Menu
السعودية نيوز | دراسة حديثة: معدل الأيض يبلغ ذروته في عمر الـ20

يعتبر الأيض مجموعة من العمليات البيوكيميائية التي تحدث داخل أجساد الكائنات الحية (البناء الذي يتم  خلاله تراكم المواد، والتقويض التي يتم فيها تكسير المواد)، ويستخدم الأيض الغذائي للتعبير أيضاً عن تكسير الطعام داخل الجسم وتحويله إلى طاقة.

وبحسب دراسة حديثة، فأن التمثيل الغذائي يظل مستقرًا بين سن 20 و60 عامًا، وبعد ذلك ينخفض ​​بنحو 0.7 في المائة سنويًا. ووضع الباحثون 6400 شخص تحت الدراسة والتجارب من عمر ثمانية أيام حتى سن 95، في 29 دولة وذلك بحسب الدراسة التي نشرت في مجلة Science.

كشفت الدراسة عن أربع مراحل من الحياة الأيضية، بحسب ما أوردته بي بي سي، بين الولادة وحتى سن عام واحد، يتحول التمثيل الغذائي من نفس معدل الأيض عند الأم إلى أعلى مستوى له في العمر بنسبة 50 في المائة أعلى من معدل الأيض لدى البالغين. 

وهناك تباطؤ خفيف حتى سن العشرين (حوالي 3 في المائة سنويًا) لكن الباحثين لم يجدوا ارتفاعًا حادًا خلال فترة البلوغ، ويظل التمثيل الغذائي مستقرًا بين سن 20 و60 ثم هناك انخفاض دائم مع الانخفاضات السنوية. وبحلول سن التسعين، يكون أقل بحوالي 25-26 في المائة منه في منتصف العمر.

ردًا على الدراسة، قال الدكتور سورانجيت تشاترجي، استشاري أول الطب الباطني مستشفيات إندرابراسثا أبولو، نيودلهي، لموقع Indianexpress.com: كنت أتوقع شيئًا مشابهًا، من الواضح أن التمثيل الغذائي ينخفض ​​عندما تتقدم في العمر ويكون سريعًا عندما تكبر، هذا ما نقوله للناس أنه بعد سن الستين، حتى مع نفس القدر من الطعام أو التمرين، قد يزداد وزنهم أو يصابون بأمراض أكثر، كل ذلك بسبب انخفاض التمثيل الغذائي.

ومع ذلك، يقول الدكتور شاترجي، إن الفئة العمرية المذكورة في الدراسة تحتاج إلى مزيد من التقييم.

وافق الطبيب كذلك على أن التمثيل الغذائي يبقى مستقرًا إلى حد ما في منتصف العمر، بالطبع الأمر يختلف بين الأفراد، قلة من الناس لديهم مرحلة التمثيل الغذائي المفرط بشكل عام، يظل مستقرًا بشكل معقول بين 20 و60 عامًا ما لم نعان من مرض جديد أو ورم خبيث، فسيختلف الأمر فقط.

 ويضيف: من المهم جدًا الاهتمام بعملية التمثيل الغذائي والمناعة وسط جائحة كورونا، ونوصي بإجراء تغييرات صغيرة في نمط الحياة مثل تناول الكثير من البروتين في كل وجبة، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وشرب الشاي الأخضر والحصول على نوم جيد ليلاً، يمكن للناس تعزيز عملية التمثيل الغذائي. 

 كلما زادت كمية السعرات الحرارية التي تحرقها، كان من الأسهل فقدان الوزن والحفاظ عليه. يمكن أن يمنحك معدل الأيض المرتفع الطاقة أيضًا ويجعلك تشعر بتحسن.

