Menu
السعودية نيوز | موسم العمرة يمتد 10 أشهر.. السعودية تستقبل معتمرى الخارج مع استمرار التعليق لبعض الدول.. رفع الطاقة الاستيعابية لـ120 ألف معتمر يوميا.. مسارات خاصة لكبار السن بصحن المطاف.. ولقاح كورونا شرط أساسى لأداء المناسك

تواصل المملكة العربية السعودية استقبال المعتمرين من عدد من الدول بعد أن كانت العمرة من خارج المملكة معلقة لعامين بسبب جائحة كوورنا، مع استمرار تعليق استقبال المعتمرين من بعض الدول التى لا يزال الوباء متفشيا فيها.

وقد استقبل المسجد النبوى بالمدينة المنورة مؤخرا أول فوج من المعتمرين القادمين من خارج المملكة العربية السعودية، وحرص مسئولو وكالة شئون المسجد النبوي استقبال الزائرين بماء زمزم و توزيع الورود والهدايا عليهم، وكان في استقبال المعتمرين بالمطار مدير إدارة الحج والعمرة التابع لوكالة وزارة الحج والعمرة هاني الصاعدي ومدير عام الإدارة العامة لخدمات الزوار راكان بن حسن السباعي، حيث كثفت الوكالة استعداداتها لاستقبال المعتمرين وتقديم الخدمات كافة لهم وسط منظومة من الإجراءات الاحترازية والصحية حفاظًا على صحة الإنسان ومنعا لانتشار فيروس كورونا.

بوابات الدخول

خصصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في إدارة الأبواب، 17 باباً لاستقبال المصلين والمعتمرين، وسط إجراءات احترازية، فيما سخرت أكثر من 100 مراقب للأبواب، لاستقبال وتوجيه قاصدي المسجد الحرام إلى الأماكن المخصصة.وفق بيان صحفى.

وصول المعتمرين
وصول المعتمرين

وأوضح مدير إدارة الأبواب بالمسجد الحرام فهد المالكي، أن الأبواب الخاصة بالمصلين هي: جسر أجياد، وسلم الشبيكة، وسلم 91، ومدخل جسر الأرقم، وباب 84، وباب 74، و باب 121، وباب 114، فيما خصص للمعتمرين أبواب: باب الملك فهد، وباب أجياد، وباب الصفا، وباب النبي صلى الله عليه وسلم، وباب السلام، وباب المروة، وسلم الأرقم، وجسر المروة.

وأوضح أن هناك أبواباً مزودة بإشارات ضوئية ولوحات إرشادية تضيء باللون الأخضر عند وجود أماكن شاغرة داخل المسجد الحرام، وتضيء باللون الأحمر عند اكتمال الطاقة الاستيعابية، مؤكداً عدم الدخول إلى المسجد الحرام وقت خروج المصلين بعد الصلاة مباشرة، لما قد يتسبب ذلك في عدم تحقيق عمليات التباعد المكاني، إضافة إلى ضبط عملية الدخول والخروج، وإتاحة الفرصة لقاصدي البيت الحرام من أداء مناسكهم بكل راحة وطمأنينة مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

مسارات لكبار السن

وفى السياق نفسه، خصصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي 25 مسارا بصحن المطاف، و4 مسارات لكبار السن والأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة، من خلال خطتها لإدارة الحشود، وتنظيم الوصول إلى صحن المطاف والمسعى والمصليات، وتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية في البيت العتيق.

وأوضح الوكيل المساعد لشؤون التفويج وإدارة الحشود المهندس نزار علاء الدين أن الرئاسة استندت على خططها لتسير جموع المعتمرين على عدة عوامل وأهداف، واعتمدت من خلال ذلك على خبرات السنين المتراكمة بتعاون وتضافر عدد من الجهات المشتركة عبر التنسيق، ونظم المراقبة والرصد والتواصل الفعال والمستمر مع كافة الجهات العاملة في المسجد الحرام. ولفت إلى أن الرئاسة استفادت من العديد من الدراسات والبحوث الميدانية والآليات الهادفة لتحقيق السلاسة والتنظيم في حركة الدخول والخروج من وإلى البيت العتيق.

استعدادات بالحرم

وأكد المتحدث باسم شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني حسني حيدر، أن الرئاسة كثّفت جهودها وبرامجها لتواكب توافد المعتمرين من داخل المملكة وخارجها، بإعداد خطط محكمة، وإجراءات وآليات ممنهجة لإدارة الحشود.

