Menu
السعودية نيوز | الكاظمي لبن فرحان : السعودية شريك حقيقي للعراق

إيلاف من لندن: اكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال اجتماعه مع وزير الخارجية السعودي الامير فيصل بن فرحان في بغداد الخميس ان المملكة شريك حقيقي للعراق مؤكدا ضرورة تفعيل مقررات اللجنة التنسيقية بين البلدين، فيما بحثا تحقيق التوازن في الإنتاج النفطي بالشكل الذي يخفف العبء الاقتصادي عن العراق.

فقد بحث الكاظمي مع الوزير السعودي الذي وصل الى بغداد في وقت سابق الخميس في زيارة رسمية قصيرة العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة، فضلا عن بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة.

وقال الكاظمي إن "السعودية شريك حقيقي للعراق وأن العراق يتطلع الى بناء علاقات متميزة تستند الى الإرث العميق للروابط التأريخية التي تجمعهما وبما يحقق مستقبلا أفضل للبلدين"، كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "ايلاف".

فيديو اجتماع الكاظمي مع وزير الخارجية السعودي في بغداد :

https://www.facebook.com/IraqiPMO/videos/1738727866275431
وشدد الكاظمي على "أهمية تفعيل مقررات اللجنة التنسيقية بين العراق والسعودية وبما يؤمّن مصالح شعبي البلدين".
من جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي أن "المملكة تنظر بعين الحرص والاهتمام الى علاقاتها مع العراق كما تتطلع الى تعزيز وتوطيد التعاون المشترك وتفعيل الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين وبما يحقق المصالح المشتركة للبلدين".

وأشار الى ان الرياض تتطلع الى زيارة مرتقبة للكاظمي الى المملكة العربية السعودية بعد ان كانت زيارة رسمية مقررة له الى الرياض قد تأجلت الشهر الماضي اثر دخول العاهل السعودي الملك سلمان الى المستشفى لاجراء عملية جراحية.

وبحث الكاظمي مع الوفد السعودي التعاون الاقتصادي بين البلدين وتحقيق التوازن في الإنتاج النفطي بالشكل الذي يخفف العبء الاقتصادي عن العراق.

ومن المنتظر ان يبحث الوزير السعودي في وقت لاحق مع نظيره العراقي فؤاد حسين تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات وخاصة أمن الحدود و الطاقة وتزويد العراق بالكهرباء عبر ربط منظومته الكهربائية بالسعودية عبر الكويت، وهو مشروع من المنتظر ان ينتهي تنفيذه خلال عام من الان .
وسيمكن المشروع العراق من وقف استيراد الكهرباء من ايران الخاضعة لعقوبات اميركية تمنع اي دولة في التعاون اقتصاديا معها غير ان واشنطن كانت قد مددت للعراق ولثلاثة اشهر اعفاءه من العقوبات في هذا المجال.

تفعيل مذكرات التفاهم بين العراق والسعودية

ومن جهته، بحث وزير الخارجيّة العراقي فؤاد حسين مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان العلاقات الثنائيّة، والإشادة بما وصلت إليه من تطوّر إيجابيّ على الصُعُد كافة .
وقد اتفق الجانبان على تفعيل مُذكّرات التفاهم التي أبرمتها الحُكُومات السابقة، كما بحثا تعميق العلاقات الاقتصاديّة، والاستثماريّة بين البلدين، ولاسيّما في مجال الزراعة، والبتروكيمياويات، وتزويد العراق بالطاقة، ومناقشة موضوع ربط الطاقة مع دول مجلس التعاون.
وتطرّق الجانبان إلى نتائج زيارة رئيس الوزراء والوفد المُرافِق له إلى واشنطن، وما رشح عنها وكذا ما تمخّض عن القمة الثلاثيّة بين العراق ومصر والأردن التي جرت أعمالها في العاصمة عمّان.
وقد بحث الوزيران مُستجدّات الأوضاع الإقليميّة ذات الاهتمام المُشترَك وأكّدا أهمّية تعزيز الأمن، والاستقرار بالمنطقة.
والجدير بالذكر أنّ هذه هي الزيارة الأولى للأمير فيصل بن فرحان الى العراق منذ تسلّمه منصبه وزيراً لخارجيّة المملكة العربيّة السعوديّة.

