Menu
السعودية نيوز | القدم السكري.. أعراضه وطرق علاجه والوقاية منه

يؤثر داء السكري في كل أعضاء الجسم خاصة على القدمين فيما يعرف بالقدم السكري؛ حيث يعد من أكثر المضاعفات خطورة؛ لأنه قد يتسبب في بتر القدم.

ويصاب مرضى السكري بالعديد من المشاكل في القدمين، حتى المشاكل البسيطة قد تتطور وتسبب مضاعفات خطيرة، ومشكلة القدم السكري تحدث غالبًا عند تلف أعصاب القدمين (اعتلال الأعصاب السكري)، وفقًا لوزارة الصحة.

كما أن الشخص يصاب بالقدم السكري عند ارتفاع السكر بالدم لدى المصابين بداء السكري فإن الأوعية الدموية والأعصاب تتأثر مع مرور الوقت، ويؤدي تأثر الأعصاب إلى فقدان الإحساس في القدمين، أي عدم الشعور بالجروح والقروح التي تصيب القدم؛ ما يؤدي إلى التهابها.

أما تأثر الأوعية الدموية فقد يؤدي إلى عدم إيصال كمية كافية من الدم المحمل بالاكسجين إلى القدمين، وكذلك يصعب عملية التئام الجروح أو تغير شكل القدم.

أعراض القدم السكري

ومن ضمن تأثيرات داء السكري على القدمين، فقدان الإحساس، فعند إصابة قدم المريض لن يستطيع معرفة ذلك، على سبيل المثال عند دخول حصى في الحذاء لا يتمكن المريض من معرفة ذلك وتبقى بداخل الحذاء وتؤذي القدم.

ومن ضمن أعراض القدم السكري تشوه القدم، حيث تغير شكل القدم عند ارتداء حذاء ضيق لفترة طويلة بسبب اعتلال الأعصاب السكري.

ومع مرور الوقت تحدث تغيرات في الجلد حيث تبدأ القدم بالجفاف؛ مما ينتج عن ذلك تقشرها وتشققها؛ بسبب تلف الأعصاب المسؤولة عن ترطيب القدم.

ويتكون مسمار القدم السكري بسرعة وبكثرة عند المصابين بداء السكري، وقد يتطور ويزداد سماكة ويتحول إلى قرحة بالقدم، بسبب الضغط الشديد على القدم.

بينما تحدث غالبًا في مقدمة الجهة السفلية من القدم السكري أو باطن إبهام القدم، وتظهر التقرحات على جانبي القدم غالبًا بسبب مقاس الحذاء غير المناسب، بسبب عدم التئام الجروح أو إصابتها بالعدوى.

يؤدي ضعف الدورة الدموية إلى عدم قدرة القدم السكري على محاربة العدوى والشفاء منها، لأن داء السكري يعمل على تضييق وزيادة سمك الأوعية الدموية.

مراحل القدم السكري

وقد تحدث الغرغرينا للقدم السكري عند موت الأنسجة؛ بسبب عدم وصول الدم بشكل كامل إلى الخلايا أو الإصابة بعدوى شديدة.

ويحدث البتر للقدم السكري في المراحل المتقدمة من التهاب القروح بسبب فقدان الإحساس، وضعف الدورة الدموية.

ووفقًا لوزارة الصحة فأنه يجب على مرضى السكري زيارة الطبيب، عند وجود تقرحات حتى لو كانت بسيطة، وعند عدم التئام الجروح أو سوء حالتها، وعند تأثير التنميل، والضعف، والألم على الحياة اليومية.

علاج القدم السكري

ويجب العناية جيدًا بالقدم السكري، وتنظيف الجروح وتغطيتها بالشاش، واستخدام المضادات الحيوية عند الإصابة بالعدوى، ويمكن معالجة تشوه القدم باستخدام الجبيرة أو الجبس الطبي.

وكذلك يجب على أصحاب القدم السكري استخدام الأحذية الطبية، ويمكن التحكم بالغرغرينا بالأدوية المناسبة، وفقًا للوزارة الصحة.

ووفقًا لوزارة الصحة فإن معالجة العدوى الشديدة في القدم السكري تتم عن طريق إزالة الأنسجة الملتهبة أو بترها، ومعالجة تشوه القدم بعملية لتصحيحها وتجميلها، والبتر الجزئي للمنطقة المصابة بالغرغرينا أو البتر الكامل.

الوقاية من القدم السكري

ويمكن الوقاية من القدم السكري من خلال التحكم بمستوى السكر بالدم، والفحص الذاتي للقدم، وذلك عن طريق:

1-البحث عن آثار للجروح والكدمات ومناطق الضغط والاحمرار ومشاكل الأظافر، ويمكن استخدام المرآة عند الفحص.