وأوضح أنه تم تركيب ملصقات التباعد الجسدي بما يتناسب مع معايير أعداد المعتمرين، وتخصيص مسارات لذوي الاحتياجات الخاصة وملصقات مصليات ركعتي سنة الطواف، ومصليات توسعة الملك فهد والتوسعة السعودية الثالثة، كما كثفت الرئاسة أعمال التطهير والتعطير والتعقيم بالمسجد الحرام وساحاته على مدار 24 ساعة، ويقوم أكثر من 4000 عامل وعاملة بتطهير المسجد الحرام وساحاته الخارجية ومرافقه 10 مرات يومياً، باستخدام أجود أنواع المطهرات والمعطرات والمعقمات التي جُلبت خصيصاً للمسجد الحرام، وتستخدم يومياً قرابة 60000 لتر يومياً من المطهرات صديقة البيئة أثناء الغسل، وكذلك قرابة 1200 لتر من المعطرات، وتستخدم الوكالة قرابة 470 معدّة وآلة غسل حديثة وآلة لتطهير وتعطير المسجد الحرام.

الطاقة الاستيعابية

ومن جانبه أوضح وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون العمرة الدكتور عبدالعزيز وزان، أن المجموعة الاولى من طلائع المعتمرين القادمين من خارج المملكة كانت عبارة عن 5 معتمرين توجهوا فور وصولهم من جدة مباشرة إلى المدينة المنورة، تلاهم وصول 50 معتمرا، مشيرا أن تصريح العمرة لا يقتصر على أداء المناسك بالطواف والسعي فقط، بل يشمل شعائر أخرى إضافية تقدم للزوار من الداخل أو الخارج، مثل الصلاة في المسجد الحرام، وتصاريح زيارة النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما في المسجد النبوي، وتصاريح الصلاة في الروضة الشريفة سواء للرجال أو النساء حسب الأوقات المحددة.

المعتمرين
المعتمرين

وقال: «جميع هذه الشعائر إضافة إلى العمرة ستتم متابعتها وتقديمها وفق أعلى معايير الاحترازات الصحية لسلامة المعتمرين والزائرين».

وأفاد بأنه تم منذ غرة شهر محرم رفع الطاقة التشغيلية للعمرة إلى 60 ألف معتمر يوميا، بالتنسيق مع جميع الجهات العاملة مع الوزارة في ما يخص الحرم المكي والحرم النبوي، «وهناك زيادة تصاعدية في أعداد المعتمرين القادمين من الخارج، باعتبار موسم العمرة موسما طويلا يمتد إلى 10 أشهر متصلة، فنبدأ بأعداد بسيطة ثم يزداد العدد كما هو الحال في الأعوام السابقة، ونتوقع أن يكون هناك إقبال كبير هذا العام لأداء العمرة، والشركات السعودية المقدمة للخدمات جاهزة، والجهات الخدمية جاهزة لتقديم أعلى الخدمات وأجودها للمعتمرين».

وحول الطاقة الاستيعابية للمعتمرين، قال: «60 ألف معتمر يؤدون العمرة يومياً، وهناك توجه قريبا لرفع هذه الطاقة إلى 90 ألف ثم 120 ألف معتمر يوميا، وسيكون ذلك بالتنسيق مع الجهات العاملة مع وزارة الحج».

اشتراطات صحية

وفى سياق الاشتراطات الصحية المطلوبة ، يعد التطعيم شرطا أساسيا لمنح التراخيص للراغبين في أداء مناسك العمرة، فقد أعلنت وزارة الحج والعمرة أن التحصين شرط أساسي لأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام وزيارة المسجد النبوي، وفق ما يظهره تطبيق "توكّلنا" لفئات التحصين الثلاث لمعتمري الداخل من الفئات العمرية كافة، وهى أن يكون محصنا بجرعتين من لقاح ضد فيروس كورونا، محصن مضى 14 يوماً على تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، محصنا متعافيا من الإصابة، أما فيما يخص معتمري الخارج، فعليهم إرفاق شهادة التحصين المصادق عليها من بلدهم الأم ضمن مسوّغات طلب أداء المناسك، مع اشتراط أن تكون اللقاحات معتمدة في المملكة أي فايزر-بيونتيك، وأسترازنيكا، ومودرنا، وجونسون أند جونسون، إضافة إلى ذلك على معتمري الخارج الالتزام بالحجر الصحي المؤسسي.

