Menu
السعودية نيوز | بالصور.. أملج تكتسي بحلة الشتاء وتأسر قلوب قاطنيها

ارتدت مدينة أملج (شمال غرب المملكة) حلة الشتاء، وظهرت بمشاهد ساحرة، حيث إنها  تعد إحدى الوجهات السياحية الرئيسة خلال فصل الشتاء، لما تمتاز به المنطقة من مقومات سياحية ناجحة ومن أجواء جاذبة للسياح.

وفي حديثه لـ"العربية"، قال المرشد السياحي في أملج مروان الجهني: "تمتاز أملج باحتوائها على كثير من المقومات السياحية، مثل الجزر والشواطئ الجميلة والمناطق الرملية، وكذلك المزارع والحرات والكهوف، وهذا ما جعل من أملج مقصداً للسياحة خاصة في الشتاء".

وأضاف: "من أشهر الشواطئ المشهورة في أملج ( الدقم، والشبعان، والحسي، والحرة وغيرها)، كما هناك عديد من المناطق التي يرتادها السياح، ومنها جزر الفوايدة، وأشهرها (جزيرة أطاويل وأم الملك وأم جلوف).

وأكد الجهني، أن أملج تُعد من الأماكن الجاذبة لممارسة الغوص والصيد، وكذلك ممارسة هواية الهاكينج في المناطق القريبة من مناطق البراكين والكهوف"، لافتًا إلى أنه "لكل هذه المزايا أصبحت أملج أرضاً لمشروع البحر الأحمر وتطويرها".

اقرأ أيضًا: 

في رحلته السياحية إلى أملج.. المحافظ يستقبل سفير المالديف لدى المملكة

Dec. 18, 2020, 3:15 p.m. ارتدت مدينة أملج (شمال غرب المملكة) حلة الشتاء، وظهرت بمشاهد ساحرة، حيث إنها تعد إحدى الوجهات السياحية الرئيسة خلال فصل الشتاء، لما تمتاز به المنطقة من مقومات سياحية ناجحة ومن أجواء جاذبة للسياح. وفي...
السعودية نيوز | بالصور.. أملج تكتسي بحلة الشتاء وتأسر قلوب قاطنيها
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | بالصور.. أملج تكتسي بحلة الشتاء وتأسر قلوب قاطنيها

السعودية نيوز | بالصور.. أملج تكتسي بحلة الشتاء وتأسر قلوب قاطنيها
  • 422
3 جمادى الأول 1442 /  18  ديسمبر  2020   04:38 م

ارتدت مدينة أملج (شمال غرب المملكة) حلة الشتاء، وظهرت بمشاهد ساحرة، حيث إنها  تعد إحدى الوجهات السياحية الرئيسة خلال فصل الشتاء، لما تمتاز به المنطقة من مقومات سياحية ناجحة ومن أجواء جاذبة للسياح.

وفي حديثه لـ"العربية"، قال المرشد السياحي في أملج مروان الجهني: "تمتاز أملج باحتوائها على كثير من المقومات السياحية، مثل الجزر والشواطئ الجميلة والمناطق الرملية، وكذلك المزارع والحرات والكهوف، وهذا ما جعل من أملج مقصداً للسياحة خاصة في الشتاء".

وأضاف: "من أشهر الشواطئ المشهورة في أملج ( الدقم، والشبعان، والحسي، والحرة وغيرها)، كما هناك عديد من المناطق التي يرتادها السياح، ومنها جزر الفوايدة، وأشهرها (جزيرة أطاويل وأم الملك وأم جلوف).

وأكد الجهني، أن أملج تُعد من الأماكن الجاذبة لممارسة الغوص والصيد، وكذلك ممارسة هواية الهاكينج في المناطق القريبة من مناطق البراكين والكهوف"، لافتًا إلى أنه "لكل هذه المزايا أصبحت أملج أرضاً لمشروع البحر الأحمر وتطويرها".

اقرأ أيضًا: 

في رحلته السياحية إلى أملج.. المحافظ يستقبل سفير المالديف لدى المملكة

الكلمات المفتاحية