Menu
السعودية نيوز | تهديد أمريكي جديد لـ«هواوي» الصينية عبر مشروع قانون لمجلس الشيوخ

حدد مشروع قانون جديد أقره مجلس الشيوخ الأمريكي، شركة Huawei Technologies Co على أنها تهديد ويمنع وزارة التجارة من إزالتها من القائمة السوداء التجارية.

ولا يمكن إزالة شركة الاتصالات الصينية العملاقة من قائمة الكيانات السوداء، إلا إذا وجدت الولايات المتحدة أنها لم تعد تشكل تهديدًا مستمرًا للبنية التحتية الحيوية للولايات المتحدة أو حلفائها، وفقًا لنص قانون المنافسة والابتكار الأمريكي، بالإضافة إلى ذلك، ستشارك الولايات المتحدة المعلومات الاستخبارية مع حلفائها، مثل كندا والدول الأوروبية، حول قدرات Huawei 5G بالإضافة إلى نوايا بكين، في محاولة لإيجاد بدائل لتقنيات شبكات Huawei.

كما ذكر «تيك توك» التطبيق الشهير لمشاركة مقاطع الفيديو القصيرة الذي تديره شركة ByteDance ومقرها بكين، في مشروع القانون أيضًا؛ لكن التشريع ينص فقط على وجوب حظر التطبيق من جميع الأجهزة الحكومية.

مشروع القانون، الذي من المتوقع أن يوافق عليه مجلس النواب قبل أن يوقعه الرئيس الأمريكي جو بايدن ليصبح قانونًا، يبدد الآمال السابقة في الصين بأن رئاسة بايدن ستخفف بعض القيود التكنولوجية على الشركة التي يقع مقرها في شنتشن.

وقال أليكس كابري، زميل الأبحاث في مؤسسة هينريش ، ومقره سنغافورة، إن الولايات المتحدة في المراحل الأولى من «لحظة إطلاق القمر»، والثانية في تاريخها الحديث وشركات التكنولوجيا الصينية هي المنافسة الجديدة، ولقد أصبح من المستحيل على صانعي السياسة في الولايات المتحدة فصل شركات مثل هواوي عن المبادرات والأهداف الصينية التي تقودها الدولة.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أضاف «بايدن» ذراعي تمويل من «هواوي» إلى قائمة تحظر على الأمريكيين الاستثمار في الشركات الصينية التي تقول الإدارة إن لها صلات بالجيش الصيني أو بيع تكنولوجيا المراقبة المستخدمة ضد الأقليات الدينية والمعارضين، ولم يعد بإمكان المستثمرين شراء أوراق مالية جديدة في هذه الشركات في الأسواق الأمريكية اعتبارًا من 2 أغسطس ، وتم منح المستثمرين الأمريكيين الحاليين عامًا للتخلي عن ممتلكاتهم.

وقالت جيه بي مورجان إنها ستستبعد سندات هواوي الدولارية من بعض مؤشراتها الاستثمارية اعتبارًا من نهاية الشهر المقبل بعد الحظر.

في مكان آخر، وافق المشرعون الرومانيون هذا الأسبوع على مشروع قانون يمكن أن يستبعد هواوي من شبكة 5G الخاصة بها، لتنضم إلى قائمة الدول التي تغلق الباب أمام معدات هواوي، ومع ذلك ، قالت وحدة فودافون الإيطالية إنها حصلت على موافقة مشروطة من روما لاستخدام معدات هواوي في شبكتها 5G.

ووسط ضغوط أمريكية مستمرة، تواجه هواوي حاليًا صراعًا شاقًا لإقناع الشركاء والعملاء بأن معدات شبكتها آمنة وأنها كيان تجاري بحت، وليس له علاقات سرية مع الأجهزة الأمنية والعسكرية في بكين.

وافتتحت هواوي مركز الشفافية العالمي الجديد للأمن السيبراني وحماية الخصوصية بمقاطعة جوانجدونج ، كجزء من مساعيها المتجددة لكسب ثقة الصناعة، كما أطلقت Huawei مركزًا مشابهًا في بروكسل في عام 2019.

وقال كين هو هوكون ، نائب رئيس مجلس إدارة هواوي ، عند إطلاق المنشأة ، «نريد العمل معًا، وتبادل أفضل الممارسات، وبناء قدراتنا الجماعية في مجال الحوكمة والمعايير والتكنولوجيا والتحقق، ونحن بحاجة إلى تحديد أهداف مشتركة ومواءمة المسؤوليات والعمل معًا لبناء بيئة رقمية جديرة بالثقة تلبي تحديات اليوم وغد».