استقبال المعتمرين لدى وصولهم
استقبال المعتمرين لدى وصولهم

وفى سياق الإجراءات الجديدة التى اتخذتها وزارة الحج والعمرة، أعلنت عن تمكين الفئات العمرية من تصاريح العمرة لمعتمري الداخل من 12 - 18 سنة، مع اشتراط تلقي التحصين "جرعتين"، وذلك مع انطلاق موسم العمرة، حيث أُصدر أكثر من 13 ألف تصريح لهذه الفئة العمرية؛ لتمكينهم من أداء مناسك العمرة وزيارة المسجد النبوي.

وأوضح نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط أن إصدار التصاريح للعمرة يكون من خلال تطبيقَي "اعتمرنا وتوكلنا"، وذلك وسط منظومة متكاملة من الخدمات والتدابير الوقائية، المتخذة من أجل سلامة وصحة الراغبين في أداء مناسك العمرة والزيارة.

ولفت نائب وزير الحج والعمرة عبد الفتاح مشاط إلى أن وزارة الحج تعمل بالتنسيق مع الوزارات المختصة على تحديد الدول التي يصل منها المعتمرون وأعدادهم بصفة دورية وفق تصنيف الإجراءات الوقائية.

وكانت انتهت أمس مراسم غسل الكعبة المشرفة، من الداخل بماء زمزم المخلوط بماء الورد، وذلك بتدليك جدار الكعبة المشرفة من الداخل بقطع القماش المبلل بهذا المخلوط الذي يحضر منذ وقت مبكر من قبل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وتمت مراسم غسل الكعبة هذا العام وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وتشرف خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، نيابة عن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بغسل الكعبة المشرفة.


Aug. 25, 2021, 1:25 a.m. تواصل المملكة العربية السعودية استقبال المعتمرين من عدد من الدول بعد أن كانت العمرة من خارج المملكة معلقة لعامين بسبب جائحة كوورنا، مع استمرار تعليق استقبال المعتمرين من بعض الدول التى لا يزال الوباء ...
السعودية نيوز | 
                                            موسم العمرة يمتد 10 أشهر.. السعودية تستقبل معتمرى الخارج مع استمرار التعليق لبعض الدول.. رفع الطاقة الاستيعابية لـ120 ألف معتمر يوميا.. مسارات خاصة لكبار السن بصحن المطاف.. ولقاح كورونا شرط أساسى لأداء المناسك
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | موسم العمرة يمتد 10 أشهر.. السعودية تستقبل معتمرى الخارج مع استمرار التعليق لبعض الدول.. رفع الطاقة الاستيعابية لـ120 ألف معتمر يوميا.. مسارات خاصة لكبار السن بصحن المطاف.. ولقاح كورونا شرط أساسى لأداء المناسك

السعودية نيوز | 
                                            موسم العمرة يمتد 10 أشهر.. السعودية تستقبل معتمرى الخارج مع استمرار التعليق لبعض الدول.. رفع الطاقة الاستيعابية لـ120 ألف معتمر يوميا.. مسارات خاصة لكبار السن بصحن المطاف.. ولقاح كورونا شرط أساسى لأداء المناسك
  • 191
الثلاثاء، 24 أغسطس 2021 12:00 م

تواصل المملكة العربية السعودية استقبال المعتمرين من عدد من الدول بعد أن كانت العمرة من خارج المملكة معلقة لعامين بسبب جائحة كوورنا، مع استمرار تعليق استقبال المعتمرين من بعض الدول التى لا يزال الوباء متفشيا فيها.

وقد استقبل المسجد النبوى بالمدينة المنورة مؤخرا أول فوج من المعتمرين القادمين من خارج المملكة العربية السعودية، وحرص مسئولو وكالة شئون المسجد النبوي استقبال الزائرين بماء زمزم و توزيع الورود والهدايا عليهم، وكان في استقبال المعتمرين بالمطار مدير إدارة الحج والعمرة التابع لوكالة وزارة الحج والعمرة هاني الصاعدي ومدير عام الإدارة العامة لخدمات الزوار راكان بن حسن السباعي، حيث كثفت الوكالة استعداداتها لاستقبال المعتمرين وتقديم الخدمات كافة لهم وسط منظومة من الإجراءات الاحترازية والصحية حفاظًا على صحة الإنسان ومنعا لانتشار فيروس كورونا.

بوابات الدخول

خصصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، ممثلة في إدارة الأبواب، 17 باباً لاستقبال المصلين والمعتمرين، وسط إجراءات احترازية، فيما سخرت أكثر من 100 مراقب للأبواب، لاستقبال وتوجيه قاصدي المسجد الحرام إلى الأماكن المخصصة.وفق بيان صحفى.

