Menu
السعودية نيوز | لأول مرة في العالم.. مطعم في سنغافورة يقدم لحم دجاج «اصطناعيًا»

في سابقة تعد الأولى من نوعها، شهد أحد مطاعم سنغافورة، تقديم لحم دجاج اصطناعي تم إنتاجه مخبريًا، في محطة تاريخية لمصنعيه الذين يأملون تخفيف أثر استهلاك اللحوم عالميًا.

وكشفت شركة «إيت جاست» الناشئة في الأول من شهر ديسمبر الجاري، أن وكالة الأمن الغذائي في سنغافورة أجازت لها بيع قطع الدجاج التي تصنعها مخبريًا من خلايا حيوانية.

وأعلنت الشركة الأربعاء الماضي، أن أول بيع لهذه اللحوم تجاريًا سيكون في مطعم «1880» الذي يقع في شارع راقٍ في سنغافورة، وبالفعل قدّم المطعم هذا اللحم المخبري مساء أمس السبت، لمراهقين تراوحت أعمارهم ما بين الرابعة عشرة والثامنة عشرة وجّه إليهم الدعوة خصيصًا؛ بسبب التزامهم بتحسين وضع كوكب الأرض.

وتعليقًا على ذلك، قال مؤسس المطعم مارك نيكولسون، إن تقديم هذا اللحم الاصطناعي يشكل خطوة ثورية في مكافحة التغيّر المناخي، وفي تأمين الغذاء لسكان العالم من دون الإساءة إلى الكوكب.

أما مؤسس «إيت جاست» جوش تيتريك، فقال إن هذه الخطوة تشكّل تقّدمًا نحو عالم لا يتطلب فيه القسم الأكبر من اللحوم التي سيأكلها الناس، القضاء على أي غابة أو تهجير أي موئل حيواني أو استخدام أي نقطة من المضادات الحيوية.

وأشارت الشركة إلى أن الاستهلاك العالمي للحوم، من المتوقع أن يرتفع بنسبة 70% بحلول 2050، ما قد يساعد اللحم المخبري على تلبية الطلب المتزايد الذي يؤدي دورًا في التغيّر المناخي، بحسب العلماء الذين أوضحوا أن التربية المكثّفة للمواشي لأغراض استهلاك لحمها تشكّل مصدرًا للميثان، وهو غاز يفاقم مفعول الدفيئة.

Dec. 20, 2020, 9:40 p.m. في سابقة تعد الأولى من نوعها، شهد أحد مطاعم سنغافورة، تقديم لحم دجاج اصطناعي تم إنتاجه مخبريًا، في محطة تاريخية لمصنعيه الذين يأملون تخفيف أثر استهلاك اللحوم عالميًا. وكشفت شركة «إيت جاست» الناشئة في...
السعودية نيوز | لأول مرة في العالم.. مطعم في سنغافورة يقدم لحم دجاج «اصطناعيًا»
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | لأول مرة في العالم.. مطعم في سنغافورة يقدم لحم دجاج «اصطناعيًا»

السعودية نيوز | لأول مرة في العالم.. مطعم في سنغافورة يقدم لحم دجاج «اصطناعيًا»
  • 490
5 جمادى الأول 1442 /  20  ديسمبر  2020   09:36 م

في سابقة تعد الأولى من نوعها، شهد أحد مطاعم سنغافورة، تقديم لحم دجاج اصطناعي تم إنتاجه مخبريًا، في محطة تاريخية لمصنعيه الذين يأملون تخفيف أثر استهلاك اللحوم عالميًا.

وكشفت شركة «إيت جاست» الناشئة في الأول من شهر ديسمبر الجاري، أن وكالة الأمن الغذائي في سنغافورة أجازت لها بيع قطع الدجاج التي تصنعها مخبريًا من خلايا حيوانية.

وأعلنت الشركة الأربعاء الماضي، أن أول بيع لهذه اللحوم تجاريًا سيكون في مطعم «1880» الذي يقع في شارع راقٍ في سنغافورة، وبالفعل قدّم المطعم هذا اللحم المخبري مساء أمس السبت، لمراهقين تراوحت أعمارهم ما بين الرابعة عشرة والثامنة عشرة وجّه إليهم الدعوة خصيصًا؛ بسبب التزامهم بتحسين وضع كوكب الأرض.

وتعليقًا على ذلك، قال مؤسس المطعم مارك نيكولسون، إن تقديم هذا اللحم الاصطناعي يشكل خطوة ثورية في مكافحة التغيّر المناخي، وفي تأمين الغذاء لسكان العالم من دون الإساءة إلى الكوكب.

أما مؤسس «إيت جاست» جوش تيتريك، فقال إن هذه الخطوة تشكّل تقّدمًا نحو عالم لا يتطلب فيه القسم الأكبر من اللحوم التي سيأكلها الناس، القضاء على أي غابة أو تهجير أي موئل حيواني أو استخدام أي نقطة من المضادات الحيوية.

وأشارت الشركة إلى أن الاستهلاك العالمي للحوم، من المتوقع أن يرتفع بنسبة 70% بحلول 2050، ما قد يساعد اللحم المخبري على تلبية الطلب المتزايد الذي يؤدي دورًا في التغيّر المناخي، بحسب العلماء الذين أوضحوا أن التربية المكثّفة للمواشي لأغراض استهلاك لحمها تشكّل مصدرًا للميثان، وهو غاز يفاقم مفعول الدفيئة.

الكلمات المفتاحية