Menu
السعودية نيوز | لأول مرة.. دراسة حديثة تؤكد فوائد «الوزن الزائد»

أثبتت دراسة نشرت أخيرًا إلى أن هناك فوائد للوزن الزائد بل يمكن أن تكون هذه الزيادة واحدة من فرص النجاة من بعض الأمراض القاتلة للإنسان.

ووفقًا للدراسة التي أجراها علماء من جامعة «جوتنبرج» السويدية، يمكن أن تعزز زيادة الوزن فرص النجاة من بعض الأمراض القاتلة.

وأجرى العلماء الدراسة على 2196 شخصًا، ولاحظوا أن الأشخاص الذين لديهم محيط خصر كبير، كانوا أقل عرضة للوفاة من الالتهابات البكتيرية الشديدة؛ بحسب ما نقلت صحيفة «توب سانتيه» الفرنسية.

وأوضحت الدراسة أن 26% من المرضى الذين يعانون التهابات بكتيرية شديدة، وكانوا بوزن طبيعي، ماتوا في غضون عام، مقارنة بـ17% بالنسبة لمجموعات كان فيها مؤشر كتلة الجسم أعلى.

وأكد مؤلف الدراسة الدكتور آيسا أليسو، أن السمنة وزيادة الوزن تكون أمرًا خطيرًا في معظم الأمراض، وهو ما ينطبق على عدة أنواع من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، وعلى وجه الخصوص كوفيد-19؛ حيث يرتبط ارتفاع مؤشر كتلة الجسم بمعدلات وفيات أعلى؛ إلا أن الأمر مختلف مع الالتهابات البكتيرية الشديدة.

بينما أوضح جونار جاكوبسون المؤلف المشارك في الدراسة، أن «هناك حاجة إلى المزيد من التجارب لتسليط الضوء على كيفية تأثير وزن الجسم على دفاعات الجسم ضد العدوى حتى يمكن تخصيص العلاج».

Aug. 30, 2021, 4:29 p.m. أثبتت دراسة نشرت أخيرًا إلى أن هناك فوائد للوزن الزائد بل يمكن أن تكون هذه الزيادة واحدة من فرص النجاة من بعض الأمراض القاتلة للإنسان. ووفقًا للدراسة التي أجراها علماء من جامعة «جوتنبرج» السويدية، يم...
السعودية نيوز | لأول مرة.. دراسة حديثة تؤكد فوائد «الوزن الزائد»
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | لأول مرة.. دراسة حديثة تؤكد فوائد «الوزن الزائد»

السعودية نيوز | لأول مرة.. دراسة حديثة تؤكد فوائد «الوزن الزائد»
  • 131
22 محرّم 1443 /  30  أغسطس  2021   05:33 م

أثبتت دراسة نشرت أخيرًا إلى أن هناك فوائد للوزن الزائد بل يمكن أن تكون هذه الزيادة واحدة من فرص النجاة من بعض الأمراض القاتلة للإنسان.

ووفقًا للدراسة التي أجراها علماء من جامعة «جوتنبرج» السويدية، يمكن أن تعزز زيادة الوزن فرص النجاة من بعض الأمراض القاتلة.

وأجرى العلماء الدراسة على 2196 شخصًا، ولاحظوا أن الأشخاص الذين لديهم محيط خصر كبير، كانوا أقل عرضة للوفاة من الالتهابات البكتيرية الشديدة؛ بحسب ما نقلت صحيفة «توب سانتيه» الفرنسية.

وأوضحت الدراسة أن 26% من المرضى الذين يعانون التهابات بكتيرية شديدة، وكانوا بوزن طبيعي، ماتوا في غضون عام، مقارنة بـ17% بالنسبة لمجموعات كان فيها مؤشر كتلة الجسم أعلى.

وأكد مؤلف الدراسة الدكتور آيسا أليسو، أن السمنة وزيادة الوزن تكون أمرًا خطيرًا في معظم الأمراض، وهو ما ينطبق على عدة أنواع من السرطان وأمراض القلب والأوعية الدموية، وعلى وجه الخصوص كوفيد-19؛ حيث يرتبط ارتفاع مؤشر كتلة الجسم بمعدلات وفيات أعلى؛ إلا أن الأمر مختلف مع الالتهابات البكتيرية الشديدة.

بينما أوضح جونار جاكوبسون المؤلف المشارك في الدراسة، أن «هناك حاجة إلى المزيد من التجارب لتسليط الضوء على كيفية تأثير وزن الجسم على دفاعات الجسم ضد العدوى حتى يمكن تخصيص العلاج».

الكلمات المفتاحية