Menu
السعودية نيوز | أمين عام التعاون الإسلامي يشكر المملكة على دعوتها الاستثنائية لمؤتمر أفغانستان

شكر أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين، قيادة المملكة على الدعوة الاستثنائية للاجتماع لمناقشة الوضع في أفغانستان. 

وقال العثيمين، خلال وقائع المؤتمر الجاري حاليًا، إنّه حان الوقت كي ينعم الشعب الأفغاني بالأمن والاستقرار، مشيرًا إلى أنَّ الاجتماعات السابقة أكَّدت أهمية المصالحة الأفغانية.

وأضاف أنَّ الأوضاع في أفغانستان تدعو إلى القلق، خاصَّة وأنَّ الشعب الأفغاني عانى كثيرًا.

وتابع: من واجبنا جميعًا تقديم كامل الدعم للشعب الأفغاني والوقوف بجانبه، حاثًا الجميع على مساعدة أفغانستان دون التدخل في شؤونها الداخلية والخاصة.

وواصل قائلًا: نأمل بأن تكون أفغانستان عضوًا فاعلًا ضمن المجموعة الدولية.

وانطلقت، اليوم الأحد، وقائع المؤتمر الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي لمناقشة الوضع في أفغانستان، وذلك بدعوة من المملكة العربية السعودية، رئيسة الدورة الحالية للقمة الإسلامية، في مقرّ الأمانة العامّة، في اجتماع استثنائي مفتوح العضوية على مستوى المندوبين الدائمين، لتدارس الأوضاع والأحداث الجارية في جمهورية أفغانستان الإسلامية.

وكانت السعودية أكَّدت وقوفها إلى جانب الشعب الأفغاني الشقيق وخياراته التي يقررها بنفسه، كما أعربت كذلك عن أملها في أن تعمل حركة طالبان وكل الأطراف الأفغانية الأخرى على حفظ الأمن والاستقرار والأرواح.

Aug. 22, 2021, 3:34 p.m. شكر أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين، قيادة المملكة على الدعوة الاستثنائية للاجتماع لمناقشة الوضع في أفغانستان. وقال العثيمين، خلال وقائع المؤتمر الجاري حاليًا، إنّه حان الوقت كي ينعم ا...
السعودية نيوز | أمين عام التعاون الإسلامي يشكر المملكة على دعوتها الاستثنائية لمؤتمر أفغانستان
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | أمين عام التعاون الإسلامي يشكر المملكة على دعوتها الاستثنائية لمؤتمر أفغانستان

السعودية نيوز | أمين عام التعاون الإسلامي يشكر المملكة على دعوتها الاستثنائية لمؤتمر أفغانستان
  • 190
14 محرّم 1443 /  22  أغسطس  2021   02:07 م

شكر أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين، قيادة المملكة على الدعوة الاستثنائية للاجتماع لمناقشة الوضع في أفغانستان. 

وقال العثيمين، خلال وقائع المؤتمر الجاري حاليًا، إنّه حان الوقت كي ينعم الشعب الأفغاني بالأمن والاستقرار، مشيرًا إلى أنَّ الاجتماعات السابقة أكَّدت أهمية المصالحة الأفغانية.

وأضاف أنَّ الأوضاع في أفغانستان تدعو إلى القلق، خاصَّة وأنَّ الشعب الأفغاني عانى كثيرًا.

وتابع: من واجبنا جميعًا تقديم كامل الدعم للشعب الأفغاني والوقوف بجانبه، حاثًا الجميع على مساعدة أفغانستان دون التدخل في شؤونها الداخلية والخاصة.

وواصل قائلًا: نأمل بأن تكون أفغانستان عضوًا فاعلًا ضمن المجموعة الدولية.

وانطلقت، اليوم الأحد، وقائع المؤتمر الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي لمناقشة الوضع في أفغانستان، وذلك بدعوة من المملكة العربية السعودية، رئيسة الدورة الحالية للقمة الإسلامية، في مقرّ الأمانة العامّة، في اجتماع استثنائي مفتوح العضوية على مستوى المندوبين الدائمين، لتدارس الأوضاع والأحداث الجارية في جمهورية أفغانستان الإسلامية.

وكانت السعودية أكَّدت وقوفها إلى جانب الشعب الأفغاني الشقيق وخياراته التي يقررها بنفسه، كما أعربت كذلك عن أملها في أن تعمل حركة طالبان وكل الأطراف الأفغانية الأخرى على حفظ الأمن والاستقرار والأرواح.

الكلمات المفتاحية