2-تحسس كل قدم ومدى تورمها «الانتفاخ».

3-فحص ما بين الأصابع.

4-التحقق من الإحساس في كل قدم.

5- التركيز على المناطق الستة التالية في باطن كل قدم: طرف الإبهام، وباطن الإصبع الصغير (الخنصر)، وباطن الإصبع الأوسط، والكعب، وحدود الجزء الأمامي من القدم

ويفضل تجنب محاولة علاج أي شيء دون استشارة الطبيب، والعناية بالقدمين يوميًا من خلال غسلها يوميًا بالماء الدافئ والصابون، والتحقق من درجة حرارة الماء قبل استخدمه، وتجنب نقع القدمين في الماء.

وينصح بتجفيف القدم السكري عن طريق الطبطبة بالمنشفة والتركيز على التجفيف بين الأصابع، وترطيبها بالكريمات المرطبة وتجنب وضع الكريم بين الأصابع، وتقليم الأظافر بشكل مستقيم وتجنب قص زوايا الظفر لتفادي الجروح.

وإبلاغ الطبيب فورًا عن أي مشكلة تحدث للأظافر، وتجنب استخدام المعقمات والمراهم والكمادات الساخنة والأدوات الحادة للقدمين، والمحافظة على تدفئتها عن طريق ارتداء الجوارب، وتجنب تعريضها لأي مصدر حرارة مثل: الدفايات.

وكذلك ارتداء جوارب واسعة عند النوم، وعدم تعريضها بشكل مباشر للثلج والمطر، وتجنب وضع قدم فوق الأخرى لفترة طويلة؛ لأنه يمنع من تدفق الدم إلى القدمين.

اقرأ أيضا:

الدكتور النمر: 7 أسباب وراء حرارة باطن القدم الدائمة

7 معلومات عن مرض «قدم شاركو» الناتج عن مضاعفات السكري

طبيب يحذر: داء السكري.. يهدد قدمك بالبتر

Sept. 3, 2021, 6:43 a.m. يؤثر داء السكري في كل أعضاء الجسم خاصة على القدمين فيما يعرف بالقدم السكري؛ حيث يعد من أكثر المضاعفات خطورة؛ لأنه قد يتسبب في بتر القدم. ويصاب مرضى السكري بالعديد من المشاكل في القدمين، حتى المشاكل ا...
السعودية نيوز | القدم السكري.. أعراضه وطرق علاجه والوقاية منه
صحيفة السعودية نيوز
صحيفة السعودية نيوز

السعودية نيوز | القدم السكري.. أعراضه وطرق علاجه والوقاية منه

السعودية نيوز | القدم السكري.. أعراضه وطرق علاجه والوقاية منه
  • 160
25 محرّم 1443 /  02  سبتمبر  2021   09:16 م

يؤثر داء السكري في كل أعضاء الجسم خاصة على القدمين فيما يعرف بالقدم السكري؛ حيث يعد من أكثر المضاعفات خطورة؛ لأنه قد يتسبب في بتر القدم.

ويصاب مرضى السكري بالعديد من المشاكل في القدمين، حتى المشاكل البسيطة قد تتطور وتسبب مضاعفات خطيرة، ومشكلة القدم السكري تحدث غالبًا عند تلف أعصاب القدمين (اعتلال الأعصاب السكري)، وفقًا لوزارة الصحة.

كما أن الشخص يصاب بالقدم السكري عند ارتفاع السكر بالدم لدى المصابين بداء السكري فإن الأوعية الدموية والأعصاب تتأثر مع مرور الوقت، ويؤدي تأثر الأعصاب إلى فقدان الإحساس في القدمين، أي عدم الشعور بالجروح والقروح التي تصيب القدم؛ ما يؤدي إلى التهابها.

أما تأثر الأوعية الدموية فقد يؤدي إلى عدم إيصال كمية كافية من الدم المحمل بالاكسجين إلى القدمين، وكذلك يصعب عملية التئام الجروح أو تغير شكل القدم.

أعراض القدم السكري

ومن ضمن تأثيرات داء السكري على القدمين، فقدان الإحساس، فعند إصابة قدم المريض لن يستطيع معرفة ذلك، على سبيل المثال عند دخول حصى في الحذاء لا يتمكن المريض من معرفة ذلك وتبقى بداخل الحذاء وتؤذي القدم.

ومن ضمن أعراض القدم السكري تشوه القدم، حيث تغير شكل القدم عند ارتداء حذاء ضيق لفترة طويلة بسبب اعتلال الأعصاب السكري.

ومع مرور الوقت تحدث تغيرات في الجلد حيث تبدأ القدم بالجفاف؛ مما ينتج عن ذلك تقشرها وتشققها؛ بسبب تلف الأعصاب المسؤولة عن ترطيب القدم.