وأضاف إن هواوي تطلب من شركائها "عدم تحمل أي شيء، وعدم تصديق أي شخص، والتحقق من كل شيء في إشارة واضحة إلى مجموعة المزاعم التي وجهتها واشنطن ضد الشركة في السنوات الأخيرة، ولم يشر هو بشكل مباشر إلى مشروع القانون الأمريكي الذي أقره مجلس الشيوخ.

فيما قال جون سوفولك، مسؤول الأمن الإلكتروني والخصوصية العالمي بشركة هواوي، إن الولايات المتحدة لديها مسار عمل يتطلع إلى تعظيم قوة أمريكا وإضعاف قوة أي شخص يعتبرونه منافسًا، وسنواصل بذل قصارى جهدنا لدفع أعمالنا إلى الأمام لإفادة عملائنا وعملائهم.

ومع ذلك، قال كابري: «هذه الجهود التي تبذلها الشركة لإثبات التزامها بحماية الأمن السيبراني لن تؤتي ثمارها في النهاية لشركة هواوي، والشركات الصينية الأخرى على المدى الطويل، لأن القومية الاقتصادية، وليس الأمن القومي فقط ، هي التي تلعب دورها».

وأصدرت هواوي أيضًا ما تسميه «إطار العمل الأساسي» للأمان، وقال شون يانغ ، مدير مكتب هواوي العالمي للأمن السيبراني وحماية الخصوصية، إن الشركة تريد العمل مع أصحاب المصلحة، بمن في ذلك المنظمون والعملاء، لتحسين الأمن. كما حضرت Hinsa Siburian ، رئيسة الوكالة الوطنية للإنترنت والتشفير في إندونيسيا، وكذلك محمد حمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لدولة الإمارات العربية المتحدة، حفل إطلاق Huawei في دونغقوان. 

Aug. 19, 2021, 10:17 a.m. حدد مشروع قانون جديد أقره مجلس الشيوخ الأمريكي، شركة Huawei Technologies Co على أنها تهديد ويمنع وزارة التجارة من إزالتها من القائمة السوداء التجارية. ولا يمكن إزالة شركة الاتصالات الصينية العملاقة م...
السعودية نيوز | تهديد أمريكي جديد لـ«هواوي» الصينية عبر مشروع قانون لمجلس الشيوخ
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | تهديد أمريكي جديد لـ«هواوي» الصينية عبر مشروع قانون لمجلس الشيوخ

السعودية نيوز | تهديد أمريكي جديد لـ«هواوي» الصينية عبر مشروع قانون لمجلس الشيوخ
  • 363
11 محرّم 1443 /  19  أغسطس  2021   09:52 ص

حدد مشروع قانون جديد أقره مجلس الشيوخ الأمريكي، شركة Huawei Technologies Co على أنها تهديد ويمنع وزارة التجارة من إزالتها من القائمة السوداء التجارية.

ولا يمكن إزالة شركة الاتصالات الصينية العملاقة من قائمة الكيانات السوداء، إلا إذا وجدت الولايات المتحدة أنها لم تعد تشكل تهديدًا مستمرًا للبنية التحتية الحيوية للولايات المتحدة أو حلفائها، وفقًا لنص قانون المنافسة والابتكار الأمريكي، بالإضافة إلى ذلك، ستشارك الولايات المتحدة المعلومات الاستخبارية مع حلفائها، مثل كندا والدول الأوروبية، حول قدرات Huawei 5G بالإضافة إلى نوايا بكين، في محاولة لإيجاد بدائل لتقنيات شبكات Huawei.

كما ذكر «تيك توك» التطبيق الشهير لمشاركة مقاطع الفيديو القصيرة الذي تديره شركة ByteDance ومقرها بكين، في مشروع القانون أيضًا؛ لكن التشريع ينص فقط على وجوب حظر التطبيق من جميع الأجهزة الحكومية.

مشروع القانون، الذي من المتوقع أن يوافق عليه مجلس النواب قبل أن يوقعه الرئيس الأمريكي جو بايدن ليصبح قانونًا، يبدد الآمال السابقة في الصين بأن رئاسة بايدن ستخفف بعض القيود التكنولوجية على الشركة التي يقع مقرها في شنتشن.