وصول المعتمرين
وصول المعتمرين

وأوضح مدير إدارة الأبواب بالمسجد الحرام فهد المالكي، أن الأبواب الخاصة بالمصلين هي: جسر أجياد، وسلم الشبيكة، وسلم 91، ومدخل جسر الأرقم، وباب 84، وباب 74، و باب 121، وباب 114، فيما خصص للمعتمرين أبواب: باب الملك فهد، وباب أجياد، وباب الصفا، وباب النبي صلى الله عليه وسلم، وباب السلام، وباب المروة، وسلم الأرقم، وجسر المروة.

وأوضح أن هناك أبواباً مزودة بإشارات ضوئية ولوحات إرشادية تضيء باللون الأخضر عند وجود أماكن شاغرة داخل المسجد الحرام، وتضيء باللون الأحمر عند اكتمال الطاقة الاستيعابية، مؤكداً عدم الدخول إلى المسجد الحرام وقت خروج المصلين بعد الصلاة مباشرة، لما قد يتسبب ذلك في عدم تحقيق عمليات التباعد المكاني، إضافة إلى ضبط عملية الدخول والخروج، وإتاحة الفرصة لقاصدي البيت الحرام من أداء مناسكهم بكل راحة وطمأنينة مع تطبيق الإجراءات الاحترازية.

مسارات لكبار السن

وفى السياق نفسه، خصصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي 25 مسارا بصحن المطاف، و4 مسارات لكبار السن والأشخاص ذوي الإحتياجات الخاصة، من خلال خطتها لإدارة الحشود، وتنظيم الوصول إلى صحن المطاف والمسعى والمصليات، وتطبيق الإجراءات الوقائية والاحترازية في البيت العتيق.

وأوضح الوكيل المساعد لشؤون التفويج وإدارة الحشود المهندس نزار علاء الدين أن الرئاسة استندت على خططها لتسير جموع المعتمرين على عدة عوامل وأهداف، واعتمدت من خلال ذلك على خبرات السنين المتراكمة بتعاون وتضافر عدد من الجهات المشتركة عبر التنسيق، ونظم المراقبة والرصد والتواصل الفعال والمستمر مع كافة الجهات العاملة في المسجد الحرام. ولفت إلى أن الرئاسة استفادت من العديد من الدراسات والبحوث الميدانية والآليات الهادفة لتحقيق السلاسة والتنظيم في حركة الدخول والخروج من وإلى البيت العتيق.

استعدادات بالحرم

وأكد المتحدث باسم شؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي هاني حسني حيدر، أن الرئاسة كثّفت جهودها وبرامجها لتواكب توافد المعتمرين من داخل المملكة وخارجها، بإعداد خطط محكمة، وإجراءات وآليات ممنهجة لإدارة الحشود.

وأوضح أنه تم تركيب ملصقات التباعد الجسدي بما يتناسب مع معايير أعداد المعتمرين، وتخصيص مسارات لذوي الاحتياجات الخاصة وملصقات مصليات ركعتي سنة الطواف، ومصليات توسعة الملك فهد والتوسعة السعودية الثالثة، كما كثفت الرئاسة أعمال التطهير والتعطير والتعقيم بالمسجد الحرام وساحاته على مدار 24 ساعة، ويقوم أكثر من 4000 عامل وعاملة بتطهير المسجد الحرام وساحاته الخارجية ومرافقه 10 مرات يومياً، باستخدام أجود أنواع المطهرات والمعطرات والمعقمات التي جُلبت خصيصاً للمسجد الحرام، وتستخدم يومياً قرابة 60000 لتر يومياً من المطهرات صديقة البيئة أثناء الغسل، وكذلك قرابة 1200 لتر من المعطرات، وتستخدم الوكالة قرابة 470 معدّة وآلة غسل حديثة وآلة لتطهير وتعطير المسجد الحرام.

الطاقة الاستيعابية

ومن جانبه أوضح وكيل وزارة الحج والعمرة لشؤون العمرة الدكتور عبدالعزيز وزان، أن المجموعة الاولى من طلائع المعتمرين القادمين من خارج المملكة كانت عبارة عن 5 معتمرين توجهوا فور وصولهم من جدة مباشرة إلى المدينة المنورة، تلاهم وصول 50 معتمرا، مشيرا أن تصريح العمرة لا يقتصر على أداء المناسك بالطواف والسعي فقط، بل يشمل شعائر أخرى إضافية تقدم للزوار من الداخل أو الخارج، مثل الصلاة في المسجد الحرام، وتصاريح زيارة النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما في المسجد النبوي، وتصاريح الصلاة في الروضة الشريفة سواء للرجال أو النساء حسب الأوقات المحددة.