ويتكون مسمار القدم السكري بسرعة وبكثرة عند المصابين بداء السكري، وقد يتطور ويزداد سماكة ويتحول إلى قرحة بالقدم، بسبب الضغط الشديد على القدم.

بينما تحدث غالبًا في مقدمة الجهة السفلية من القدم السكري أو باطن إبهام القدم، وتظهر التقرحات على جانبي القدم غالبًا بسبب مقاس الحذاء غير المناسب، بسبب عدم التئام الجروح أو إصابتها بالعدوى.

يؤدي ضعف الدورة الدموية إلى عدم قدرة القدم السكري على محاربة العدوى والشفاء منها، لأن داء السكري يعمل على تضييق وزيادة سمك الأوعية الدموية.

مراحل القدم السكري

وقد تحدث الغرغرينا للقدم السكري عند موت الأنسجة؛ بسبب عدم وصول الدم بشكل كامل إلى الخلايا أو الإصابة بعدوى شديدة.

ويحدث البتر للقدم السكري في المراحل المتقدمة من التهاب القروح بسبب فقدان الإحساس، وضعف الدورة الدموية.

ووفقًا لوزارة الصحة فأنه يجب على مرضى السكري زيارة الطبيب، عند وجود تقرحات حتى لو كانت بسيطة، وعند عدم التئام الجروح أو سوء حالتها، وعند تأثير التنميل، والضعف، والألم على الحياة اليومية.

علاج القدم السكري

ويجب العناية جيدًا بالقدم السكري، وتنظيف الجروح وتغطيتها بالشاش، واستخدام المضادات الحيوية عند الإصابة بالعدوى، ويمكن معالجة تشوه القدم باستخدام الجبيرة أو الجبس الطبي.

وكذلك يجب على أصحاب القدم السكري استخدام الأحذية الطبية، ويمكن التحكم بالغرغرينا بالأدوية المناسبة، وفقًا للوزارة الصحة.

ووفقًا لوزارة الصحة فإن معالجة العدوى الشديدة في القدم السكري تتم عن طريق إزالة الأنسجة الملتهبة أو بترها، ومعالجة تشوه القدم بعملية لتصحيحها وتجميلها، والبتر الجزئي للمنطقة المصابة بالغرغرينا أو البتر الكامل.

الوقاية من القدم السكري

ويمكن الوقاية من القدم السكري من خلال التحكم بمستوى السكر بالدم، والفحص الذاتي للقدم، وذلك عن طريق:

1-البحث عن آثار للجروح والكدمات ومناطق الضغط والاحمرار ومشاكل الأظافر، ويمكن استخدام المرآة عند الفحص.

2-تحسس كل قدم ومدى تورمها «الانتفاخ».

3-فحص ما بين الأصابع.

4-التحقق من الإحساس في كل قدم.

5- التركيز على المناطق الستة التالية في باطن كل قدم: طرف الإبهام، وباطن الإصبع الصغير (الخنصر)، وباطن الإصبع الأوسط، والكعب، وحدود الجزء الأمامي من القدم

ويفضل تجنب محاولة علاج أي شيء دون استشارة الطبيب، والعناية بالقدمين يوميًا من خلال غسلها يوميًا بالماء الدافئ والصابون، والتحقق من درجة حرارة الماء قبل استخدمه، وتجنب نقع القدمين في الماء.

وينصح بتجفيف القدم السكري عن طريق الطبطبة بالمنشفة والتركيز على التجفيف بين الأصابع، وترطيبها بالكريمات المرطبة وتجنب وضع الكريم بين الأصابع، وتقليم الأظافر بشكل مستقيم وتجنب قص زوايا الظفر لتفادي الجروح.

وإبلاغ الطبيب فورًا عن أي مشكلة تحدث للأظافر، وتجنب استخدام المعقمات والمراهم والكمادات الساخنة والأدوات الحادة للقدمين، والمحافظة على تدفئتها عن طريق ارتداء الجوارب، وتجنب تعريضها لأي مصدر حرارة مثل: الدفايات.

وكذلك ارتداء جوارب واسعة عند النوم، وعدم تعريضها بشكل مباشر للثلج والمطر، وتجنب وضع قدم فوق الأخرى لفترة طويلة؛ لأنه يمنع من تدفق الدم إلى القدمين.

اقرأ أيضا:

الدكتور النمر: 7 أسباب وراء حرارة باطن القدم الدائمة

7 معلومات عن مرض «قدم شاركو» الناتج عن مضاعفات السكري

طبيب يحذر: داء السكري.. يهدد قدمك بالبتر

الكلمات المفتاحية