فوزًا عريضًا على حساب مضيفه الوحدة، بثلاثية دون رد، في القمة التي جرت بينهما مساء اليوم الخميس، على مدينة الملك عبدالعزيز الرياضية؛ لحساب منافسات ثمن نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين.

وقدم النمور عرضًا مثاليًّا في «كلاسيكو العراقة»، في موقعة شهدت تألق المهاجم الصربي بريجوفيتش، ليحجز النادي الغربي بطاقة العبور إلى ربع نهائي الكأس الغالية، بحثًا عن اللقب العاشر في تاريخ العميد.

واحتاج الاتحاد إلى 48 دقيقة من أجل افتتاح التسجيل من علامة الجزاء، عن طريق أليكساندر بريجوفيتش، قبل أن يتكلف الصربي بمضاعفة النتيجة بعد دقيقة واحدة مستفيدًا من تمريرة رائعة من جاري رودريجيز.

وزاد المدافع بيدرو هينريكي من متاعب أصحاب الأرض، بعدما وقع على الهدف الثالث لفريق الاتحاد بطريق الخطأ في مرماه، في لقطة احتاجت العودة إلى تقنية «فار»، بعد اعتراض لاعبي الوحدة، على وجود ركلة جزاء على المدافع عبدالإله الملكي، في بداية اللعبة قبل أن ترتد إلى مرمى فارس مكة.

وفرض الاتحاد موعدًا ثقيلًا مع الفتح، في ربع نهائي كأس الملك، بعدما فجَّر النموذجي مفاجأة من العيار الثقيل بإقصاء حامل اللقب الهلال في عقر داره، بفوز ثمين بهدفين دون رد، في المباراة التي جرت اليوم على ملعب الدرة.

سيطرة الاتحاد وصمود الوحدة

بدأ الاتحاد مباراة الديربي دون ترك أي فرصة لجس النبض، في ظل الاعتماد على الكرات الطولية خلف دفاع الوحدة، حيث ظهرت المساحات شاسعة في الثلث الأخير من ملعب أصحاب الأرض؛ ليشكَّل النمور خطورة حقيقية، في ظل تنوع الهجمات عبر الثلاثي بيرجوفيتش ورومارينيو، ورودريجيز.

وكاد العميد يفتتح التسجيل في الدقيقة 20، بعد مرور مميز من عبدالرحمن العبود من ناحية اليمين، ليرسل تمريرة عرضية استقبلها الخالي من الرقابة جاري رودريجيز، على الطائر بالقدم اليمني التي لا يفضلها، ليسدد فوق المرمى.

ثلاث دقائق أخرى كانت كفيلة بأن يشن العميد هجمة خطيرة، من تمريرة رومارينيو في العمق إلى بيرجوفيتش، في انفراد تام بمرمى العويشير، إلى أن تسديدة الصربي اصطدمت بحارس الوحدة إلى خارج الشباك.

وفي الدقيقة 24 حوَّل زياد الصحفي ركنية خطيرة بالرأس، أخطأت المرمى بسنتيمترات، وضاع فرصة الهدف الأول للفريق الأصفر.

ومع ضغط النمور، جاءت ردة الفعل خطيرة من جانب الوحدة، بعدما أطلق نايف كريري تسديدة قوية من ناحية اليمين، في الدقيقة 27، أبعدها جروهي بأطراف الأصابع، لتمس القائم الأيمن قبل أن تمضي إلى ضربة ركنية.

وفي الدقيقة 33، مر العبود من الرواق الأيمن، ليرسل كرة عرضية، كاد الرشيدي أن يحوَّلها بطريق الخطر في مرمى الوحدة، بعدما حاول إبعادها لتمر إلى جوار القائم، وتصطدم بالشباك من الخارج.

وضغط الوحدة في الدقائق الأخيرة، بعدما لجأ إلى التسديد من خارج المرمى لاختراق جدار دفاع النمور بقيادة أحمد حجازي، ليبعد جروهي من جديد تصويبة بوخليف القوية إلى خارج المرمي، ليمر الشوط الأول دون أهداف.

الاتحاد يضرب بقوة

لم يترك الاتحاد فرصة لالتقاط الأنفاس في الشوط الثاني؛ حيث كانت دقيقة واحدة فقط كافية بأن يعدل عداد المباراة إلى هدف التقدم، بعد أرسل العبود عرضية إلى جاري رودريجيز، هيأها بمهارة داخل منطقة الجزاء، لم يجد بوتيا طريقة لإيقاف الخطوة سوى بعرقلة مهاجم الرأس الأخضر، ليحصل على ركلة جزاء، أودعها بريجوفيتش بهدوء إلى هدف الأسبقية.

وقبل أن يتجاوز فارس مكة صدمة الهدف، عاد بريجوفيتش ليضاعف النتيجة سريعًا وبعد دقيقة واحدة، من هجوم مرتد خاطف، ليمر جاري رودريجيز من الرواق الأيسر، ويمرر عرضية أرضية إلى المهاجم الصربي بمفرده أمام المرمى، لم يجد أدنى صعوبة في إيدعها الشباك.

أول ردة فعل من جانب الوحدة، جاءت في الدقيقة 59 من هجوم منظم، قبل أن تصل الكرة إلى البديل هيرناني، ليطلق تسديدة قوية، أبعدها جروهي بصعوبة إلى ركنية، ورد الاتحاد بتمريرة طويلة من أحمد حجازي، في الدقيقة 61، إلى سعود عبدالحميد في مساحة واسعة خلف دفاع فارس مكة، ليحولها إلى المتوهج بريجوفيتش، إلا أن الصرب عجز عن ترويض الكرة، ليشتتها دفاع أصحاب الأرض.

وفي الدقيقة 72 بلغت الإثارة ذروتها، بعدما شن الوحدة هجوم سريع من ناحية اليمين، ليرسل العيسي عرضية، حاول عبدالإله المالكي إبعادها لتصطدم بيده قبل أن يشتتها طويلة، لتصل إلى بيرجوفيتش في مرتدة خاطفة، لتصل إلى جروهي ومنه إلى الصربي مجددًا بعد تدخل الدفاع، الذي مررها عرضية فشل بيدرو هنريكي في إبعادها ليودعها الشباك بطريق الخطأ، موسعًا الفارق إلى ثلاثية.

وتوقف اللعب في ظل مطالب لاعبي الوحدة بركلة جزاء على حساب المالكي، إلا أن حكم المباراة لم يجد في لمسة يد مدافع النمور ما يستوجب مخالفة، ليعلن شريعة الهدف الثالث من نيران صديقة، ليتأزم موقف الوحدة.

هدأ الإيقاع كثيرًا بعد تأمين الاتحاد الفوز، وسط محاولات على استحياء من جانب الوحدة، إلا أن البديل هيرناني لم يكن في كامل الجاهزية، لتمر هجمات فارس نجد بردًا وسلامًا على مرمى جروهي المتألق، ليعبر النادي الغربي إلى ربع النهائي.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. النصر يحدِّد موقفه من معاقبة عبدالرزاق حمد الله وسلطان الغنام

الهلال يبدأ رحلة الدفاع عن لقب كأس الملك بمواجهة الفتح

الكلمات المفتاحية