المعتمرين
المعتمرين

وقال: «جميع هذه الشعائر إضافة إلى العمرة ستتم متابعتها وتقديمها وفق أعلى معايير الاحترازات الصحية لسلامة المعتمرين والزائرين».

وأفاد بأنه تم منذ غرة شهر محرم رفع الطاقة التشغيلية للعمرة إلى 60 ألف معتمر يوميا، بالتنسيق مع جميع الجهات العاملة مع الوزارة في ما يخص الحرم المكي والحرم النبوي، «وهناك زيادة تصاعدية في أعداد المعتمرين القادمين من الخارج، باعتبار موسم العمرة موسما طويلا يمتد إلى 10 أشهر متصلة، فنبدأ بأعداد بسيطة ثم يزداد العدد كما هو الحال في الأعوام السابقة، ونتوقع أن يكون هناك إقبال كبير هذا العام لأداء العمرة، والشركات السعودية المقدمة للخدمات جاهزة، والجهات الخدمية جاهزة لتقديم أعلى الخدمات وأجودها للمعتمرين».

وحول الطاقة الاستيعابية للمعتمرين، قال: «60 ألف معتمر يؤدون العمرة يومياً، وهناك توجه قريبا لرفع هذه الطاقة إلى 90 ألف ثم 120 ألف معتمر يوميا، وسيكون ذلك بالتنسيق مع الجهات العاملة مع وزارة الحج».

اشتراطات صحية

وفى سياق الاشتراطات الصحية المطلوبة ، يعد التطعيم شرطا أساسيا لمنح التراخيص للراغبين في أداء مناسك العمرة، فقد أعلنت وزارة الحج والعمرة أن التحصين شرط أساسي لأداء مناسك العمرة والصلاة في المسجد الحرام وزيارة المسجد النبوي، وفق ما يظهره تطبيق "توكّلنا" لفئات التحصين الثلاث لمعتمري الداخل من الفئات العمرية كافة، وهى أن يكون محصنا بجرعتين من لقاح ضد فيروس كورونا، محصن مضى 14 يوماً على تلقيه الجرعة الأولى من اللقاح، محصنا متعافيا من الإصابة، أما فيما يخص معتمري الخارج، فعليهم إرفاق شهادة التحصين المصادق عليها من بلدهم الأم ضمن مسوّغات طلب أداء المناسك، مع اشتراط أن تكون اللقاحات معتمدة في المملكة أي فايزر-بيونتيك، وأسترازنيكا، ومودرنا، وجونسون أند جونسون، إضافة إلى ذلك على معتمري الخارج الالتزام بالحجر الصحي المؤسسي.

استقبال المعتمرين لدى وصولهم
استقبال المعتمرين لدى وصولهم

وفى سياق الإجراءات الجديدة التى اتخذتها وزارة الحج والعمرة، أعلنت عن تمكين الفئات العمرية من تصاريح العمرة لمعتمري الداخل من 12 - 18 سنة، مع اشتراط تلقي التحصين "جرعتين"، وذلك مع انطلاق موسم العمرة، حيث أُصدر أكثر من 13 ألف تصريح لهذه الفئة العمرية؛ لتمكينهم من أداء مناسك العمرة وزيارة المسجد النبوي.

وأوضح نائب وزير الحج والعمرة الدكتور عبدالفتاح بن سليمان مشاط أن إصدار التصاريح للعمرة يكون من خلال تطبيقَي "اعتمرنا وتوكلنا"، وذلك وسط منظومة متكاملة من الخدمات والتدابير الوقائية، المتخذة من أجل سلامة وصحة الراغبين في أداء مناسك العمرة والزيارة.

ولفت نائب وزير الحج والعمرة عبد الفتاح مشاط إلى أن وزارة الحج تعمل بالتنسيق مع الوزارات المختصة على تحديد الدول التي يصل منها المعتمرون وأعدادهم بصفة دورية وفق تصنيف الإجراءات الوقائية.

وكانت انتهت أمس مراسم غسل الكعبة المشرفة، من الداخل بماء زمزم المخلوط بماء الورد، وذلك بتدليك جدار الكعبة المشرفة من الداخل بقطع القماش المبلل بهذا المخلوط الذي يحضر منذ وقت مبكر من قبل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، وتمت مراسم غسل الكعبة هذا العام وسط إجراءات احترازية مشددة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وتشرف خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، نيابة عن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، بغسل الكعبة المشرفة.


الكلمات المفتاحية