Menu
السعودية نيوز | الابن المدمن والمتعاطي للمخدرات.. «الصحة» توضح الأعراض وطرق الوقاية

بينّت وزارة الصحة، المظاهر والسلوكيات التي يمكن عن طريقها معرفة الأهل بإصابة أحد أطفالهم بأعراض الإدمان، كما أوضحت طرق الوقاية منه.

وتقدم وزارة الصحة، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، عدد هام من النصائح الطبية لتجنب مخاطر الإدمان ومضاعفاته.

أعراض الإدمان ومعرفة الأسرة

وحددت وزارة الصحة، أبرز الأعراض التي تظهر على من يتعاطى المواد المخدرة، وتتمثل في الأعراض التالية:
- النعاس.
- الرجفة.
- احمرار العينين، واتساع حدقة العين.
- عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر العام.
- فقدان أو زيادة الشهية.
- وجود هالات سوداء تحت العينين.
- اضطرابات النوم.

وأشارت وزارة الصحة، في معرض توعيتها الصحية بمشاكل ومخاطر ومضاعفات الإدمان، إلى الظواهر والسلوكيات التي يمكن من خلالها ملاحظتها معرفة أولياء الأمور بأن أحد أبنائهم يعاني من هذه الآفة، وتتمثل هذه السلوكيات في:
- تغيير في الأصدقاء.
- سيطرة السلوك العدواني.
- العزلة والانسحاب الاجتماعي.
- الضعف في التحصيل الدراسي.
- الكسل وغياب عن الدراسة أو العمل.
- زيادة غير مبررة في الحصول على المال.
- تذبذب وعنف في العلاقة مع الوالدين والإخوان والأخوات.

الوقاية من الإدمان 

وأوضحت الوزارة، أن أبرز طرق وقاية النشء من الإدمان تتمثل في إتباع الإرشادات والنصائح التالية: 
- تعزيز الوازع الديني لدى الأبناء.
- احترام رأي الأبناء وتشجيعهم على التعبير.
- اعطاؤهم الثقة بالبوح بمشكلاتهم والتقرب منهم.
- التركيز على المبادئ والثوابت الثقافية.
- تنمية اهتمامات الأبناء بأنشطة إيجابية كالرياضة والرسم والبرمجة وغيرها.
- تعليم الأبناء كيفية التعامل مع الضغط النفسي والإحباط.
- تخصيص وقت للسفر لأداء العمرة أو للزيارة وأوقات للمرح معهم.
- تخصيص وقت لقضائه مع كل ابن أو ابنة ومشاركة الأب والأم أنشطتهم المدرسية.
- الحذر، إذ إن غالبية الآباء والأمهات لا يتصورون أن أبناءهم يمكن أن يستخدموا المخدرات لا قدر الله.
- التركيز على قيمة الحب العائلي، وأن عدم الرضا عن فعل معين لا يقلل من قيمة الحب.

اقرأ أيضًا :

للمتعافين من كورونا.. إجراء مهم للتخلص من تأثيرات الإصابة بالفيروس نهائيًّا
مرض الليشمانيا.. وزارة الصحة توضح الأسباب والمخاطر وطرق الوقاية

Dec. 18, 2020, 4:15 p.m. بينّت وزارة الصحة، المظاهر والسلوكيات التي يمكن عن طريقها معرفة الأهل بإصابة أحد أطفالهم بأعراض الإدمان، كما أوضحت طرق الوقاية منه. وتقدم وزارة الصحة، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، عدد هام من النصائح...
السعودية نيوز | الابن المدمن والمتعاطي للمخدرات.. «الصحة» توضح الأعراض وطرق الوقاية
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الابن المدمن والمتعاطي للمخدرات.. «الصحة» توضح الأعراض وطرق الوقاية

السعودية نيوز | الابن المدمن والمتعاطي للمخدرات.. «الصحة» توضح الأعراض وطرق الوقاية
  • 386
3 جمادى الأول 1442 /  18  ديسمبر  2020   12:39 م

بينّت وزارة الصحة، المظاهر والسلوكيات التي يمكن عن طريقها معرفة الأهل بإصابة أحد أطفالهم بأعراض الإدمان، كما أوضحت طرق الوقاية منه.

وتقدم وزارة الصحة، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، عدد هام من النصائح الطبية لتجنب مخاطر الإدمان ومضاعفاته.

أعراض الإدمان ومعرفة الأسرة

وحددت وزارة الصحة، أبرز الأعراض التي تظهر على من يتعاطى المواد المخدرة، وتتمثل في الأعراض التالية:
- النعاس.
- الرجفة.
- احمرار العينين، واتساع حدقة العين.
- عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية والمظهر العام.
- فقدان أو زيادة الشهية.
- وجود هالات سوداء تحت العينين.
- اضطرابات النوم.

وأشارت وزارة الصحة، في معرض توعيتها الصحية بمشاكل ومخاطر ومضاعفات الإدمان، إلى الظواهر والسلوكيات التي يمكن من خلالها ملاحظتها معرفة أولياء الأمور بأن أحد أبنائهم يعاني من هذه الآفة، وتتمثل هذه السلوكيات في:
- تغيير في الأصدقاء.
- سيطرة السلوك العدواني.
- العزلة والانسحاب الاجتماعي.
- الضعف في التحصيل الدراسي.
- الكسل وغياب عن الدراسة أو العمل.
- زيادة غير مبررة في الحصول على المال.
- تذبذب وعنف في العلاقة مع الوالدين والإخوان والأخوات.

الوقاية من الإدمان 

وأوضحت الوزارة، أن أبرز طرق وقاية النشء من الإدمان تتمثل في إتباع الإرشادات والنصائح التالية: 
- تعزيز الوازع الديني لدى الأبناء.
- احترام رأي الأبناء وتشجيعهم على التعبير.
- اعطاؤهم الثقة بالبوح بمشكلاتهم والتقرب منهم.
- التركيز على المبادئ والثوابت الثقافية.
- تنمية اهتمامات الأبناء بأنشطة إيجابية كالرياضة والرسم والبرمجة وغيرها.
- تعليم الأبناء كيفية التعامل مع الضغط النفسي والإحباط.
- تخصيص وقت للسفر لأداء العمرة أو للزيارة وأوقات للمرح معهم.
- تخصيص وقت لقضائه مع كل ابن أو ابنة ومشاركة الأب والأم أنشطتهم المدرسية.
- الحذر، إذ إن غالبية الآباء والأمهات لا يتصورون أن أبناءهم يمكن أن يستخدموا المخدرات لا قدر الله.
- التركيز على قيمة الحب العائلي، وأن عدم الرضا عن فعل معين لا يقلل من قيمة الحب.

اقرأ أيضًا :

للمتعافين من كورونا.. إجراء مهم للتخلص من تأثيرات الإصابة بالفيروس نهائيًّا
مرض الليشمانيا.. وزارة الصحة توضح الأسباب والمخاطر وطرق الوقاية

الكلمات المفتاحية