Menu
السعودية نيوز | الأمم المتحدة تطلق خطة دعم للبنان بـ 378.5 مليون دولار

أطلقت الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية، خطة لدعم الأشخاص الأكثر ضعفًا في لبنان تحت اسم الاستجابة للطوارئ بلغت قيمتها 378.5 مليون دولار.

وبحسب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، من المقرّر أن توفر خطة الطوارئ الدعم الإنساني المطلوب لإنقاذ حياة قرابة الـ1.1 مليون من اللبنانيين الأكثر ضعفًا والمهاجرين المتأثرين بالأزمة الحالية.

وتأتي الخطة كأحد مخرجات المؤتمر الدولي لدعم الشعب اللبناني، برئاسة فرنسا والأمم المتحدة، بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة نحو 200 شخص وإصابة 6500 آخرين.

تعاني لبنان حاليًا من انهيار اقتصادي ومالي ضمن تأثيرات جائحة كورونا، فضلًا عن الآثار الكارثية لانفجار مرفأ بيروت.

وبحسب خطة الطوارئ، يعرف الأشخاص الأكثر ضعفًا بأنهم فئات من اللبنانيين والمهاجرين المتضررين من الأزمة، ومن المقرر أن يتم تقديم المساعدة المباشرة للنساء والأطفال والرجال.

وتمَّ تطوير الخطة لمدة 12 شهرًا بقيادة منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في لبنان نجاة رشدي، والفريق القطري للعمل الإنساني.

Aug. 8, 2021, 7:08 a.m. أطلقت الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية، خطة لدعم الأشخاص الأكثر ضعفًا في لبنان تحت اسم الاستجابة للطوارئ بلغت قيمتها 378.5 مليون دولار. وبحسب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، من المقرّر...
السعودية نيوز | الأمم المتحدة تطلق خطة دعم للبنان بـ 378.5 مليون دولار
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الأمم المتحدة تطلق خطة دعم للبنان بـ 378.5 مليون دولار

السعودية نيوز | الأمم المتحدة تطلق خطة دعم للبنان بـ 378.5 مليون دولار
  • 133
28 ذو الحجة 1442 /  07  أغسطس  2021   09:43 ص

أطلقت الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية، خطة لدعم الأشخاص الأكثر ضعفًا في لبنان تحت اسم الاستجابة للطوارئ بلغت قيمتها 378.5 مليون دولار.

وبحسب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا)، من المقرّر أن توفر خطة الطوارئ الدعم الإنساني المطلوب لإنقاذ حياة قرابة الـ1.1 مليون من اللبنانيين الأكثر ضعفًا والمهاجرين المتأثرين بالأزمة الحالية.

وتأتي الخطة كأحد مخرجات المؤتمر الدولي لدعم الشعب اللبناني، برئاسة فرنسا والأمم المتحدة، بالتزامن مع الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت الذي أودى بحياة نحو 200 شخص وإصابة 6500 آخرين.

تعاني لبنان حاليًا من انهيار اقتصادي ومالي ضمن تأثيرات جائحة كورونا، فضلًا عن الآثار الكارثية لانفجار مرفأ بيروت.

وبحسب خطة الطوارئ، يعرف الأشخاص الأكثر ضعفًا بأنهم فئات من اللبنانيين والمهاجرين المتضررين من الأزمة، ومن المقرر أن يتم تقديم المساعدة المباشرة للنساء والأطفال والرجال.

وتمَّ تطوير الخطة لمدة 12 شهرًا بقيادة منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في لبنان نجاة رشدي، والفريق القطري للعمل الإنساني.

الكلمات المفتاحية