وقال أليكس كابري، زميل الأبحاث في مؤسسة هينريش ، ومقره سنغافورة، إن الولايات المتحدة في المراحل الأولى من «لحظة إطلاق القمر»، والثانية في تاريخها الحديث وشركات التكنولوجيا الصينية هي المنافسة الجديدة، ولقد أصبح من المستحيل على صانعي السياسة في الولايات المتحدة فصل شركات مثل هواوي عن المبادرات والأهداف الصينية التي تقودها الدولة.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أضاف «بايدن» ذراعي تمويل من «هواوي» إلى قائمة تحظر على الأمريكيين الاستثمار في الشركات الصينية التي تقول الإدارة إن لها صلات بالجيش الصيني أو بيع تكنولوجيا المراقبة المستخدمة ضد الأقليات الدينية والمعارضين، ولم يعد بإمكان المستثمرين شراء أوراق مالية جديدة في هذه الشركات في الأسواق الأمريكية اعتبارًا من 2 أغسطس ، وتم منح المستثمرين الأمريكيين الحاليين عامًا للتخلي عن ممتلكاتهم.

وقالت جيه بي مورجان إنها ستستبعد سندات هواوي الدولارية من بعض مؤشراتها الاستثمارية اعتبارًا من نهاية الشهر المقبل بعد الحظر.

في مكان آخر، وافق المشرعون الرومانيون هذا الأسبوع على مشروع قانون يمكن أن يستبعد هواوي من شبكة 5G الخاصة بها، لتنضم إلى قائمة الدول التي تغلق الباب أمام معدات هواوي، ومع ذلك ، قالت وحدة فودافون الإيطالية إنها حصلت على موافقة مشروطة من روما لاستخدام معدات هواوي في شبكتها 5G.

ووسط ضغوط أمريكية مستمرة، تواجه هواوي حاليًا صراعًا شاقًا لإقناع الشركاء والعملاء بأن معدات شبكتها آمنة وأنها كيان تجاري بحت، وليس له علاقات سرية مع الأجهزة الأمنية والعسكرية في بكين.

وافتتحت هواوي مركز الشفافية العالمي الجديد للأمن السيبراني وحماية الخصوصية بمقاطعة جوانجدونج ، كجزء من مساعيها المتجددة لكسب ثقة الصناعة، كما أطلقت Huawei مركزًا مشابهًا في بروكسل في عام 2019.

وقال كين هو هوكون ، نائب رئيس مجلس إدارة هواوي ، عند إطلاق المنشأة ، «نريد العمل معًا، وتبادل أفضل الممارسات، وبناء قدراتنا الجماعية في مجال الحوكمة والمعايير والتكنولوجيا والتحقق، ونحن بحاجة إلى تحديد أهداف مشتركة ومواءمة المسؤوليات والعمل معًا لبناء بيئة رقمية جديرة بالثقة تلبي تحديات اليوم وغد».

وأضاف إن هواوي تطلب من شركائها "عدم تحمل أي شيء، وعدم تصديق أي شخص، والتحقق من كل شيء في إشارة واضحة إلى مجموعة المزاعم التي وجهتها واشنطن ضد الشركة في السنوات الأخيرة، ولم يشر هو بشكل مباشر إلى مشروع القانون الأمريكي الذي أقره مجلس الشيوخ.

فيما قال جون سوفولك، مسؤول الأمن الإلكتروني والخصوصية العالمي بشركة هواوي، إن الولايات المتحدة لديها مسار عمل يتطلع إلى تعظيم قوة أمريكا وإضعاف قوة أي شخص يعتبرونه منافسًا، وسنواصل بذل قصارى جهدنا لدفع أعمالنا إلى الأمام لإفادة عملائنا وعملائهم.

ومع ذلك، قال كابري: «هذه الجهود التي تبذلها الشركة لإثبات التزامها بحماية الأمن السيبراني لن تؤتي ثمارها في النهاية لشركة هواوي، والشركات الصينية الأخرى على المدى الطويل، لأن القومية الاقتصادية، وليس الأمن القومي فقط ، هي التي تلعب دورها».

وأصدرت هواوي أيضًا ما تسميه «إطار العمل الأساسي» للأمان، وقال شون يانغ ، مدير مكتب هواوي العالمي للأمن السيبراني وحماية الخصوصية، إن الشركة تريد العمل مع أصحاب المصلحة، بمن في ذلك المنظمون والعملاء، لتحسين الأمن. كما حضرت Hinsa Siburian ، رئيسة الوكالة الوطنية للإنترنت والتشفير في إندونيسيا، وكذلك محمد حمد الكويتي، رئيس الأمن السيبراني لدولة الإمارات العربية المتحدة، حفل إطلاق Huawei في دونغقوان. 

الكلمات المفتاحية