Dec. 3, 2020, 5:57 p.m. قراؤنا من مستخدمي فيسبوك يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال صفحتنا على فيسبوك إضغط هنا للإشتراك إيلاف من لندن: اكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال اجتماعه مع وزير الخارجية ال...
السعودية نيوز |  الكاظمي لبن فرحان : السعودية شريك حقيقي للعراق
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | الكاظمي لبن فرحان : السعودية شريك حقيقي للعراق

السعودية نيوز |  الكاظمي لبن فرحان : السعودية شريك حقيقي للعراق
  • 485
الخميس 27 أغسطس 2020 - 15:00 GMT

إيلاف من لندن: اكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي خلال اجتماعه مع وزير الخارجية السعودي الامير فيصل بن فرحان في بغداد الخميس ان المملكة شريك حقيقي للعراق مؤكدا ضرورة تفعيل مقررات اللجنة التنسيقية بين البلدين، فيما بحثا تحقيق التوازن في الإنتاج النفطي بالشكل الذي يخفف العبء الاقتصادي عن العراق.

فقد بحث الكاظمي مع الوزير السعودي الذي وصل الى بغداد في وقت سابق الخميس في زيارة رسمية قصيرة العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها وتطويرها في المجالات كافة، فضلا عن بحث مستجدات الأوضاع في المنطقة.

وقال الكاظمي إن "السعودية شريك حقيقي للعراق وأن العراق يتطلع الى بناء علاقات متميزة تستند الى الإرث العميق للروابط التأريخية التي تجمعهما وبما يحقق مستقبلا أفضل للبلدين"، كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي تابعته "ايلاف".

فيديو اجتماع الكاظمي مع وزير الخارجية السعودي في بغداد :

https://www.facebook.com/IraqiPMO/videos/1738727866275431
وشدد الكاظمي على "أهمية تفعيل مقررات اللجنة التنسيقية بين العراق والسعودية وبما يؤمّن مصالح شعبي البلدين".
من جانبه، أكد وزير الخارجية السعودي أن "المملكة تنظر بعين الحرص والاهتمام الى علاقاتها مع العراق كما تتطلع الى تعزيز وتوطيد التعاون المشترك وتفعيل الاتفاقيات المبرمة بين الجانبين وبما يحقق المصالح المشتركة للبلدين".

وأشار الى ان الرياض تتطلع الى زيارة مرتقبة للكاظمي الى المملكة العربية السعودية بعد ان كانت زيارة رسمية مقررة له الى الرياض قد تأجلت الشهر الماضي اثر دخول العاهل السعودي الملك سلمان الى المستشفى لاجراء عملية جراحية.

وبحث الكاظمي مع الوفد السعودي التعاون الاقتصادي بين البلدين وتحقيق التوازن في الإنتاج النفطي بالشكل الذي يخفف العبء الاقتصادي عن العراق.

ومن المنتظر ان يبحث الوزير السعودي في وقت لاحق مع نظيره العراقي فؤاد حسين تعزيز التعاون المشترك في مختلف المجالات وخاصة أمن الحدود و الطاقة وتزويد العراق بالكهرباء عبر ربط منظومته الكهربائية بالسعودية عبر الكويت، وهو مشروع من المنتظر ان ينتهي تنفيذه خلال عام من الان .
وسيمكن المشروع العراق من وقف استيراد الكهرباء من ايران الخاضعة لعقوبات اميركية تمنع اي دولة في التعاون اقتصاديا معها غير ان واشنطن كانت قد مددت للعراق ولثلاثة اشهر اعفاءه من العقوبات في هذا المجال.

تفعيل مذكرات التفاهم بين العراق والسعودية

ومن جهته، بحث وزير الخارجيّة العراقي فؤاد حسين مع نظيره السعودي الأمير فيصل بن فرحان العلاقات الثنائيّة، والإشادة بما وصلت إليه من تطوّر إيجابيّ على الصُعُد كافة .
وقد اتفق الجانبان على تفعيل مُذكّرات التفاهم التي أبرمتها الحُكُومات السابقة، كما بحثا تعميق العلاقات الاقتصاديّة، والاستثماريّة بين البلدين، ولاسيّما في مجال الزراعة، والبتروكيمياويات، وتزويد العراق بالطاقة، ومناقشة موضوع ربط الطاقة مع دول مجلس التعاون.
وتطرّق الجانبان إلى نتائج زيارة رئيس الوزراء والوفد المُرافِق له إلى واشنطن، وما رشح عنها وكذا ما تمخّض عن القمة الثلاثيّة بين العراق ومصر والأردن التي جرت أعمالها في العاصمة عمّان.
وقد بحث الوزيران مُستجدّات الأوضاع الإقليميّة ذات الاهتمام المُشترَك وأكّدا أهمّية تعزيز الأمن، والاستقرار بالمنطقة.
والجدير بالذكر أنّ هذه هي الزيارة الأولى للأمير فيصل بن فرحان الى العراق منذ تسلّمه منصبه وزيراً لخارجيّة المملكة العربيّة السعوديّة.

الكلمات المفتاحية