Aug. 17, 2021, 7:03 p.m. يعتبر الأيض مجموعة من العمليات البيوكيميائية التي تحدث داخل أجساد الكائنات الحية (البناء الذي يتم خلاله تراكم المواد، والتقويض التي يتم فيها تكسير المواد)، ويستخدم الأيض الغذائي للتعبير أيضاً عن تكسير...
السعودية نيوز | دراسة حديثة: معدل الأيض يبلغ ذروته في عمر الـ20
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | دراسة حديثة: معدل الأيض يبلغ ذروته في عمر الـ20

السعودية نيوز | دراسة حديثة: معدل الأيض يبلغ ذروته في عمر الـ20
  • 447
9 محرّم 1443 /  17  أغسطس  2021   05:29 م

يعتبر الأيض مجموعة من العمليات البيوكيميائية التي تحدث داخل أجساد الكائنات الحية (البناء الذي يتم  خلاله تراكم المواد، والتقويض التي يتم فيها تكسير المواد)، ويستخدم الأيض الغذائي للتعبير أيضاً عن تكسير الطعام داخل الجسم وتحويله إلى طاقة.

وبحسب دراسة حديثة، فأن التمثيل الغذائي يظل مستقرًا بين سن 20 و60 عامًا، وبعد ذلك ينخفض ​​بنحو 0.7 في المائة سنويًا. ووضع الباحثون 6400 شخص تحت الدراسة والتجارب من عمر ثمانية أيام حتى سن 95، في 29 دولة وذلك بحسب الدراسة التي نشرت في مجلة Science.

كشفت الدراسة عن أربع مراحل من الحياة الأيضية، بحسب ما أوردته بي بي سي، بين الولادة وحتى سن عام واحد، يتحول التمثيل الغذائي من نفس معدل الأيض عند الأم إلى أعلى مستوى له في العمر بنسبة 50 في المائة أعلى من معدل الأيض لدى البالغين. 

وهناك تباطؤ خفيف حتى سن العشرين (حوالي 3 في المائة سنويًا) لكن الباحثين لم يجدوا ارتفاعًا حادًا خلال فترة البلوغ، ويظل التمثيل الغذائي مستقرًا بين سن 20 و60 ثم هناك انخفاض دائم مع الانخفاضات السنوية. وبحلول سن التسعين، يكون أقل بحوالي 25-26 في المائة منه في منتصف العمر.

ردًا على الدراسة، قال الدكتور سورانجيت تشاترجي، استشاري أول الطب الباطني مستشفيات إندرابراسثا أبولو، نيودلهي، لموقع Indianexpress.com: كنت أتوقع شيئًا مشابهًا، من الواضح أن التمثيل الغذائي ينخفض ​​عندما تتقدم في العمر ويكون سريعًا عندما تكبر، هذا ما نقوله للناس أنه بعد سن الستين، حتى مع نفس القدر من الطعام أو التمرين، قد يزداد وزنهم أو يصابون بأمراض أكثر، كل ذلك بسبب انخفاض التمثيل الغذائي.

ومع ذلك، يقول الدكتور شاترجي، إن الفئة العمرية المذكورة في الدراسة تحتاج إلى مزيد من التقييم.

وافق الطبيب كذلك على أن التمثيل الغذائي يبقى مستقرًا إلى حد ما في منتصف العمر، بالطبع الأمر يختلف بين الأفراد، قلة من الناس لديهم مرحلة التمثيل الغذائي المفرط بشكل عام، يظل مستقرًا بشكل معقول بين 20 و60 عامًا ما لم نعان من مرض جديد أو ورم خبيث، فسيختلف الأمر فقط.

 ويضيف: من المهم جدًا الاهتمام بعملية التمثيل الغذائي والمناعة وسط جائحة كورونا، ونوصي بإجراء تغييرات صغيرة في نمط الحياة مثل تناول الكثير من البروتين في كل وجبة، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وشرب الشاي الأخضر والحصول على نوم جيد ليلاً، يمكن للناس تعزيز عملية التمثيل الغذائي. 

 كلما زادت كمية السعرات الحرارية التي تحرقها، كان من الأسهل فقدان الوزن والحفاظ عليه. يمكن أن يمنحك معدل الأيض المرتفع الطاقة أيضًا ويجعلك تشعر بتحسن.

الكلمات المفتاحية